منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

215 ألف زائر يزورون جناح السعودية في معرض بغداد الدولي

حظي الجناح السعودي المشارك في معرض بغداد الدولي، في دورته الـ47، بزيارة أكثر من 215 ألف زائر، بفضل ما تضمنه الجناح من فعاليات وأنشطة ترويجية جاذبة للزوار، من أبرزها البيت السعودي الذي تم بناؤه بالكامل بمنتجات سعودية الصنع، والخيمة السعودية ومنطقة التقنية السعودية التي تستعرض خدمات وابتكارات تقنية مميزة ومبتكرة.

 

قد يعجبك..السعودية تدخل السوق العراقية بـ 564 منتجًا خلال معرض بغداد
جاء ذلك في ختام مشاركة المملكة العربية السعودية بصفتها ضيف الشرف في معرض بغداد الدولي. والتي أقيمت في مدينة بغداد خلال الفترة من 10 إلى 19 يناير الجاري. تحت هوية “جيرة وديرة”، بجناح ضمّ عددًا من الجهات الحكومية والشركات السعودية ذات الاختصاص في عدة قطاعات. واعدة وذات أولوية تصديرية، سعيًا لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين الشقيقين.

في حين تأتي المشاركة السعودية في معرض بغداد الدولي تأكيدًا للجهود التي تبذلها “الصادرات السعودية” في سبيل تمكين المصدرين السعوديين. من شتى القطاعات لتعزيز وتيسير وصول منتجاتهم وخدماتهم للسوق العراقي أحد أهم الأسواق الإقليمية المستهدفة. وذلك سعيًا لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 الرامية إلى تنويع مصادر الدخل للاقتصاد الوطني من خلال تعزيز مكانة المنتجات. والخدمات السعودية وفق أعلى معايير الموثوقية والتميز، ما يدعم توجيه القوة الشرائية نحوها وصولًا إلى رفع نسبة الصادرات غير النفطية. من إجمالي الناتج المحلي غير النفطي إلى 50% بحلول عام 2030.

مشاركة متميزة لـ جناح السعودية

من جانبه أكد ثامر المشرافي، المتحدث الرسمي لهيئة تنمية الصادرات السعودية “الصادرات السعودية” أن مشاركة المملكة في معرض بغداد الدولي. تترجم العلاقات التاريخية والتجارية والاقتصادية بين البلدين. كما تؤكد الجهود المبذولة في سبيل تمكين ودعم المصدرين السعوديين من شتى القطاعات لتعزيز وتيسير وصول منتجاتهم. وخدماتهم إلى السوق العراقي.
كما أضاف المشرافي أن المشاركة السعودية حققت نتائج إيجابية تمثلت أبرزها في توقيع 75 اتفاقية ومذكرة تفاهم بين الشركات السعودية. ونظيراتها من الشركات العراقية، بالإضافة إلى تحقيق عدد من المنجزات لدعم الصادرات غير النفطية من السلع والخدمات، كإدراج. نحو 500 منتج سعودي في متاجر التجزئة والمنصات الرقمية العراقية، وتنفيذ برنامج جولة صادرات الخدمات لتصدير منتجات تقنية. وأنظمة حكومية إلى الجمهورية العراقية.
في حين أشار المشرافي إلى أن المشاركة السعودية بمعرض بغداد الدولي تعد من أكبر وأضخم المشاركات في جمهورية العراق. إذ تضمنت رعاية ماسية للمعرض وجناح ضم 7 جهات حكومية عرّفت بالتسهيلات والخدمات المقدمة لتيسير الحركة التجارية بين البلدين. بالإضافة إلى 95 شركة سعودية استعرضت منتجاتها وخدماتها الوطنية من مختلف القطاعات.

 

مقالات ذات صلة:

المملكة تشارك في معرض بغداد الدولي برعاية ماسية وتبحث فرص التعاون الاقتصادي

 

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.