صندوق النقد العربي: بورصة الكويت تتصدّر ارتفاعات البورصة العربية الأسبوعية

0 192

أصدر صندوق النقد العربي النشرة الأسبوعية لأسواق المال العربية استناداً إلى قاعدة بيانات صندوق النقد العربي، وإلى البيانات الصادرة عن البورصات العربية.

صندوق النقد العربي يُطلق الإصدار الثاني من الدليل التنظيمي للتقنيات المالية الحديثة
صندوق النقد العربي
صندوق النقد العربي
صندوق النقد العربي

ويأتي ذلك في إطار جهوده لمتابعة التطورات في أسواق المال العربية.

أشار العدد الرابع والأربعون من النشرة إلى أن المؤشر المركب لصندوق النقد العربي للأسواق المالية العربية قد أنهى تعاملات الأسبوع المُنتهي في التاسع عشر من شهر أغسطس 2021 منخفضاً بنحو 0.09 في المائة، أي ما يعادل 0.44 نقطة ليصل إلى 470.23 نقطة، مقارنة بنحو 470.67 نقطة مسجلة في نهاية تعاملات يوم الخميس الموافق 12 أغسطس 2021، عاكساً بذلك حالة التباين التي شهدتها عدد من مؤشرات أداء البورصات العربية المُضمنة في المؤشر المركب لصندوق النقد العربي في نهاية الأسبوع الماضي.

شهدت مؤشرات أداء البورصات العربية تبايناً في نهاية الأسبوع الماضي، حيث سجل عدد من مؤشرات أداء البورصات العربية تراجعاً نتيجةً للضغوط البيعية من جانب المستثمرين في بعض البورصات العربية بسبب عمليات جني الأرباح بعد إعلان عدد من الشركات المدرجة عن نتائج أعمالها الفصلية والنصف سنوية لعام 2021، التي أدت أيضاً إلى تراجع مؤشرات قيمة التداول، ومؤشرات القيمة السوقية.

صندوق النقد العربي يُصدر نشرته الأسبوعية لأسواق المال العربية

كما كان لتراجع البورصات عدة أسباب من أهمها: إغلاق بعض الاقتصادات العالمية نتيجة ارتفاع معدل حالات الإصابة بفايروس كوفيد-19 عالمياً، التي قد تؤثر بدورها على معدلات النمو الاقتصادي العالمي، علاوة على تسجيل انخفاضات على مستوى الأسواق المالية العالمية.

كما كان لانخفاض أسعار النفط خلال الأسبوع الماضي أثراً على تراجع مؤشرات أداء عدد من البورصات العربية. في المقابل سجلت مؤشرات أداء عدد من البورصات تحسناً، بدعم من ارتفاع مؤشرات قطاعات النقل والبنوك والخدمات المالية والعقارات.

كما كان لتزامن نهاية الأسبوع الماضي مع انتهاء فترة إفصاح الشركات في عدد من البورصات العربية عن بياناتها المالية للنصف الأول من العام الجاري، التي جاءت إيجابية في غالبية الشركات، أثراً إيجابياً لتحسن مؤشرات أداء البورصات.

في هذا الصدد، سجلت تسع بورصات عربية ارتفاعاً خلال الأسبوع الماضي.

تقدمت بورصة الكويت حركة الصعود المٌحققة على مستوى مؤشرات أداء البورصات العربية مع تسجيل مؤشرها ارتفاعاً بنسبة 1.16 في المائة.

كما سجلت بورصة قطر ارتفاعاً بنحو 1.03 في المائة. فيما سجلت بورصات كل من دبي ودمشق وتونس وعمّان والبحرين وأبوظبي وفلسطين ارتفاعاً بنسب بلغت أقل من واحد في المائة.

في المقابل، سجلت مؤشرات أداء خمس بورصات عربية انخفاضاً خلال الأسبوع الماضي.

