شركة لوسيد.. استثماراتها في المملكة وتوقعات النمو

0

استفادت شركة لوسيد، المنافس الأمريكي لتسلا، من استثمار صندوق الاستثمارات العامة فيها كما استفاد الصندوق نفسه من هذا الاستثمار؛ حيث أكد صندوق الاستثمارات العامة، أن استثماره قبل أعوام في شركة لوسيد يعكس استراتيجيته في الاستثمار في الفرص المستقبلية التي توفر نموًا بالعوائد.

وأشار الصندوق إلى أن استثمار شركة لوسيد، يعد خطوة نحو تنويع العائدات للصندوق السيادي السعودي، وللمملكة ككل. وتخطت مكاسب صندوق الاستثمارات العامة السعودي 22 مليار دولار من استثماره في “لوسيد” بعد إدراجها.

بعد حوالي خمسة أشهر من إعلان شركة لوسيد عن خططهما للاندماج، ولدت Lucid Group، بعد أن أكملت الصفقة شركتا (Churchill Capital Corp IV (CCIV وLucid Motors.

وارتفعت أسهم “لوسيد” بنسبة قاربت 11% في اليوم الأول من التداول في بورصة ناسداك، لتغلق عند 26 دولارًا محققة قيمة سوقية تبلغ 43 مليار دولار.

اقرأ أيضًا: المركزي المصري يرفع سعر الفائدة 2% على الإقراض والإيداع

توقعات أرباح شركة لوسيد

تتوقع شركة لوسيد، التي لم تحقق إيرادات لحد الآن، أن تسلم سيارتها الأولى Lucid Air – والتي يبدأ سعرها من 69000 دولار بعد الإعفاءات الضريبية – في النصف الثاني من العام الجاري.

تقول لوسيد: إن لديها 11000 حجز مدفوع لطرازات Lucid Air، كما تعمل الشركة على تسريع مصنعها لاستيعاب الحجم المتزايد، كما بدأت في تصنيف الموقع لتوسيعه بـ2.7 مليون قدم مربع. ويتيح الاندماج النمو الاستراتيجي لتوسيع قدرتنا على التصنيع وتخفيف المخاطر.

وتتوقع شركة لوسيد، أن تتفوق سيارة Lucid Air على Tesla Model S عندما يتعلق الأمر بالمدى. وستقدم Lucid نطاقًا يزيد عن 4.5 ميل لكل كيلوواط / ساعة، وهو ما يتجاوز نطاق طراز Tesla S (أكثر من 4 أميال / KwH)، وفقًا لعرض Lucid المخصص للمستثمرين في 13 يوليو. ويُترجم ذلك إلى مدى يزيد عن 517 ميلًا لسيارة Lucid، أي بزيادة حوالي 26٪ عن تسلا طراز S.

تحتاج شركة لوسيد إلى إثبات قدرتها على شحن المركبات إلى صالات العرض، وتلبية “التوقعات المرتفعة للمنتج في قطاع مزدحم بشكل متزايد بمنتجات المنافسين من صانعي السيارات التقليديين، الذين ينفق كل منهم عشرات المليارات من الدولارات على التكنولوجيا. ويبدو أن سيارة EQS سيدان الجديدة من مرسيدس-بنز ستنطلق في وقت مماثل لسيارة Lucid Air”.

في فبراير الماضي، كانت شركة لوسيد تتوقع أحجامًا وإيرادات قوية، مع مسار واضح للأرباح الإيجابية قبل الفوائد والضرائب (EBIT).

وكان من المتوقع أن تنمو أحجام الوحدات بسرعة، بين عامي 2022 و2023، لتبلغ ما يصل إلى 500000 سيارة سنويًا (بما في ذلك Air و Gravity SUV و Dream Edition) بحلول عام 2030.
قامت شركة لوسيد منذ ذلك الحين، بتعديل هذه الأرقام، لكنها تتوقع زيادة سنوية في حجم الإنتاج بنسبة 88% بين عامي 2022 و 2026. وتتوقع وفق عرض المستثمرين الآن إنتاج أقل من 1000 سيارة هذا العام، و20000 سيارة في عام 2022، و49000 سيارة في عام 2023 و251000 في عام 2026.

من المتوقع أيضًا، أن ترتفع الإيرادات من 97 مليون دولار في عام 2021 إلى ما يقرب من 23.8 مليار دولار في عام 2026، بمعدل نمو سنوي مركب بنسبة 198%. وقد حافظت Lucid على توقعات الإيرادات هذه في عرضها التقديمي للمستثمرين.

