منتدى دافوس 2022| اتفاقيات من أجل تعزيز الاستثمار واستكشاف الفرص المستقبلية

0

أكدت الشركة السعودية للصناعات الأساسية “سابك”، خلال مشاركتها في منتدى دافوس 2022، المنعقد في مدينة دافوس السويسرية، والذي تستمر فعالياته ما بين 22 إلى 26 مايو الجاري تحت عنوان “التاريخ عند نقطة تحول: السياسات الحكومية واستراتيجيات الأعمال”، التزامها بمواصلة العمل للوصول إلى الحياد الكربوني بحلول عام 2050م.

وألقت “سابك” الضوء على الطرق التي ستعمل من خلالها على تحقيق هدف الحياد الكربوني بحلول عام 2050م، مستعرضة استراتيجيتها الخاصة بالاقتصاد الدائري للكربون؛ وذلك من خلال جلسة استضافتها في جناحها المميز المعروف بـ(ICEhouse)، وهو عبارة عن نموذج مبتكر يقدم أفكارًا وإمكانيات جديدة للبناء بأنظمة تتماشى مع أهداف إتمام دورة التعامل مع الكربون، وتُقلل الهدر في الطاقة والمواد.

الحياد الكربوني والاقتصاد الدائري للكربون

بهذه المناسبة، قال يوسف بن عبد الله البنيان؛ نائب رئيس مجلس إدارة “سابك” الرئيس التنفيذي: “ندرك في “سابك” الدور الإستراتيجي الذي يجب أن تؤديه صناعتنا في الوصول إلى الحياد الكربوني بحلول عام 2050م. كما ندرك أننا في سباق مع الزمن، و”سابك” ملتزمة باتخاذ الإجراءات اللازمة لتسريع مسيرتنا نحو الحياد الكربوني”.

وتُعد استراتيجية الاقتصاد الدائري للكربون الخاصة بـ”سابك”، عنصرًا أساسيًا ضمن خارطة طريق الحياد الكربوني، التي تحدد إستراتيجية الشركة لإزالة الكربون من جميع عملياتها المملوكة لها بحلول منتصف القرن، بما يتماشى مع أهداف اتفاقية باريس، وقد تم إطلاق خارطة الطريق في أكتوبر من العام الماضي أثناء المنتدى الافتتاحي لمبادرة السعودية الخضراء، وتتضمن هذه الخارطة إطار عمل للاستدامة هو الأكثر طموحًا للشركة حتى الآن؛ حيث تجمع بين عناصر الاستدامة المختلفة التي تركز عليها، وتُحدد خارطة الطريق خمسة مسارات نحو إزالة الكربون بشكل كلي؛ وهي كفاءة الطاقة، والطاقة المتجددة، والتشغيل الكهربائي، وجمع الكربون واستخدامه وتخزينه، والهيدروجين الأخضر/الأزرق.

وتتمثل رؤية سابك للاقتصاد الدائري للكربون، في إنشاء نظام تقوم من خلاله جميع سلاسل القيمة للمنتجات المحتوية على الكربون، بالعمل معًا ضمن دائرة مغلقة؛ حيث يُمكن التقاط الغازات المحتوية على الكربون إما قبل خروجها إلى الغلاف الجوي أو تحويلها إلى سلع معمرة بدلًا من حرقها كوقود، وتعمل الشركة على نشر إستراتيجية تتضمن عناصر التقليل، والتكرار، والتدوير، والتخلص، للعمل على تحقيق هذا النظام.

منتدى دافوس 2022

اقرأ أيضًا: مصر والسعودية تُبرمان مذكرة تفاهم لصناعة منتجات الألومنيوم

اتفاقيات في منتدى دافوس 2022

ويرصد «الاقتصاد اليوم» بعض الاتفاقيات التي تم توقيعها في منتدى دافوس 2022، وذلك على النحو التالي..

  • استكشاف الفرص المستقبلية

التقى وفد المملكة العربية السعودية المشارك في الاجتماع السنوي لمنتدى دافوس 2022، بالمؤسس والرئيس التنفيذي للمنتدى كلاوس شواب، ورئيس المنتدى الاقتصادي العالمي بورغي بريندي في مدينة دافوس السويسرية.

