تعاون استراتيجي بين “الإسكان” و”صندوق مصر السيادي” لاستثمار 30 مليار جنيه

0 80

 

-د.هالة السعيد: نحرص على التعاون مع وزارة الإسكان لتعظيم الاستفادة من أصول الدولة غير المستغلة والصندوق السيادي سيقوم بدور المطور العام لمجمع التحرير مع مستثمرين دوليين ومحليين

-د.عاصم الجزار: من المهم اختيار الأنشطة المناسبة لأصول الدولة غير المستغلة فى محيط القاهرة الخديوية، بما يتناسب مع الطبيعة التاريخية للمدينةويتكامل مع مشروعات التطوير الجاري تنفيذها بالقاهرة

بحثت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ورئيس مجلس إدارة صندوق مصر السيادي والدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وأيمن سليمان الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي بحضور قيادات الوزارتين والصندوق في اجتماع موسع، سبل التعاون في تنسيق تطوير القاهرة الخديوية ومشروعات معالجة الصرف الصحي وتحلية المياه في إطار الخطة الخمسية الحالية.

اقرأ أيضًا..صندوق مصر السيادي يُعيين عبدالله الإبياري رئيسًا لقطاع الاستثمار

وشهد الاجتماع مناقشة سبل استغلال الأصول المنقولة للصندوق السيادي بمنطقة وسط البلد من جهات حكومية مختلفة ومنها مجمع التحرير الذي يأتي ضمن باكورة الأصول التي سيتم تطويرها ضمن المخطط  الطموح لمنطقة القاهرة الخديوية.

تعظيم الفائدة من الأصول الغير مستغلة

أكدت د.هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، على حرص الوزارة على التعاون مع وزارة الإسكان، من أجل تعظيم الاستفادة من أصول الدولة غير المستغلة، وتحقيق أعلى عائد من استخدامها بالشكل الأمثل، لزيادة موارد الدولة، واستغلال تلك العوائد فى مشروعات التنمية والتطوير المختلفة الجارى تنفيذها فى ربوع مصر.

اقرأ المزيد..الصندوق السيادي المصري: لانزاحم المستثمرين ونسعى لجني 50 مليار جنيه من الأصول غير المستغلة

وأضافت السعيد أن الصندوق سيقوم بدور المطور العام لهذة الأصول في إطار رؤية القيادة السياسية ووزارة الإسكان لإعادة المنطقة لرونقها بالشراكة مع مستثمرين دوليين ومحليين، خاصة في ظل الإقبال الكبير على الشراكة في مجمع التحرير.

عائد للدولة

ومن جانبه أوضح الدكتور عاصم الجزار، أنه تم خلال الاجتماع مناقشة أفضل السبل لاستغلال أصول الدولة غير المستغلة، ومنها على سبيل المثال (مبنى مجمع التحرير – أرض مبنى الحزب الوطني) بميدان التحرير، وذلك طبقاً للاحتياجات الفعلية، وفى إطار الدراسة الأشمل للمكان المحيط، وبما يحقق أعلى عائد للدولة.

الأنشطة المناسبة

وأكد وزير الإسكان، ضرورة اختيار الأنشطة المناسبة لأصول الدولة غير المستغلة فى محيط القاهرة الخديوية، بما يتناسب مع الطبيعة التاريخية للمدينة، ويتكامل مع مشروعات التطوير الجاري تنفيذها بالقاهرة، لعودتها لممارسة دورها التاريخي والثقافي والحضاري.

اقرأ أيضًا..أيمن سليمان: صندوق مصر السيادي يخدم الأجيال المقبلة

مشاركة القطاع الخاص

وأوضح الوزير أنه تم أيضًا، مناقشة آليات مشاركة القطاع الخاص، فى تنفيذ محطات تحلية مياه البحر، لتعظيم الفائدة من الموارد المائية المتاحة، وتحسين الخدمات المُقدمة للمواطن المصرى، فى المحافظات والمدن الساحلية، وذلك فى إطار خطة استراتيجية قومية تتبناها وزارة الإسكان، فيما يتعلق بملف ترشيد مياه الشرب، وتعظيم الاستفادة من جميع الموارد المائية المتاحة.

وقال أيمن سليمان؛ الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي إن الصندوق سيعمل على الانتهاء من الدراسات اللازمة لتحديد أفضل الاستخدامات لمبنى مجمع التحرير بما يتناسب مع طبيعته وطبيعة المنطقة تمهيدًا لدعوة المطورين المتخصصين فى المجالات المختلفة من فندقة وأنشطة إدارية وتجارية ذات طابع خاص.

اقرأ المزيد..هيرميس والصندوق السيادي يحصلان على موافقة المركزي لفحص الاستثمار العربي

كما يبحث الصندوق سبل التعاون الاستثمارى مع المستثمرين المحليين والاجانب للاستثمار فى أصول الصندوق بمنطقة القاهرة الخديوية لاثراء المنطقة بانشطة جديدة تعظم من قيمة هذه الأصول.

كما تطرق الحاضرون بالاجتماع، وضمن توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، للتوسع في مشروعات معالجة الصرف الصحي وتحلية مياه الشرب ضمن مخطط لتحسين البنية الأساسية وتوفير المياه الصالحة للإستخدام، حيث أبدى الصندوق إهتماما شديدا بالتعاون مع وزارة الإسكان في بناء طاقات كبيرة لمعالجة وتحلية المياه ضمن الخطة الخمسية الحالية.

30 مليار جنيه

وأوضح سليمان أنه من المنتظر أن يشارك صندوق مصر السيادي عبر صندوق مصر الفرعي للمرافق والبنية الأساسية التابع له، وبالشراكة مع مستثمرين محليين ودوليين في المساهمة في إنجاح المرحلة الأولى من خطة تحلية المياه، والتي تتمثل في الخطة  الخمسية الأولي التي تتضمن تنفيذ طاقات تحلية تصل إلى 1,4 مليون متر مكعب مياه يوميًا بتكلفة استثمارية تصل إلى 30  مليارجنيه.

يُشار إلى أن وزارة الإسكان أعدت خطة استراتيجية للتوسع فى إنشاء محطات تحلية مياه البحر لتوفير احتياجات مياه الشرب، مقسمة إلى 6 خطط خمسية تمتد من 2020 وحتى 2050، وذلك بالتعاون مع جميع الجهات المعنية من الوزارات المختلفة؛ لتوفير طاقة 6.4 مليون متر مكعب يوميا، بتكلفة إجمالية متوقعة 134.2 مليار جنيه.

كما تعمل الوزارة على التوسع في إنشاء محطات المعالجة الثنائية والثلاثية لمياه الصرف الصحى عبر إنشاء محطات جديدة ورفع كفاءة محطات قائمة.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.