منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

الصادرات السلعية المصرية تُسجل 16.5 مليار دولار خلال 5 أشهر بارتفاع 9.8%

واصلت الصادرات السلعية المصرية مسيرتها التصاعدية محققةً إنجازُا تاريخيًا جديدًا خلال الـ5 أشهر الأولى من عام 2024، حيث وصلت إلى 16 مليار و551 مليون دولار، متجاوزةً بذلك توقعات الخبراء والمحللين. وبحسب ما أعلن وزير التجارة والصناعة المصري، أحمد سمير، اليوم الثلاثاء، فقد شهدت هذه الفترة ارتفاعًا ملحوظًا بنسبة 9.8% مقارنةً بنفس الفترة من عام 2023، عندما سجلت الصادرات 15 مليار و74 مليون دولار.

مايو يسجل أعلى معدل تصدير شهري

لم يقتصر الارتفاع على الصادرات التراكمية، بل شهد شهر مايو الماضي وحده رقماً قياسياً جديداً. بينما وصلت قيمة الصادرات السلعية المصرية إلى 3.5 مليار دولار، وهو أعلى معدل تحققه الصادرات المصرية في شهر واحد. ويعد هذا الإنجاز سابقة تاريخية تضاف إلى سجل الإنجازات المصرية في مجال التجارة الخارجية.

أكبر الأسواق المستقبلة

توزعت الصادرات المصرية خلال الـ5 أشهر الأولى من العام الجاري على مختلف دول العالم. مع تركيز ملحوظ على بعض الأسواق الرئيسية. بينما شملت أكبر الأسواق المستقبلة للمملكة العربية السعودية (1.391 مليار دولار). وتركيا (1.310 مليار دولار) والإمارات العربية المتحدة (1.133 مليار دولار) وإيطاليا (974 مليون دولار) والولايات المتحدة الأمريكية (904 مليون دولار).

تنوع القطاعات التصديرية

لم تقتصر الصادرات المصرية على قطاع محدد، بل شملت مختلف القطاعات الصناعية والزراعية. وتصدرت قائمة القطاعات الأكثر تصديرًا مواد البناء (3.869 مليار دولار) والصناعات الغذائية (2.644 مليار دولار). والمنتجات الكيماوية والأسمدة (2.491 مليار دولار) والحاصلات الزراعية (2.269 مليار دولار). كما شهدت قطاعات أخرى مثل السلع الهندسية والإلكترونية (2.181 مليار دولار) والملابس الجاهزة (1.077 مليار دولار) نموًا ملحوظًا خلال هذه الفترة.

تعزيز مكانة مصر كمركز تجاري إقليمي

في حين يعد هذا الارتفاع القياسي في الصادرات المصرية بمثابة شهادة على الجهود المبذولة لتنمية وتطوير القطاع التجاري في البلاد. بينما تعمل الحكومة المصرية جاهدةً لتعزيز مكانة مصر كمركز تجاري إقليمي مهم. من خلال تنويع المنتجات المصدرة، وفتح أسواق جديدة، وتقديم المزيد من الدعم لرواد الأعمال والمصدرين.

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.