غدًا.. وزير الرياضة يفتتح المؤتمر الدولي للحوكمة والامتثال لتعزيز النزاهة

0 279

يفتتح الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل؛ وزير الرياضة، غدًا الاثنين، فعاليات المؤتمر الدولي للحوكمة والامتثال لتعزيز النزاهة في الوسط الرياضي، برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-.

اقرأ أيضًا..تخفيض رواتب اللاعبين بالأندية السعودية ما بين مؤيد ومعارض

وتنطلق فعاليات المؤتمر الدولي، الذي تنظمه وزارة الرياضة ممثلة بمعهد إعداد القادة “عن بُعد”، بالتعاون مع هيئة الرقابة ومكافحة الفساد، بمشاركة جامعة الملك سعود ممثلة بكلية علوم الرياضة والنشاط البدني، كشريك علمي للمؤتمر.

وزير الرياضة السعودي
وزير الرياضة السعودي

رؤية 2030

ويهدف المؤتمر الذي تستمر فعالياته على مدار يومين؛ إلى توفير منصة للنقاش العلمي حول إجراءات الحوكمة والنزاهة الرياضية وفق رؤية المملكة 2030، وأهميتها في المجال الرياضي، وتقديم أفضل الممارسات في هذا المجال، وتبادل الخبرات الخاصة بها، مع تسليط الضوء على انعكاساتها على الاستثمار الرياضي، إضافة إلى دراسة دورها في إدارة التغيير في هذا المجال.

وتُفتتح فعاليات المؤتمر، بكلمة لوزير الرياضة خلال جلسة الافتتاح، التي يرأسها مدير عام معهد إعداد القادة عبدالله بن فيصل حماد.

ويناقش المشاركون في اليوم الأول من المؤتمر وفي جلسته الأولى التي تحمل عنوان “تحديات الحوكمة والنزاهة في المنظمات الرياضية” ويرأسها عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود الدكتور محمد حطوط، ثلاثة محاور رئيسة.

الحوكمة ومقاومة التغيير في المنظمات الرياضية

ويتحدث البروفيسور الأمريكي “ستيفن استس”، في المحور الأول عن “الحوكمة ومقاومة التغيير في المنظمات الرياضية”، فيما يتناول الأمريكي “دانيال راشر” في المحور الثاني، “حوكمة القطاع الرياضي ماليًا”، مع التطرق إلى عدد من التجارب العالمية، ويتحدث البروفيسور والمستشار في القيادة الرياضية البريطاني “كريغ ماكغواير”، في المحور الثالث عن “أثر الحوكمة على استراتيجيات المنظمات الرياضية”.

الحوكمة والنزاهة وانعكاساتها على التسويق الرياضي

وتناقش الجلسة الثانية من المؤتمر”الحوكمة والنزاهة وانعكاساتها على التسويق الرياضي”، ويرأسها رئيس قسم الإدارة الرياضية في جامعة الملك سعود الدكتور فواز الحكمي.

وسيتحدث فيها كل من: الدكتور مقبل بن جديع، المتخصّص في التسويق الرياضي، والأمريكية “نالاني بتلر” المستشارة الدولية في التسويق الرياضي، والبريطاني “فاسيل جيرجينوف” رئيس الجمعية الأوروبية للإدارة والحوكمة الرياضية، في محور “استهداف المرأة في القطاع الرياضي: أخلاقيات وقيم المجتمع”، على أن تختتم الجلسة بعرض وثائقي عن معهد إعداد القادة.

حوكمة الأنظمة الرياضية والقوانين المنظمة لها

وتنطلق فعاليات اليوم الثاني من المؤتمر (الثلاثاء 29 ديسمبر 2020) بالجلسة الثالثة، التي تحمل عنوان “حوكمة الأنظمة الرياضية والقوانين المنظمة لها”، برئاسة الدكتور محمد الشمري.

ويستعرض الروسي “نيكولاي بيشن”، المتخصص في القانون الرياضي الدولي، محور “التوافق والاختلاف بين الأنظمة الرياضية العالمية والمحلية للدول”، يليها مناقشة نموذج مشروع القدية من خلال محور “النزاهة والشفافية في الهيئات الترويجية”، الذي يقدمه الدكتور أيمن الرفاعي.

كما يتحدث، خلال فعاليات اليوم الثاني، مدير إدارة تطوير الأنظمة واللوائح في هيئة الرقابة ومكافحة الفساد عبدالله القحطاني، في المحور الخاص بـ “حوكمة الأنظمة الرياضية والقوانين المنظمة لها”.

تجارب الأندية السعودية مع الحوكمة

ويناقش الرئيس التنفيذي لنادي الفتح أحمد العيسى، كيفية تميز النادي في الحوكمة، خلال الجلسة الرابعة، التي تحمل عنوان “تجارب الأندية السعودية مع الحوكمة”، ويرأسها الدكتور ماجد الأحمد من الإدارة الرياضية في جامعة الملك سعود.

ويستعرض بعدها، عبدالعزيز المسعد؛ مستشار سمو وزير الرياضة المشرف على إستراتيجية دعم الأندية، محور “لماذا الحوكمة؟ وماذا بعد؟” والذي يدور حول آلية تطبيق الحوكمة في الأندية الرياضية.

وفي ختام المؤتمر، يقدم عبدالله بن فيصل حماد،؛ مدير عام معهد إعداد القادة، و الدكتور سليمان الجلعود،؛ عميد كلية علوم الرياضة والنشاط البدني بجامعة الملك سعود، التوصيات في ضوء النتائج التي سيسفر عنها المؤتمر، الذي سيشهد مشاركة عدد من الخبراء والمختصين في القانون والتسويق الرياضي.

ويأتي المؤتمر لبحث الوصول إلى بيئة رياضية ملائمة، وفق إجراءات حوكمة دقيقة ترسم إستراتيجيات واضحة تعود بالنفع والفائدة على هذا القطاع الحيوي المهم ومنتسبيه كافة؛ للنهوض بالعمل الإداري والاستثماري المقرون بالنزاهة في الوسط الرياضي.

 

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.