شهدت قيمة التداول في أسواق المال العربية انخفاضاً في نهاية الأسبوع الماضي بنسبة بلغت 3.06 في المائة، حيث سجلت أربع بورصات عربية انخفاضاً في قيمة تداولاتها. في المقابل، سجلت قيمة التداول ارتفاعاً في عشر بورصات عربية، جاء في مقدمتها بورصة فلسطين.

فيما سجلت بورصات كل من العراق والكويت ودبي ارتفاعاً بحوالي 71.14 و84.97 و95.33 في المائة على التوالي. كما سجلت بورصات كل من مصر ودمشق والبحرين وأبوظبي ارتفاعاً بنسب تراوحت بين 27.23 و53.97 في المائة.

فيما شهدت بورصتا عمّان ومسقط ارتفاعاً بنحو 4.15 و8.54 في المائة على الترتيب.

سجل حجم التداول الأسبوعي ارتفاعاً بنسبة 23.86 في المائة في نهاية الأسبوع المنتهي في 19 أغسطس 2021.

حيث سجلت تسع بورصات عربية ارتفاعاً في حجم تداولاتها جاء في مقدمتها بورصتا فلسطين وتونس.

كذلك شهدت بورصات كل من دبي والعراق والكويت ودمشق وعمّان ارتفاعاً بنسب تراوحت بين 47.47 و89.19 في المائة.

كما سجلت بورصتا مصر والبحرين ارتفاعاً بنسب بلغت 7.04 و32.68 في المائة على الترتيب. في المقابل، سجلت ست بورصات عربية تراجعاً في حجم التداول، جاء في مقدمتها بورصة بيروت.

سجلت القيمة السوقية للبورصات العربية المُضمنة في قاعدة بيانات المؤشر المركب لصندوق النقد العربي لأسواق المال العربية تراجعاً بنحو 0.63 في المائة في نهاية الأسبوع الماضي.

حيث سجلت القيمة السوقية انخفاضاً في أربع بورصات عربية مُضمنة في المؤشر المركب لصندوق النقد العربي.

في المقابل سجلت تسع بورصات عربية مكاسباً على مستوى القيمة السوقية. تصدرت بورصة بيروت حركة الارتفاعات حيث ارتفع مؤشرها بنسبة 1.42 في المائة.

كما سجلت بورصات كل من الكويت ودمشق وعمّان ودبي والبحرين وفلسطين وقطر ومسقط ارتفاعاً بنسب بلغت أقل من واحد في المائة.

على صعيد التطورات التي شهدتها البورصات العربية خلال الأسبوع الماضي، وبهدف تنمية سوق أدوات الدين وزيادة عمق السوق، أعلنت السوق المالية السعودية (تداول) عن الموافقة على الطلب المقدم من وزارة المالية لإدراج أدوات الدين الصادرة عن حكومة المملكة العربية السعودية بقيمة تبلغ 6.87 مليار ريال سعودي.

من جانب آخر، أعلنت بورصة قطر عن إفصاح جميع الشركات المدرجة في بورصة قطر عن نتائجها المالية للفترة المنتهيـة في 30 يونيو 2021، لتسجل صافي أرباح يقارب 20.5 مليار ريال قطري.

تعزيزاً للدور الذي تقوم به الأوراق المالية في تنفيذ أهداف الميزانية العامة، أعلنت سوق الخرطوم عن قرار تجميد الضريبة على أرباح شهادات شهامة.

في سياق آخر، ومواصلةً للجهود المبذولة لتعزيز الإستدامة والشفافية في سوق رأس المال، أعلنت بورصة البحرين عن إصدار دليل معايير الإفصاح المتعلق بالجوانب البيئية والاجتماعية والحوكمة للشركات المدرجة. وبهدف رفع مستوى السيولة الاستثمارية، أعلنت بورصة الكويت عن تسجيل شركة “الإستثمارات الوطنية” كصانع سوق جديد.

من جهة أخرى، أعلنت بورصة عمّان عن إلزام الشركات بالإفصاح عن البيانات المالية السنوية المدققة أو المرحلية المراجعة ضمن المواعيد المحددة.

يمكنكم قراءة النشر الأسبوعية من هنا

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.