منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

الدين العام البريطاني يرتفع إلى أعلى مستوى منذ 6 عقود قبل الانتخابات العامة

0

أظهرت بيانات رسمية صادرة يوم الجمعة أن الدين العام في المملكة المتحدة قد وصل إلى أعلى مستوى له كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي منذ عام 1961، ما يشكل عبئًا ماليًا كبيرًا على الحكومة الجديدة التي ستتولى السلطة بعد انتخابات عامة حاسمة تجري في غضون أسبوعين.

 

الدين العام يسجل أعلى مستوى منذ عقود

كشفت بيانات مكتب الإحصاء الوطني البريطاني أن صافي الدين العام للقطاع العام، باستثناء البنوك المملوكة للدولة، قد ارتفع إلى 2.742 تريليون جنيه إسترليني (أي ما يعادل 3.47 تريليون دولار) في مايو الماضي. وبذلك، بلغت نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي 99.8%، مسجلةً أعلى مستوى لها منذ ستة عقود. ويشير هذا الارتفاع إلى زيادة قدرها 3.7% عن العام السابق، ما يسلط الضوء على التحديات المالية المتزايدة التي تواجهها المملكة المتحدة.

 

تأثير جائحة COVID-19 وتباطؤ النمو

يعود جزء كبير من الزيادة في الدين العام إلى جائحة COVID-19، حيث اضطرت الحكومة إلى زيادة الإنفاق بشكل كبير لدعم الاقتصاد وحماية الوظائف خلال فترة الإغلاق.

كما لعب تباطؤ النمو الاقتصادي وارتفاع أسعار الفائدة دورًا في تفاقم عبء الدين، إذ أدت هذه العوامل إلى انخفاض إيرادات الضرائب، وزيادة تكاليف خدمة الدين.

 

مقارنة دولية

على الرغم من الارتفاع الأخير، لا تزال مستويات الدين في المملكة المتحدة. أقل نسبيًا من تلك الموجودة في بعض الدول الغربية الأخرى، مثل الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا.

ومع ذلك، فإن الزيادة المستمرة في الدين تثير قلق العديد من الخبراء الاقتصاديين. الذين يحذرون من مخاطرها على الاستقرار المالي على المدى الطويل.

 

أرقام الاقتراض تشير إلى استمرار الإنفاق

بلغ إجمالي الاقتراض الحكومي في أول شهرين من السنة المالية الحالية 33.5 مليار جنيه إسترليني؛ ما يمثل زيادة طفيفة عن نفس الفترة من عام 2023.

وتشير هذه الأرقام إلى استمرار ارتفاع الإنفاق الحكومي؛ مّا يُشكل ضغوطًا إضافية على الدين العام.

 

التأثير السياسي: انتخابات حاسمة وتحديات مالية

تأتي الزيادة في الدين العام في وقت حرج من الناحية السياسية، بينما تستعد المملكة المتحدة لإجراء انتخابات عامة في 4 يوليو.

وتشير استطلاعات الرأي إلى تقدم حزب العمال بقيادة كير ستارمر على حزب المحافظين الحاكم بقيادة ريشي سوناك؛ ما يثير احتمال حدوث تغيير في الحكومة.

في حين تعهد كل من حزب العمال وحزب المحافظين بالتمسك بقواعد الميزانية الحالية التي تهدف إلى خفض نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي.

ومع ذلك، يرى العديد من المحللين أن التحديات المالية هائلة. خاصة مع ارتفاع تكاليف خدمة الدين بسبب ارتفاع أسعار الفائدة.

 

مخاوف بشأن الاستقرار المالي

أعرب العديد من الخبراء الاقتصاديين عن قلقهم بشأن الارتفاع المستمر في الدين العام، محذرين من أنه قد يشكل مخاطر على الاستقرار المالي على المدى الطويل.

قال أليكس كير، مساعد الاقتصادي في Capital Economics: “إنهم لا يفعلون الكثير لتقليص حجم التحدي المالي الذي ينتظرهم. بينما يرجع ذلك جزئيًا إلى الضغوط التصاعدية على فاتورة فائدة الدين من ارتفاع أسعار الفائدة“.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.