صابر باتيا.. عندما تختلف نهاية الرحلة عن بدايتها

0

لم يخطط صابر باتيا؛ مؤسس HoTMaiL أن يصبح ما هو عليه الآن، صحيح أنه كان، منذ نعومة أظفاره، شغوف بمجال التكنولوجيا، إلا أنه كان يرغب أن يحصل فيها على درجة الدكتوراة لا أن يصبح رائد أعمال؛ إذ أن رحلته إلى وادي السيلكون ولقائه هناك برواد أعمال عظماء هو ما غيّر مسار حياته.

صابر باتيا

وذاك دليل على أن بإمكان الجميع النجاح والازدهار وخوض غمار تجربة ريادة الأعمال شريطة أن تتوفر الظروف والبيئة المناسبتين لذلك.

اقرأ أيضًا: شاه بندر التجار.. محمود العربي ملياردير بدأ حياته بـ40 قرشًا
مقتطفات من حياة صابر باتيا

ويرصد «الاقتصاد اليوم» طائفة من المحطات الرئيسية في حياة صابر باتيا، وذلك على النحو التالي..

الطفولة والتعليم

ولد صابر باتيا عام 1969 في شانديغار، وقد كان والده، بالديف باتيا؛ ضابطًا في الجيش الهندي، والذي انضم لاحقًا إلى وزارة الدفاع الهندية، بينما كانت والدته، دامان باتيا، مسؤولة كبيرة في البنك المركزي الهندي.

أكمل صابر باتيا تعليمه في مدرسة سانت جوزيف للبنين الثانوية في بنغالور. وفي عام 1985، بدأ صابر باتيا تعليمه الجامعي في معهد Birla للتكنولوجيا والعلوم (BITS) في بيلاني، وتم نقله إلى معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا بعد عامين في BITS.
بعد تخرجه من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، ذهب «باتيا» إلى جامعة ستانفورد في عام 1989 لمتابعة ماجستير العلوم. في الهندسة الكهربائية.

اقرأ أيضًا: خابي لام.. من عامل في مصنع لقائمة المشاهير والمليونيرات
بداية الريادة

أثناء إقامته في ستانفورد، استوحى صابر باتيا إلهامه من رواد الأعمال مثل ستيف جوبز وسكوت مكنيلي، وقرر أن يصبح هو نفسه. بدلًا من متابعة الدكتوراه. بعدما حصل على الماجستير، قرر صابر باتيا الانضمام لشركة Apple في عام 1991.

بعد مسيرة مهنية قصيرة في Apple، انضم صابر باتيا إلى شركة ناشئة تدعى Firepower Systems Inc؛ حيث أمضى عامين بنجاح. في عام 1994، بدأ صابر باتيا العمل على الأفكار المبتكرة للإنترنت وأنشأ فريقًا بالاشتراك مع Jack Smith، زميله السابق في Apple Computer، وعمل كلاهما على إنشاء مفهوم قاعدة بيانات على شبكة الإنترنت بعنوان “Javasoft”.

اقرأ أيضًا: حليمة يعقوب من بائعة متجولة لأول رئيسة لسنغافورة
حكاية HoTMaiL

أثناء متابعة هذه الفكرة، أدرك الفريق إمكانات نظام البريد الإلكتروني المستند إلى الويب، وبالتالي قرروا إنشاء نظام يسمى “HoTMaiL”

وتم توفير خدمة البريد الإلكتروني مجانًا وتم الحصول على عائد من خلال الإعلان على الموقع. استثمرت Draper Fisher Ventures حوالي 300000 دولار في المشروع وتم إطلاق الخدمة في 4 يوليو 1996.

في غضون ستة أشهر، جذب الموقع أكثر من مليون مشترك. ومع زيادة الاهتمام بالـ Hotmail، لاحظته Microsoft أخيرًا وفي 30 ديسمبر 1997، اشترته بمبلغ 400 مليون دولار.

في هذا الوقت، كان هناك 12 مليون مستخدم مستمر، ومشتركين جدد ينضمون إلى الخدمة بمعدل 150.000 يوميًا.

اقرأ أيضًا: مارلا رانيان.. أميرة الظلام وبطلة السباقات الأوليمبية
مشاريع أخرى

بعد بيع Hotmail في عام 1997، أصبح صابر باتيا محللًا استراتيجيًا للإنترنت لشركة Microsoft Corporation في أبريل 1999 لمدة عام تقريبًا، ثم ترك الشركة لبدء موقع ويب جديد آخر، يسمى “Arzoo Inc”، والذي تم إغلاقه لاحقًا.

في عام 2006، أعاد إطلاق “Arzoo” كبوابة سفر. بدأ صابر باتيا جنبًا إلى جنب مع المؤسسين المشاركين Shiraz Kanga و Viraf Zack، BlogEverywhere، والذي كان موقعًا إلكترونيًا يحاول الاستفادة من فن “التدوين” الناشئ.

في عام 2006، أصبح صابر باتيا المستثمر الرئيسي لـ “NeoAccel”، بائع أمن الشبكات وصانع SSL VPN – Plus.

في يناير 2008، أعلن صابر باتيا عن إطلاق مشروعه الأخير SabSeBolo.com، وهو نظام مجاني لعقد المؤتمرات عن بعد على شبكة الإنترنت. يعتزم صابر باتيا تطوير مدينة جديدة في الهند تسمى Nanocity.

اقرأ أيضًا: تشارلي تشابلن الصعلوك صاحب الأوسكار
جوائز وإنجازات

حصل صابر باتيا؛ رجل الأعمال الهندي، على العديد من الجوائز والتقديرات. وفيما يلي بعض الجوائز التي حصل عليها صابر باتيا:

“رائد أعمال العام”، من قبل شركة رأس المال الاستثماري Draper Fisher Jurvetson (1998).

كما حصل على جائزة TR100، التي قدمها معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا إلى 100 من المبتكرين الشباب الذين لديهم أكبر تأثير على التكنولوجيا.

وتمت تسميته في قائمة “Elite 100″، وهي قائمة مجلة Upside لأهم صانعي الموضة في الاقتصاد الجديد.

كما تم اختياره من قبل مجلة San Jose Mercury News and POV كواحد من أنجح عشرة رواد أعمال في عام (1998).

واعبترته الـ TIME واحدًا من “الأشخاص الذين يجب مشاهدتهم” في إدارة الأعمال الدولية (2002).

اقرأ أيضًا:

«شيلا الرويلي» بقائمة أفضل 25 امرأة مؤثرة في مجال الطاقة عالميًا

ثروتها 66 مليون دولار.. باربرا كوركوران من حياة الشقاء لقائمة المليونيرات

ثروتها 1 مليار دولار.. مؤلفة هاري بوتر من الفقر لقائمة المليارديرات

ثروته 67.2 مليار دولار..هنري فورد عاشق الإلكترونيات الملياردير

لاري كينج من عامل نظافة لسيد الميكروفون وأشهر إعلامي

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.