شاه بندر التجار.. محمود العربي ملياردير بدأ حياته بـ40 قرشًا

0

غيّب الموت رجل الأعمال والملياردير المصري محمود العربي، مالك مصنع وشركة توشيبا العربي، الاسم الأشهر في عالم تجارة الأجهزة الكهربائية في مصر، وشارك في جنازته التي انطلقت من مسقط رأسه عشرات الآلاف من محبيه؛ ليسدل الستار على حياة رائد أعمال مُلهم، استطاع أن يصنع المستحيل ويحجز لنفسه مكانًا في قلوب المصريين، قبل أن يحجز مكانه في قائمة المليارديرات فكيف كانت رحلته في عالم ريادة الأعمال،و كيف بدأ إمبراطوريته بـ40 قرشًا مصريًا”.

خابي لام.. من عامل في مصنع لقائمة المشاهير والمليونيرات
محمود العربي مالك مصنع توشيبا|الاقتصاد اليوم
محمود العربي مالك مصنع توشيبا|الاقتصاد اليوم
شاه بندر التجار

طريق طويل قطعه رجل الأعمال الراحل محمود العربي شاه بندر التجار، من الصفر ومضى نحو تحقيق حلمه رغم المعوّقات الكثيرة التي واجهته، إلا أن إصراره على النجاح وتحقيق حلمه كان أكبر حافز له على الاستمرار والتفوق فكيف كانت رحلته؟

بداية رائد أعمال

ولد محمود العربي في قرية “أبو رقبة” بمحافظة المنوفية في مصر، وتوفي والده وهو طفل صغير؛ لينتقل بعدها إلى القاهرة، ويضطر للعمل وفي في سن العاشرة، وعمل بائعًا في متجر صغير لبيع الأدوات المكتبية.

مارلا رانيان.. أميرة الظلام وبطلة السباقات الأوليمبية

وعلى الرغم من صغر سنه؛ إلا أن العربي كان يملك بصيرة ونظرة رائد أعمال، فكان يدخر من راتبه على مدار شهر 40 قرشًا ويشتري بعض البضائع البسيطة كلعب الأطفال أو الخردوات، وبالونات وألعاب نارية ويبيعها على الرصيف للأطفال في أوقات فراغه؛  ليحقق ربح بسيط، يعين أسرته على العيش.

وخلال فترة طفولته عمل العربي بأحد مصانع العطور؛ إلا أنه سرعان ماترك العمل كونه لايفضل الوظائف الروتينية والعمل في أماكن مغلقة.

اقرأ أيضًَا..هاري بوتر باعت 500 مليون نسخة.. أعلى سلاسل الروايات مبيعًا حول العالم

خلال سنوات العمل فكّر العربي في الاستقلال والبدء في مشروعه الخاص بالمشاركة مع صديق له؛ فقرر الصديقان البحث عن ممول لشراء متجر خاص بهما، على أن توزع الأرباح مناصفة بينهما وبين الممول، وبالفعل تمكن العربي من تعزيز تجارته وأصبح له زبائن تطلبه بالاسم؛ لأمانته ونزاهته، وسرعان مااشترى متجرًا جديدًا، ثم سلسلة متاجر.

صعوبات على الطريق

كانت خبرة محمود العربي على مدار حياته في تجارة المستلزمات المكتبية، وخلال فترة الستينات قررت الحكومة المصرية صرف المستلزمات الدراسية للطلاب بالمجان، وهو مايمثل ضربة في مقتل لتجارة الأدوات المكتبية في مصر؛ وسرعان ماتمكن رائد الأعمال المخضرم من تفادي الصدمة، وتغيير نشاطه للاتجار بالأدوات الكهربائية، بدلًا من الأدوات المكتبية، وتمكّن خلال فترة وجيزة من صناعة اسم كبير وسط عمالقة تجارة الأجهزة الكهربائية.

