منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

“ميقات ذي الحليفة”.. موقع تاريخي وعريق يستقبل ضيوف الرحمن

0

يشهد مسجد “ميقات ذي الحليفة” بالمدينة المنورة خلال هذه الأيام توافد أعداد غفيرة من حجاج بيت الله الحرام، وذلك قبيل توجههم إلى مكة المكرمة لأداء شعيرة الحج، نظرًا لاهتمام المملكة بالحجاج الذي جعل لها مكانة في قلب كل مسلم.

كما يشهد الميقات توافد الحجاج بشكل يومي وسط منظومة من الخدمات المتكاملة التي تقدمها هيئة تطوير المدينة المنورة والجهات المعنية؛ لضمان انسيابية تفويج الحجاج وراحتهم خلال رحلتهم الروحية.

اهتمام المملكة بالحجاج جعل لها مكانة في قلب كل مسلم

رصدت “واس” الجهود الكبيرة التي تبذلها الجهات ذات العلاقة لخدمة ضيوف الرحمن في مسجد “ميقات ذي الحليفة”، بينما تشمل هذه الخدمات ما يلي:

  • تقديم خدمات الإرشاد والتوعية والتوجيه للحجاج.
  • توفير عربات للأشخاص ذوي الإعاقة وكبار السن.
  • متابعة توفير سقيا المياه والأغذية في قسمي الرجال والنساء.
  • الحفاظ على نظافة المكان.
  • تقديم الخدمات الأمنية لضمان انسيابية حركة السير في محيط الجامع والطرق المؤدية إليه.
  • تنظيم اصطفاف الحافلات.

“ميقات ذي الحليفة”: موقع تاريخي عريق

يعد “ميقات ذي الحليفة” من أبرز المواقع التاريخية في المدينة المنورة؛ حيث يعتبر أحد المواقيت التي حددها الرسول صلى الله عليه وسلم لأهل المدينة والمحرمين من غير أهلها المارين بها. ويقع الميقات على الجانب الغربي لوادي العقيق، على بعد حوالي 14 كيلومترًا من المسجد النبوي.

مشاريع تطويرية لتحسين الخدمات

كما تحظى مرافق مسجد “ميقات ذي الحليفة” باهتمام ورعاية كبيرة من قبل الحكومة الرشيدة -أيدها الله-. وذلك في ظل ازدياد أعداد المعتمرين والحجاج. بينما شهدت مرافق المسجد والمنطقة المحيطة به مجموعة من المشاريع التطويرية والتأهيلية السريعة ضمن أعمال المرحلة الأولى التي أنجزتها هيئة تطوير المدينة المنورة. وتشمل هذه المشاريع:

  • زيادة مساحة المسجد إلى 6,000 متر مربع ورفع طاقته الاستيعابية إلى 5 آلاف مصلي.
  • تخفيف أرضيات المسجد والساحات الخارجية بالحجر الطبيعي من بيئة المدينة المنورة.
  • إنارة المسجد والمرافق المحيطة به داخليًا وخارجيًا.
  • تنفيذ العزل المائي للحماية من الأمطار.
  • تحديث أنظمة التكييف وتحسين كفاءتها التشغيلية.
  • زيادة الطاقة التشغيلية لمنظومة الخدمات العامة والمساندة المقدمة لضيوف الرحمن وتحسين جودتها.
  • تخفيف مواقف الساحات الغربية لاستيعاب أكثر من 400 حافلة إضافية.
  • تهيئة مسارات الحافلات لتعزيز الانسيابية المرورية في المنطقة المحيطة بالميقات.

في حين تأتي كل هذه الجهود والمشاريع ضمن اهتمام المملكة بالحجاج الذي جعل لها مكانة في قلب كل مسلم. بينما تهدف إلى توفير أفضل الخدمات لضيوف الرحمن، وتسهيل رحلتهم الروحية. علاوة على تعزيز مكانة المدينة المنورة كوجهة رئيسية للحج والعمرة.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.