منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

رئيس أرامكو يكشف فاتورة إنتاج الطاقة المتجددة

0

أثار الرئيس التنفيذي لشركة “أرامكو السعودية” أمين الناصر جدلًا واسعًا خلال فعاليات مؤتمر الطاقة العالمي “سيراويك” الذي يعقد حاليًا في هيوستون، وذلك بتصريحاته حول “خيالية” التخلص التدريجي من النفط والغاز، ومطالبته بإعادة ضبط خطط التحول للطاقة المتجددة.

قد يعجبك.. أرامكو تجذب عمالقة وول ستريت لاكتتاب ضخم.. 3 بنوك أمريكية تشارك في أكبر طروحات الأسهم

واعتبر الناصر أن الجداول الزمنية الحالية لتحول الطاقة “ضرب من الخيال”، مشيرًا إلى استمرار ارتفاع الطلب على النفط. حيث من المتوقع أن يصل إلى مستوى قياسي جديد عند 104 ملايين برميل يوميًا في عام 2024.

 

مطالبة بإعادة ضبط خطط الطاقة

 

كما دعا الناصر إلى “إعادة ضبط” خطط الاستبدال السريع للوقود الأحفوري بمصادر الطاقة المتجددة. مشددًا على ضرورة ضمان استثمارات كافية في النفط والغاز لتلبية احتياجات العالم من الطاقة.

 

وأكد الناصر أن الاستثمار المتزايد في الطاقة البديلة لم يسفر عن حلول سريعة محل الهيدروكربونات على نطاق واسع. لافتًا إلى أن تكلفة التحول للطاقة المتجددة باهظة للغاية.

أرامكو: تؤكد استمرار هيمنة النفط والغاز

 

في حين رأى الناصر أن “كل هذا يعزز وجهة النظر القائلة إن ذروة النفط والغاز من غير المرجح أن تستمر لبعض الوقت، ناهيك عن عام 2030”.

 

وأشار الناصر إلى أن العديد من الدول قامت بمد أمد خططها للتحول للطاقة المتجددة بسبب التكلفة المرتفعة. حيث يتوقع نائب الرئيس التنفيذي لشركة “ميتسوبيشي” للصناعات الثقيلة، إيمانويل كاكاراس. أن تصل تكلفة بناء البنية التحتية لتمكين الاستخدام واسع النطاق لوقود الهيدروجين فقط. في أوروبا والولايات المتحدة إلى أكثر من تريليون دولار.

 

تساؤلات حول مستقبل الطاقة

 

كما تأتي تصريحات الناصر لتُثير تساؤلات حول مستقبل الطاقة العالمية، خاصةً مع استمرار الاعتماد على الوقود الأحفوري. لتلبية احتياجات الطاقة المتزايدة، وتأثير ذلك على جهود الحد من آثار تغير المناخ.

يذكر أن، أرامكو تستعد لجذب عمالقة وول ستريت للمشاركة في الاكتتاب الثانوي المرتقب لشركة النفط العملاقة “أرامكو”. والذي يتوقع أن يكون أحد أكبر طروحات الأسهم في التاريخ الحديث.

مقالات ذات صلة:
تداول توافق على مزاولة ميريل لينش أنشطة صناعة السوق لسهم أرامكو

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.