منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

مقاضاة جوجل بتهم انتهاك براءات اختراع في الذكاء الاصطناعي

مثلت شركة “جوجل”، التابعة لشركة “ألفابت”، أمام هيئة محلفين فيدرالية في ولاية بوسطن الأمريكية في محاكمة بشأن اتهامات بأن المعالجات التي تستخدمها لتشغيل تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في المنتجات الرئيسية تنتهك براءات اختراع شركة في قطاع علوم الكمبيوتر.

نسخ التقنيات

وأثناء المحاكمة، تبين أن شركة “Singular Computing”، التي أسسها عالم الكمبيوتر جوزيف بيتس، تدعي أن “جوجل” نسخت تقنيته واستخدمتها لدعم ميزات الذكاء الاصطناعي في بحث “جوجل” و”Gmail” و”Google Translate” وخدمات “جوجل” الأخرى.

وجاء في ملف محكمة “جوجل” أن شركة “Singular” طلبت ما يصل إلى 7 مليارات دولار كتعويضات مالية. وهو ما سيكون أكثر من ضعف قيمة أكبر دعوة تمت على الإطلاق. فيما يتعلق بانتهاك براءات الاختراع في تاريخ الولايات المتحدة.

جوجل طور المعالجات

فيما وصف المتحدث باسم “جوجل” خوسيه كاستانيدا براءات اختراع “Singular” بأنها “مشكوك فيها”. كما قال إن “جوجل” طورت معالجاتها “بشكل مستقل على مدى سنوات عديدة”.
أضاف كاستانيدا: “إننا نتطلع إلى وضع الأمور في نصابها الصحيح في المحكمة”. ورفض محامي شركة “Singular” التعليق على القضية.

محاكمة أسبوعين

ومن المقرر أن تستمر جلسات هذه المحاكمة من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، حتى يتم الفصل في القضية، حيث ستستمع محكمة استئناف أميريكية في واشنطن أيضًا إلى الحجج حول ما إذا كان سيتم إبطال براءات اختراع شركة “Singular” في قضية منفصلة استأنفتها “غوغل” أمام مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأميركي.
وأبلغت “جوجل” المحكمة في بأن معالجاتها تعمل بطرق مختلفة عن تقنية “Singular” الحاصلة على براءة اختراع. وأن براءات الاختراع غير صالحة.
كما قالت “جوجل”: “كان لدى مهندسي “جوجل” مشاعر مختلطة بشأن التكنولوجيا ورفضتها الشركة في النهاية، وأخبرت بيتس صراحةً أن فكرته لم تكن مناسبة لنوع التطبيقات التي كانت “غوغل” تطورها”.

في حين جاء في شكوى “Singular” لعام 2019 أن بيتس شارك ابتكاراته في معالجة الكمبيوتر مع “جوجل” بين عامي 2010 و2014. وقالت “Singular” إن وحدات معالجة “جوجل” التي تدعى “Tensor”. والتي تعزز قدرات الذكاء الاصطناعي لعملاق التكنولوجيا، هي نسخة لتقنية بيتس وتنتهك براءة الاختراع.

بينما قالت الدعوى إن “جوجل” تستخدم بنية محسنة اكتشفها بيتس والتي تسمح بقدرة معالجة أكبر. وقد “أحدثت ثورة في الطريقة التي يتم بها إنجاز التدريب والاستدلال على الذكاء الاصطناعي”.
في حين طرحت “جوجل” وحدات المعالجة الخاصة بها. في عام 2016 لتشغيل الذكاء الاصطناعي المستخدم للتعرف على الكلام وإنشاء المحتوى والتوصية بالإعلانات ووظائف أخرى.

وقالت شركة “Singular” إن الإصدارين 2 و3 من الوحدات، اللذين تم تقديمهما في عامي 2017 و2018، ينتهكان حقوق براءات الاختراع الخاصة بها.

 

إقرأ أيضًا

اللغات تجبر جوجل على تأجيل إطلاق Gemini لهذا الموعد

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.