هيئة الاتصالات: 500% زيادة بأعداد موظفي توصيل الطلبات منذ بدء الحظر

0 97

كشفت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية، ارتفاع أعداد السعوديين العاملين بقطاع توصيل الطلبات بنسبة 500%، منذ فرض قرار حظر التجوال، في شهر مارس الماضي.

وقال الهيئة في بيان لها: إن زيادة الطاقة الاستيعابية والتشغيلية لتطبيقات التوصيل منذ بدء جائحة كورونا، أسهمت في تسجيل رقم جديد للطلبات المنفذة؛ حيث تجاوزت نسبة الطلبات المنفذة أكثر من 240% مقارنة بـ 54% بداية شهر أبريل الماضي، مضيفةً أن تطبيقات التوصيل تمكنت من تنفيذ أكثر 12 مليون طلب في أكثر من 200 مدينة ومحافظة في المملكة يغطيها نشاط تطبيقات التوصيل.

من جهته أوضح المهندس نايف بن عبدالحكيم ششه؛ مدير عام الخدمات البريدية واللوجستية بالهيئة، أن هيئة الاتصالات قامت وبالشراكة مع العديد من الأجهزة الحكومية في وضع آليات حوكمة دقيقة تضمن فاعلية هذا النشاط الهام خلال الجائحة، مستشهدًا بإطلاق صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) وبالشراكة مع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في وقتٍ سابق برنامج دعم مالي لتحفيز الشباب السعودي للانضمام لتطبيقات التوصيل المسجلة لدى الهيئة، والذي يشمل على حوافز مالية وفرص تحفيزية للشباب السعودي، في خطوةٍ مهمة نحو توطين هذا القطاع الحيوي.

وأكد أن إعادة هيكلة عمل قطاع تطبيقات التوصيل كان أحد المستهدفات الرئيسية للهيئة، من خلال التعاون المشترك والبناء مع وزارة التجارة في إطلاق مبادرة استهدفت ربط المتاجر التموينية والصيدليات ومحلات المستلزمات الطبية بتطبيقات التوصيل المسجلة لدى الهيئة، لضمان إيصال احتياجات المستفيدين لمنازلهم بكل يسر وسهولة.

ووجهت الهيئة الدعوة المستفيدين إلى التعرف على قائمة التطبيقات المسجلة لديها من خلال الاطلاع على القائمة المنشورة على موقع الهيئة الإلكتروني https://www.citc.gov.sa/list والتي بلغ مجموعها 32 تطبيقا حتى اليوم.

وجددت “هيئة الاتصالات” دعوتها لجميع مقدمي خدمات التوصيل من خلال تلك المنصات الإلكترونية، باتخاذ مجموعة من الإجراءات الوقائية لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد، وتكثيف عملياتها الرقابية والتفتيشية على جميع مقدمي الخدمات؛ للتحقق من التزامهم بالتدابير الوقائية، واتخاذ العديد من الإجراءات النظامية ضد المخالفين.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.