منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

الهيئة العامة للمنافسة تفرض غرامات مليونية على منشأتين

0

أعلنت الهيئة العامة للمنافسة في المملكة العربية السعودية عن فرض عقوبات وغرامات مليونية على منشأتين لتواطؤهما في المنافسات الحكومية.

 

قد يعجبك..هيئة المنافسة: دعاوى جزائية ضد 64 وكيلًا وموزعًا للسيارات بالمملكة

وكشفت الهيئة العامة للمنافسة في بيان لها، عن فرض غرامة مالية قدرها 1.9 مليون ريال سعودي مؤسسة “محمد حسن محمد شتران” للمقاولات العامة مع نشر القرار على نفقتها، وغرامة مالية قدرها 1.2 مليون ريال سعودي على مؤسسة “سايد الأعمال” للمقاولات العامة مع نشر القرار على نفقتها. كما قررت الهيئة إلزام المنشأتين بوقف سلوك التواطؤ، واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان عدم تكراره.

هيئة المنافسة تتعهد بردع المخالفين

وأوضحت الهيئة أن تواطؤ المنشأتين في المنافسات الحكومية أدى إلى تقييد المنافسة. بالإضافة إلى الأضرار بمصالح المستهلكين. كما أدى إلى حرمان الحكومة من الحصول على أفضل الأسعار والعروض.

وأكدت الهيئة العامة للمنافسة أنها ستواصل اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لضمان سلامة المنافسة في السوق. بينما تعد هذه العقوبات رسالة قوية من الهيئة إلى جميع الشركات والمؤسسات التي تفكر في التواطؤ في المنافسات.

كما أهابت الهيئة العامة للمنافسة في بيانها بجميع المنشآت للالتزام بنظام المنافسة ولائحته التنفيذية، والعمل بمضامين المنافسة المشروعة المشجعة لخيارات المستهلكين والداعمة لنمو الأسواق وكفاءتها إطار من العدالة والشفافية.

جدير بالذكر أن الهيئة العامة للمنافسة هي هيئة حكومية مستقلة تأسست في عام 2000 وتهدف إلى تعزيز المنافسة العادلة في المملكة العربية السعودية. مكافحة الممارسات الاحتكارية التي تضر بالمنافسة. بالإضافة إلى حماية حقوق المستهلكين.

وتشمل اختصاصات الهيئة، التحقيق في الشكاوى المتعلقة بالممارسات الاحتكارية. كما تشمل إصدار القرارات المتعلقة بمنع الممارسات الاحتكارية. بالإضافة إلى فرض العقوبات على المخالفين. كذلك نشر الوعي حول أهمية المنافسة العادلة.

كما ساهمت في خفض أسعار العديد من السلع والخدمات. بينما ساعدت الهيئة في زيادة عدد الشركات العاملة في السوق السعودي. فيما ساهمت في تحسين جودة المنتجات والخدمات المقدمة للمستهلكين.

وتستهدف الهيئة خلال الفترة المقبلة، زيادة الوعي بأهمية المنافسة العادلة. تعزيز التعاون مع الجهات الحكومية الأخرى. بالإضافة إلى تطوير أنظمة وبرامج جديدة لمكافحة الممارسات الاحتكارية في المملكة العربية السعودية.

 

مقالات ذات صلة:

هيئة المنافسة السعودية تدعم 13 عملية اقتصادية منذ بداية 2024

 

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.