وجرى خلال اللقاء، استعراض فرص تعزيز الشراكة بين المملكة والمنتدى، بما يدعم مسار التحول الاقتصادي بالمملكة، ويعظّم من إسهام المملكة في تعزيز النمو الاقتصادي العالمي.

منتدى دافوس 2022
منتدى دافوس 2022

ووقّع  فيصل بن فاضل الإبراهيم؛ وزير الاقتصاد والتخطيط ورئيس المنتدى الاقتصادي العالمي، اتفاقيتين، تهدف الأولى إلى تعزيز فرص الشراكة القائمة بين المملكة والمنتدى واستكشاف الفرص المستقبلية وتحديد الفرص التي تعمّق العلاقة لدعم تحول المملكة، والدفع بالأجندة العالمية بما يتماشى مع الأهداف الرئيسة لـ منتدى دافوس 2022.

وتأتي الاتفاقية في سياق سعي المملكة، ممثلة بوزارة الاقتصاد والتخطيط، إلى تحويل اقتصادها على النحو المرسوم في رؤية المملكة 2030، بالإضافة إلى إعادة التوازن الاقتصادي العالمي بعد الجائحة، كما أن الاتفاقية المبرمة تخدم هدف المنتدى لتحسين الاقتصاد العالمي، عبر إشراك قادة الأعمال، والسياسيين، والأكاديميين، وغيرهم من قادة المجتمع، في تشكيل خطط عالمية وإقليمية للتنمية الاقتصادية.

كذلك، وقع معالي وزير الاقتصاد والتخطيط، الاتفاقية الثانية نيابة عن فهد بن عبدالرحمن الجلاجل؛ وزير الصحة، مع رئيس منتدى دافوس 2022 بهدف تعزيز الرعاية الصحية الحكيمة، وتفعيل أطر التعاون بين القطاعَيْن العام والخاص والمختصين في هذا المجال.

وستسفر هذه الاتفاقية، عن انضمام المملكة إلى التحالف العالمي للقيمة في مجال الرعاية الصحية التابع للمنتدى، والإسهام في تعزيز الوعي المجتمعي في هذا المجال، والاستفادة من خبرات المنتدى ومرئياته في صياغة استراتيجية تحسين الرعاية الصحية الحكيمة على المستوى العالمي.

منتدى دافوس 2022

اقرأ أيضًا: منتدى دافوس 2022| مشاركة سعودية متميزة واستعراض قضايا الاقتصاد العالمي

  • زيادة الاستثمار الأجنبي الرقمي

وقعت منظمة التعاون الرقمي في دافوس بسويسرا، اتفاقية رائدة مع منتدى دافوس 2022؛ لزيادة الاستثمار الأجنبي الرقمي المباشر على الصعيد العالمي.

وسيحدد الاتفاق الذي وقعته ديمه اليحيى؛ الأمين العام للمنظمة، وبورغه بريندي؛ رئيس منتدى دافوس 2022، الإصلاحات التي تهدف إلى تشجيع تدفقات الاستثمار الأجنبي الرقمي المباشر، ودعم فرص الاستثمار في الأسواق المستهدفة، بما في ذلك الدول الأعضاء في منظمة التعاون الرقمي.

وتضم منظمة التعاون الرقمي، التي تركز على مبادرات الاقتصاد الرقمي التي تدعم الشباب وأصحاب المشاريع الناشئة والنساء، تسع دول أعضاء يبلغ مجموع ناتجها المحلي الإجمالي حوالي 2 تريليون دولار أمريكي، ويبلغ عدد سكانها حوالي 600 مليون نسمة، كما توفر الدول الأعضاء في منظمة التعاون الرقمي فرصة قيمة في السوق للمستثمرين ورجال الأعمال على حد سواء.

اقرأ أيضًا:

“أوبر” تعقد شراكة جديدة مع “أي تي تاكسي” لتوسيع أعمالها في إيطاليا

تيدكس الرياض.. تعزيز صناعة المبادرات النوعية في مجتمع رائد

“البنك الدولي”: توقعات بنمو الاقتصاد الإماراتي بنسبة 4.7 %

صندوق التنمية العقارية يُودع 842 مليون ريال في حسابات مستفيدي «سكني»

“كاكست” تُبرم عدة اتفاقيات لإنشاء مراكز مشتركة في التقنيات الناشئة وتنفيذ مشروعات استراتيجية

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.