منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

مشكلة البطالة تضرب بريطانيا وترتفع لأعلى مستوى منذ عام 2021

أظهرت بيانات حديثة صادرة عن مكتب الإحصاءات الوطني في بريطانيا، تفاقم مشكلة البطالة، إذ ارتفعت معدلاتها البطالة في البلاد إلى 4.4% خلال الفترة الثلاثة أشهر المنتهية في أبريل.

ويعد هذا الرقم أعلى مستوى يتم تسجيله منذ عام 2021.

أسباب مشكلة البطالة

كما تشير هذه البيانات إلى احتمال تباطؤ زخم سوق العمل في بريطانيا، على الرغم من استمرار نمو الأجور بوتيرة قوية.

فقد استقر معدل نمو الأجور السنوي -باستثناء المكافآت- عند 6%، بينما ارتفع نظيره الأساسي المعدل وفقًا لتضخم أسعار المستهلكين ليسجل 2.3%.

كما يثير هذا الارتفاع في معدل البطالة مخاوف متزايدة بشأن صحة الاقتصاد البريطاني. فقد بدأ التضخم في الارتفاع بشكل كبير، ما أدى إلى انخفاض القوة الشرائية للأسر. كما تواجه الشركات صعوبات متزايدة في توظيف العمال، ما يساهم في زيادة الضغوط على الأجور.

تعليقات الخبراء

يقول محلل اقتصادي في أحد البنوك الكبرى في لندن: “إنّ هذه البيانات تُشير إلى تباطؤ محتمل في النمو الاقتصادي خلال الفترة القادمة.

وأضاف: “يمكن أن يؤدي استمرار ارتفاع التضخم إلى زيادة الضغوط على بنك إنجلترا لرفع أسعار الفائدة، مما قد يساهم في زيادة البطالة بشكل أكبر.”

كما يمكن أن يكون لهذه البيانات تأثير سلبي على الأسر البريطانية. فقد يصبح العثور على وظائف جديدة أكثر صعوبة، كما من الممكن أن تقل القوة الشرائية للأجور مع استمرار ارتفاع التضخم.

ومن المبكر الجزم بمدى استمرار هذا الارتفاع في معدل البطالة. إذ تساهم السياسات الحكومية وتطورات الاقتصاد العالمي في تحديد مسار سوق العمل في بريطانيا خلال الفترة القادمة.

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.