منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

ارتفاع قياسي في استثمارات القطاع العقاري الروسي خلال 5 أشهر

0

يشهد القطاع العقاري في روسيا ظاهرة لافتة؛ حيث تسجل الاستثمارات فيه مستويات قياسية لم يسبق لها مثيل، مدفوعة بزيادة ملحوظة في الطلب على العقارات السكنية.

ووفقًا لبيانات وكالة CORE.XP الاستشارية، قفزت الاستثمارات في العقارات خلال الفترة من يناير إلى مايو 2024.

سجّل الاستثمارات ارتفاعًا بنسبة 21% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، ووصلت إلى 318 مليار روبل (حوالي 3.5 مليار دولار).

في حين يعد هذا الرقم أعلى مستوى يتم تسجيله على الإطلاق خلال نفس الفترة من أي عام سابق، وسط توقعات بانتعاش القطاع العقاري في روسيا.

العقارات السكنية تقود النمو بالقطاع العقاري

ووفقًا لـ “روبترز” يتصدر قطاع العقارات السكنية هذا النمو الملفت؛ حيث تضاعفت الاستثمارات فيه خلال الأشهر الخمسة الماضية 2.4 مرة، لتصل إلى 110 مليارات روبل.

محفزات الاقتراض العقاري

ويرجع هذا الارتفاع إلى عواملٍ متعددة؛ إذ عملت سياسة خفض الفائدة التي يتبعها البنك المركزي الروسي على تحفيز الإقبال على الاقتراض العقاري.

وأدت سياسة المركزي الروسي إلى زيادة الطلب على شراء العقارات في البلاد.

بينما قدمت الحكومة الروسية حوافز ضريبية ودعمًا ماليًا لشراء العقارات، ما ساهم في جذب المزيد من المستثمرين إلى هذا القطاع.

وفي ظل حالة عدم اليقين الاقتصادي العالمي، يميل بعض المستثمرين إلى شراء العقارات كنوع من الملاذات الآمنة لأموالهم.

مخاوف من “التسخين الاقتصادي”

على الرغم من هذا الانتعاش الواضح في قطاع العقارات، إلا أنه لا يخلو من مخاوف اقتصادية قد تهدد استدامته.

فقد شهدت روسيا مؤخرًا تسارعًا في وتيرة التضخم، ما أثار قلق المسؤولين من أن الإنفاق العام الهائل لدعم الهجوم العسكري على أوكرانيا قد يؤدي إلى “تسخين اقتصادي”.

بينما يحذر بعض الخبراء من أن هذا الارتفاع السريع في الاستثمارات العقارية قد يكون فقاعة مؤقتة.

كما أنه قد ينهار مع استمرار التضخم وتراجع القوة الشرائية للأسر.

بينما يشير الارتفاع القياسي في الاستثمارات العقارية في روسيا إلى انتعاشٍ نسبي في هذا القطاع.

يأتي ذلك تزامنًا مع استمرار التضخم وتصاعد المخاطر الاقتصادية، تظل التوقعات المستقبلية لهذا القطاع غير واضحة.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.