ومع انطلاق موجة الانفتاح الاقتصادي تمكّن محمود العربي من توسعة نشاطه التجاري، وحصل على توكيل شركة توشيبا اليابانية المشهورة بجودة منتجاتها، عن طريق صديق له ياباني كان يدرس في مصر، ويعمل في شركة توشيبا، وبناًء على توصية من صديقه الياباني، حصد العربي على توكيل تمثيل توشيبا في مصر.

بناء مصنع توشيبا في مصر

خلال العام  1975م زار العربي اليابان، وتفقد مصانع الشركة التي حصل على توكيلها، وطلب من المسؤولين هناك إنشاء مصنع لتصنيع الأجهزة الكهربائية في مصر، وتم إنشاء المصنع بشرط أن يكون المكون المحلي من الإنتاج 40% رُفِعت لاحقًا إلى 60% ثم 65% حتى وصلت إلى 95%، ومع تطور الإنتاج أنشأ شركة “توشيبا العربي” عام 1978م.

مناصب

-انتخب العربي عضوًا بمجلس إدارة “غرفة القاهرة” عام 1980، واختير أمينًا للصندوق، ثم انتخبت رئيسًا “لاتحاد الغرف التجارية” عام 1995م.

التجارة أهم من السياسة

واستمرارًا في السير على درب ريادة الأعمال ركّز العربي هدفه في تنمية شركته ومصنعه، وكان يردد دائمًا أن السياسة مضيعة للوقت، إلا أن إلحاح محافظ القاهرة أنذاك دفعه للترشح لعضوية مجلس النواب لدورة واحدة، وسرعان ماعاد لتجارته التي كان يراها كل شيء في العالم، وأهم من السياسة.

وحرص العربي على اختيار موظفي شركة من بين أصحاب الكفاءات، كما حرص على منح الموظفين رواتب مجزية، وكان يردد دائمًا:” عاوز الموظف ييجي شغله مبسوط، ويرجع البيت مبسوط، والموظفين عندي شركاء نجاح، لايليق أن أربح وحدي، بل الربح لنا جميعًا، وكان يوزع أرباحًا سنوية على موظفيه”.

العربي يرفض التطبيع

وللعربي مواقف وطنية كثيرة من بينها رفضه القاطع للتعامل مع الوفود التجارية الإسرائيلية وحدث أن رفض مقابلة وفد تجاري إسرائيلي أثناء رئاسته لاتحاد “الغرف التجارية” لنفس السبب فهو من الرافضين لفكرة “التطبيع” مع إسرائيل، وكان يقول دائمًا:” ما دامت مشكلة احتلال الأراضي الفلسطينية باقية، فإنه لن يتعامل مع أي تاجر من إسرائيل”.

دروس مستفادة:
1-الإصرار سبيل النجاح

عليك دائمًا عزيزي رائد الأعمال أن تتحلى بصفات الصبر والإصرار والمثابرة؛ لتحقيق حلمك مهما واجهك من مصاعب وعوائق.

2-واجه المصاعب وانتصر عليها

يجب عليك عزيزي رائد الأعمال أن تستعد دومًا للمفاجآت في عالم التجارة المتقلّب والمتغير يوميًا، وعليك أن تضع خطة بديلة دومًا للعمل، إذا ما ساءت الأمور.

3-الأخلاق مفتاح الثقة

عليك دومًا عزيزي رائد الأعمال أن تتحلى بالخلق الحسن، وأن تكون سمحًا في بيعك وشراءك، وأن تحرص على عدم الغش أو التضليل.

4-أحرص على السمعة والصورة الذهنية

سمعة التاجر رأسماله وصورته الذهنية لدى عملاءه هو مفتاح ثقتهم فيه؛ لذا يجب عليك أن تحرص على سمعتك.

5-أحرص على رضا موظفيك

عليك دائمًا عزيزي رائد الأعمال السعى لإرضاء موظفيه، وتحفيزهم على العمل في مناخ جيد، وبيئة عمل صحية، عبر تحفيزهم ماديًا ومعنويًا، والاستثمار في تنمية مهاراتهم.

توشيبا

 

 

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.