منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

وزير الصناعة والثروة المعدنية يُعزز التعاون مع هولندا

0

في إطار مساعي المملكة العربية السعودية لتعزيز دور قطاعي الصناعة والتعدين في اقتصادها الوطني، والتعاون مع الدول الصديقة في مختلف المجالات، أجرى بندر بن إبراهيم الخريف؛ وزير الصناعة والثروة المعدنية، زيارة رسمية إلى مملكة هولندا.

لقاءات مثمرة وشراكات واعدة

خلال زيارته عقد معالي الوزير لقاءات مع كبار المسؤولين في عدد من الشركات الهولندية الرائدة في مختلف القطاعات الصناعية؛ وذلك لبحث سبل تعزيز التعاون وتطوير الشراكات بين البلدين.

فيليبس للأجهزة الطبية

التقى الوزير مع إدوين بالفاست؛ عضو مجلس الإدارة التنفيذي ورئيس الأسواق الدولية في شركة فيليبس للأجهزة الطبية. بينما ناقشا سبل تعزيز التعاون المشترك في مجال تصنيع الأجهزة الطبية.

تهدف هذه المناقشات إلى توطين هذه الصناعة الحيوية في المملكة العربية السعودية، بما يساهم في دعم القطاع الصحي وتحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات الطبية.

فريزلاند كامبينا

زار معاليه شركة فريزلاند كامبينا، الرائدة في مجال منتجات الألبان ومكوناتها؛ حيث التقى الدكتور مارشيل جورسلينك؛ المدير العام للإدارة العامة للبحث والتطوير والموظفين في الشركة.

ناقش الجانبان إمكانية إنشاء مركز للبحث والتطوير في المملكة العربية السعودية؛ بهدف تحسين جودة الإنتاج المحلي من منتجات الألبان ومعالجة الغذاء.

تساهم هذه المبادرة في تعزيز الأمن الغذائي داخل المملكة العربية السعودية وتطوير قطاع الصناعات الغذائية.

أبفيلد

التقى معالي الوزير ديفيد هينز؛ الرئيس التنفيذي لشركة أبفيلد؛ لبحث سبل تعزيز التعاون في مجال المنتجات الاستهلاكية وصناعة الأغذية النباتية.

تهدف هذه المناقشات إلى تبادل الخبرات وتطوير تقنيات جديدة في مجال تصنيع الأغذية النباتية. بما يتماشى مع أهداف الاستدامة البيئية والأمن الغذائي.

وتأتي زيارة معالي وزير الصناعة والثروة المعدنية إلى مملكة هولندا في إطار سعي المملكة إلى تعزيز دور قطاعي الصناعة والتعدين في خريطة الاقتصاد الوطني. ودفع مسارات النمو بين البلدين في عددٍ من الصناعات الواعدة.

علاوة على استقطاب الاستثمارات النوعية. وزيادة نفاذ الصادرات السعودية غير النفطية إلى الأسواق الهولندية والأوروبية.

وتعد تلك الزيارة خطوة مهمة نحو تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين. وتوسيع آفاق التعاون في مختلف المجالات الصناعية.

كما تؤكد التزام المملكة العربية السعودية بتحقيق رؤيتها 2030. التي تركز على تنويع الاقتصاد وتطوير القطاعات غير النفطية.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.