منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

جيف بيزوس ينقذ Whole Foods من خلال تخفيضات الأسعار

في عالم تجارة التجزئة غالبًا ما تقاس النجاحات بزيادة الإيرادات والأرباح. لكن بالنسبة لشركة Whole Foods كان النجاح يعني شيئًا مختلفًا: استعادة ثقة العملاء وكسر وصمة العار التي لطالما ارتبطت باسمها كمتجر “الراتب الكامل”.

رحلة Whole Foods نحو الهاوية

تأسست Whole Foods في عام 1980 برؤية ثورية لتوفير منتجات عضوية عالية الجودة للمستهلكين. لكن مع مرور الوقت ارتفعت أسعارها بشكل كبير؛ ما أدى إلى شعور العديد من العملاء بأنها متجر مخصص للأغنياء فقط.

انخفاض المبيعات

بحلول عام 2017 كانت الشركة تعاني بشكل كبير من انخفاض حاد في المبيعات. وواجهت منافسة قوية من سلاسل بقالة أخرى مثل وول مارت، التي بدأت في عرض المزيد من المنتجات العضوية بأسعار أقل.

ظهور بيزوس

في ذلك العام جاء المنقذ وهو جيف بيزوس؛ مؤسس أمازون، الذي استحوذ على Whole Foods مقابل 13.7 مليار دولار.

واجه “بيزوس” مهمة صعبة وهي إعادة إحياء علامة تجارية كانت على وشك الانهيار.

رؤية بيزوس طويلة المدى

بدلًا من رفع الأسعار لتحقيق زيادة فورية في الإيرادات اتخذ بيزوس نهجًا مختلفًا. حيث أدرك أن العملاء هجروا التعامل مع الشركة بسبب أسعارها المرتفعة؛ لذا قرر خفض الأسعار لجذبهم مرة أخرى.

تحديات وخيارات

لم تكن مهمة خفض الأسعار سهلة. كان على جيف بيزوس أن يوازن بين الحفاظ على هوية Whole Foods كمتجر يقدم منتجات عالية الجودة مع تقليل التكاليف.

لذلك ركز على تحسين كفاءة عمليات الشركة. وقلل الهدر، ودمج العمليات، واستثمر في التكنولوجيا. كما وسّع العلامة التجارية الخاصة للشركة “365” لتشمل المزيد من المنتجات بأسعار معقولة.

نتائج إيجابية

أتت استراتيجية بيزوس ثمارها. إذ بدأت Whole Foods في النمو مرة أخرى. وتجاوزت صافي المبيعات من المتاجر الفعلية 20 مليار دولار في العام الماضي، وقللت من وصمة العار التي تحيط بالشركة كمتجر ذي أسعار باهظة.

ماكي يشيد برؤية بيزوس

أشاد جون ماكي؛ المؤسس المشارك للشركة، برؤية بيزوس وقراراته. وقال: “أكثر ما يعجبني في جيف، إلى جانب كونه مبدعًا ورجل أعمال، هو أنه يفكر حقًا على المدى الطويل”.

في حين أظهر استحواذ أمازون على Whole Foods أن رؤية بيزوس طويلة المدى وقراراته الاستراتيجية المدروسة يمكن أن تنقذ حتى الشركات التي تواجه تحديات كبيرة. حيث نجح في تحويلها من شركة على وشك الانهيار إلى علامة تجارية مزدهرة؛ ما يؤكد قدرته على الابتكار وإعادة صياغة قواعد اللعبة في عالم الأعمال.

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.