شكير دحماني.. الجزائري حارس الوزراء والمشاهير

0

شكير دحماني، اسم ذاع صيته وسط مشاهير السياسة والفنّ والرياضة ببريطانيا، هو من عائلة جزائرية تضمّ والديه و5 أشقّاء، تقطن بحي الرويسو ببلكور بالعاصمة، أسرة تسودها المودّة والرّحمة.
تزوّج بلندن سنة 1993 ورزقه الله بخمسة أطفال وأنعم عليه بحفيدة رائعة وعائلة مستقرّة وسعيدة.

بداية شكير دحماني

كأيّ شاب يطمح لتحسين ظروفه المعيشيّة، توجّه شكير دحماني إلى فرنسا، ثمّ ساقته الأقدار إلى إنجلترا؛ حيث عرض عليه صديقه وابن حيي “الرويسو” سنة 1988 التوجّه برفقته إلى هناك، وشيئًا فشيًا بدأت حياته.

يقول إن التوكل على الله هو سرّ نجاحه، نال أوّلًا شهادة في الإسعاف الصحّي، ثمّ أكمل دراسته وتدرّج في جامعة الطبّ اختصاص أمراض القلب فنال الشهادة وعمره 22 سنة.

عمل شكير دحماني في ورشات بناء، ميكانيكي، صانع حلويات، سائق وغيرها، لتقوده الصّدفة إلى العمل في المجال الأمني، بإجراء تربّص في المجال سنة 1996، فكان أصغر شاب جزائري يعمل في حراسة الوزراء وعمره لم يتجاوز 27 سنة.

اقرأ أيضًا: شيلا الرويلي.. أول امرأة سعودية في مجلس إدارة البنك المركزي

شخصيات مشهورة

حرس شكير دحماني الكثير من الشخصيات المشهورة مثل: رئيس الوزراء الإسباني السّابق “خوزيه أزنار”؛ إذ كان أوّل من تكفّل بحراسته، بعدها شخصيات عديدة بينهم “باتوميلي” الرّائد في علامة “البلاك بيري” للهواتف الذكيّة، المدير العام لـ”ماريلاند” أكبر بنك بانجلترا.

وعمل حارسًا لدى الفيفا، وعيّن مديرًا بالنادي البحري والعسكري، وهو نادي خاص أسّس تاريخيّا لفائدة الضبّاط العسكريين والبحريين، ومن هنا كانت نقطة بداية احتكاكه بالعائلة الملكيّة؛ حيث كسب ثقتها بفضل إخلاصه في العمل والتفاني في أداء واجبه.

فكان أن حرس العديد من أفراد العائلة الملكية، كما حرس توني بلير؛ رئيس الوزارء البريطاني ورئيس حزب العمّال، و”جاك سترو”؛ وزير خارجيّة المملكة المتّحدة الأسبق وغيرهم كثير.

حرس شكير دحماني العديد من النّجوم بينهم الممثّل “توم هانكس” في عرض سلسلته الشهيرة ” توي ستوري”، “ديفيد بيكهام”؛ لاعب “مانشيستر بونايتد” الإنجليزي سابقًا ونادي ريال مدريد الإسباني وقائد منتخب إنجلترا، والملاكم البريطاني “فرانك برونو” المصنّف ضمن فئة الوزن الثقيل المحقّق لبطولة المجلس العالمي للملاكمة، الملاكم البريطاني “لينوكس لويس” الحائز على لقب أفضل ملاكم في كلّ الأوقات، البرنس نسيم حميد، الملاكم البريطاني اليمني بطل العالم في الملاكمة، العدّاء الجامايكي “أوسيان بولت”، المحطّم للرّقم القياسي لأسرع رجل في المسافات القصيرة، وكذا “كريستيانو رونالدو” لاعب كرة القدم البرتغالي نجم ريال مدريد، لاعب كرة القدم الفرنسي الدّولي”فرانك ريبيري”، لاعب كرة القدم الفرنسي “مارسيل ديسايي” وغيرهم كثير.

اقرأ أيضًا: مريم فردوس.. أول عربية تغوص في القطب الشمالي

خبير التحضير البدني في نادي ميلوول

عيّن نادي ميلوول الإنجليزي شكير دحماني كخبير في التّحضير البدني والاسترجاع؛ حيث حمل آلة التّصوير وقرّر العمل مع نادي ميلوول كمصوّر لمدّة 6 أشهر، وقد منحه النادي فرصة لإجراء حوارات باللغة الفرنسية، كانت وراء احتكاكه برياضيين عالميين، إلى أن أصبح بحكم تخصّصه في الطبّ يتابع الحالة الصحيّة لعديد اللاعبين.

كما تصدّرت الصور التي اقتنصتها آلته المصوّرة أخبار مواقع اخباريّة بينها وكالة رويترز وشبكة الـ”بي بي سي” وموقع “السكاي نيوز” وغيرهم، إلى أن حاز اعتمادًا لتغطية كبريات المباريات واعتمد مصوّرًا لدى الفيفا.

اقرأ أيضًا: عبد الله إلياس.. مؤسس شركة «كريم»

حجامة في لندن

يشرف شكير دحماني على عيادة خاصة بالحجامة في لندن، ويقول إن إشرافه على متابعة الحالة الصحيّة لعدة رياضيين، جعله على يقين بأنّ علاجهم من السنة النبوية وبالضّبط في الحجامة.

وبما أنه يملك شهادة معترف بها في العلاج بالحجامة، ففكر في فتح عيادة خاصّة يشرف فيها – خارج أوقات عمله -، على علاج أفراد الجالية الجزائرية والمسلمة هنا في إنجلترا، الذين ملّوا من تعاطي الأدوية وبينها مسكّنات الألم، فكان أن استقبلت في عيادته المشاهير.

مع العلم أنّ تكاليف العلاج بعيادة شكير دحماني ليست إجبارية وإنّما رمزيّة تعادل اقتناء علبتي سجائر فقط، توجّه لدفع تكاليف التّأمينات ورواتب المساعدين بالعيادة واقتناء المعدّات.

اقرأ أيضًا:

أنس جابر.. من الهواية إلى الاحتراف

ليلى بنس.. من بائعة نقانق إلى أفضل مستشار إدارة ثروات

معاوية الديب.. المصري الذي قهر المستحيل

مجدي يعقوب.. ملك القلوب

داوود معرفي.. من «جرسون» إلى رائد أعمال

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.