اقرأ أيضًا: صناعة السيارات الكهربائية في السعودية|300 ألف سيارة سنويًا بحلول 2030

مصنع لإنتاج السيارات الكهربائية في السعودية

مؤخرًا، أعلنت وزارة الاستثمار، بدء شركة لوسيد للسيارات الكهربائية بأعمال بناء مصنع متقدم لها في المملكة، وذلك بطاقة إنتاجية تبلغ (155.000) سيارة سنويًا وباستثمارات تزيد على (12,3) مليار ريال.

وبهذه المناسبة، أوضح خالد بن عبد العزيز الفالح؛ وزير الاستثمار، أن البدء بتطوير صناعة السيارات الكهربائية في المملكة، يعكس التزام المملكة القوي بجذب استثمارات نوعية تسهم في تنويع الاقتصاد ونقل التقنية وتطوير المهارات لدى الشباب السعودي، كما تعكس التزام المملكة العالمي بتعزيز الاقتصاد الأخضر وتخفيف الانبعاثات الكربونية”.

ورحب الوزير بإعلان شركة لوسيد للسيارات الكهربائية عن البدء في بناء مصنعها، والذي يؤكد تنافسية بيئة الأعمال في المملكة وفق أعلى المعايير العالمية، وبما يعمل على تعزيز مكانتها كوجهة استثمارية مفضلة للاستثمارات النوعية والمتقدمة، مؤكدًا أن التقنيات الحديثة والابتكارات هي التي تقود الاقتصاد العالمي وتشكل مستقبله، وأنه يمكننا تقديم فرص استثمارية وتسهيلات للمستثمرين والشركات التي تتطلع إلى المشاركة في تشكيل مستقبل الاقتصاد العالمي، والمساهمة في دعم جهود التنويع الاقتصادي في المملكة وفق رؤية 2030.

وحول جهود المملكة لتطوير قطاعي الصناعة والنقل، قال وزير الاستثمار: إن تطوير قطاع تصنيع السيارات الكهربائية يشكل جزءًا من الجهود الأوسع للمملكة للنهوض بالقطاع الصناعي والصناعات المتقدمة، ولعب دورًا رياديًا ومؤثرًا في تطوير مستقبل النقل والحياة الحضرية في العالم، كما يلعب قطاع النقل دورًا هامًا في انتقال المملكة إلى اقتصاد أكثر اخضرارًا وفي جهود المملكة لتحقيق التزامها بالوصول إلى الحياد الصفري بحلول عام 2060.

وسيقوم مصنع شركة لوسيد، بإنتاج (4) أنواع مختلفة من السيارات الكهربائية، ابتداء من عام 2023، وسيصل المصنع لطاقته الاستيعابية الكاملة في عام 2028 البالغة (155,000)، كما سيكون هناك نوعان حصريان للمصنع المزمع بناؤه في المملكة وتصدير ما يقارب (95%) من إنتاجه، مما يدعم ميزان المدفوعات في المملكة، إضافةً إلى دعم سلاسل الإمداد وفتح فرص استثمارية جديدة في المملكة.

وسيكون مقر مصنع المركبات الكهربائية لشركة لوسيد في الوادي الصناعي بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، وتوفر المدينة ميزات تنافسية وحلولًا للمستثمرين والشركات في احتياجات الطاقة وسلاسل التوريد المحلية وموقع المصنع، الذي يسهل الوصول إلى الخدمات اللوجستية العالمية.

وأعلنت المملكة، مؤخرًا التزامها بشراء (50,000) مركبة كهربائية مع إمكانية شراء (100,000) مركبة إضافية خلال السنوات العشر المقبلة؛ حيث من المتوقع البدء بتسليم مركبات المصنع الكهربائية في السوق السعودية خلال هذا العام، وسيعمل المصنع على تلبية الطلب المتنامي للسيارات الكهربائية في المملكة والمنطقة، كما سيعمل على تعزيز القدرة التصديرية لأسواق الشرق الأوسط من المملكة.

يذكر أن المملكة شهدت زيادة في الاستثمار الأجنبي المباشر في السنوات الأخيرة؛ حيث بلغ الاستثمار الأجنبي المباشر في عام 2021 أعلى مستوى له منذ أكثر من عقد، مدفوعةً بأجندة التحول الاقتصادي الطموحة للمملكة وفق رؤية 2030 والاستراتيجية الوطنية للاستثمار المطلقة العام الماضي.

اقرأ أيضًا:

المملكة تستحوذ على النسبة الأكبر من تذاكر مونديال 2022

أثرية وإسلامية وشاطئية وتأملية| جولة بين أجمل 20 وجهة سياحية في السعودية

حاكم دبي يصدر قرارين لمجلس الوزراء خاصين برسوم الخارجية وغرامات “التوطين”.. تعرف على التفاصيل

«مورجان ستانلي» يتوقع انكماش الاقتصاد الأوكراني بنسبة 60%

الاستثمار الجرئ بالمملكة.. التفوق في الريادة

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.