تقييم الأداء في المؤسسات وأدوات نجاحــــه

0 46

من أهم أدوات ضمان النجاح في إدارة المؤسسات وضع نظام علمي دقيق لمتابعة النشاط وتقييم الأداء؛ لتقدير كفاءة العاملين،وتحليل أدائهم، وقياس كفاءاتهم، وتقدير طبيعة صلاحياتهم لتحمل المسؤولية في الاستمرار بالعمل وتطويره، ثم الوقوف على عوامل القوة المتاحة والممكنة وسبل تفعيلها، وتحديد نقاط الضعف لعلاجها.

اقرأ أيضًا: صبحة بغورة تكتب.. عـالم المبيعات

يبحث المدير والموظف معًاعن النظام الأمثل للتقييم الشفاف الذي يضمن العدالة والرضا للطرفين، ويحفظ مصلحة المؤسسة، ويقي المديرمن ظلم العاملين.

والحقيقة، أنه لا يوجد نموذج موحد للتقييم يصلح في كل الظروف ولكل المؤسسات؛ إذ يرتبط التقييم بنوع نشاط المؤسسة وطبيعته، ثم توصيف الوظيفة وتحديد حجم المهام الملقاة على عاتق الموظف،علاوة على معايير وشروط يجب الالتزام بها.

اقرأ المزيد:التوازنات الاقتصادية..والتوافقات السياسية

من أول وأهم شروط نظام التقييم الناجح، الشفافية في التقييم؛ بمعنى الوضوح التام والصراحة الكاملة، ومن أدوات تحقيق ذلك ما يلي:

*معرفة العاملين بمهامهم الوظيفية، ودرايتهم بمعدلات الأداء المطلوبة منهم، والإلمام بالمعايير التي سيتم اتباعها في تقييمهم.

* ثبات معايير التقييم وفق ما تم التبليغ به مسبقًا وجرى التفاهم عليه، واستقرار محاور هذا التقييم لكل العاملين بالمؤسسة؛ بمعنى تجنب التغيير المستمر في المعايير كل فترة، ودون دراية العاملين.

اقرأ أيضًا..التضخم.. سرطان الاقتصاديات الحديثة

* التوصيف الرقمي للمظاهر السلوكية المختلفة التي على أساسها يتم تقييم الأداء، ويفترض ذلك أن يجر تحديد تلك المظاهر بشكل دقيق للجميع، وتحديد بداية ووسط ونهاية لكل مظهر ومعيار، وتوزيع أوزان نسبية على كل مظهر لتقليل حدوث تباين في التقييم بين مختلف الأفراد، وتحجيم مساحات المغالاة والتهويل.

* تعدد جهات التقييم، بشكل يتجاوز سلبيات احتكار عملية التقييم من خلال رؤية واحدة، وتجنب مخاطر تأثير المواقف الشخصية والخلفيات السابقة في العلاقات بين الأفراد على نتائج التقييم.والتعددية تضع علاجًا لاختلاف درجة التقييم الناتج عن اختلاف الزاوية التي أتيح لكل طرف النظر منها إلى الموضوع الخاضع للتقييم.

الموظفون
الموظفون

ونميز هنا بين تقييم المستوى الأعلى في الإدارة؛ كونه المسؤول المباشر والمتعامل الميداني اليومي مع الموظف، وأقدر الناس على التعرف عليه وتقدير مستوى أدائه؛إذيتاح له مالا يتاح لغيره، كما لا نغفل دور تقييم الزملاء؛ لأنهم المتعاملون الحقيقيون معه وأقرب الناس إليه وأقدرهم على معرفة سيرته المهنية والحكم على مدى انضباطه والتزامه في العمل، ومدى حسن سلوكه واستعداده للتعاون مع الزملاء.

ولتقييم الأداء، على إدارة المؤسسة توجيه ميول الموظفين لتبني ثقافتها وقيمها وأهدافها، ثم إكسابهم مهارات تأدية عملهم بنجاح، وتنمية وتطوير مستواهم وتمكينهم من تقنيات العمل الجديدة،مع مراعاة دور ومكانة التدريب في واقع حياتهم، خاصة معاحتدام المنافسة الخارجية؛ بتوفير شروط الارتقاء بمستوى العمل من خلال تطوير مهاراتهم.

وهنا تبرز الحاجة إلى تكوين عمالة متخصصة محترفة تستوعب التراكم الإنساني من المعارف والمهارات في التخصص الواحد، والذي يفرض على العاملين سرعة الوصول إليه واكتسابه، مع اعتماد استراتيجية الاستعانة بالعمالة والقيادات الشابة لأفضليتها على العمل وعقليتها المتجددة القابلة للتلقي والترقي.

المؤهلات العلمية

قد يكون من السهل انجراف المرء مع مثالية الفكرة التي تنتصر للتعليم كتجربة جوهرية تضمن التحرر العقلي من ظلمات الجهل؛ حيث تحظى المؤهلات العلمية العالية بالمكانة الرفيعة؛ لذا يبحث رواد الأعمال عن أصحاب المؤهلات العليا في إدارة الأعمال أو مني حملون مؤهلات عملية متميزة، ولكن هل هذا يكفي لتحقيق النجاح والارتقاء بأداء المؤسسات؟

لا شك في أن التعليم سبيل لامتلاك تفكير نقدي وتحليلي، مع القدرة على إجراء حوار عقلاني وصياغة الأحداث والتنبؤ بها وامتلاك المهارات الموضوعية، فإذا أخذنا بنظرية “الذكاء العاطفي” لدانييل جولمان؛ بمعنى أن القدرة على الانسجام مع الناس وكبح الرغبات الشخصية لتحقيق هدف معين هي سبيلالنجاح أكبر من التعليم أو الذكاء، فهناك من يملكون مؤهلات علمية متواضعة بمعايير اليوم، ولكنهم ناجحون في أعمالهم، فقيمة التعليم الحقيقية تقاس بمدى تأثيره على الإنتاج الحضاري والثقافي، ومدى قدرته على الإبداع والابتكار، وحجم مساهمته الملموسة في ارتقاء مستوى الفكر في مختلف حقول العلم والأدب والمعرفة.

لذلك يمكن الاستناد في عملية تقييم الأداء الوظيفي أولًا على توفير جملة عناصر تمثل في حد ذاتها شروطًا لكي تكون نتائج هذه العملية انعكاسًا لواقع حقيقي، متكيف موضوعيًا مع معطيات حاضر المؤسسة،ومتجاوب مع المتغيرات الراهنة أو المستقبلية.

صبحة بغورة

الرابط المختصر :
close
012 1

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.