الصناعة والثروة المعدنية: 261 منشأة صناعية تبدأ العمل في المملكة مارس الماضي

استثماراتها 5.8 مليارات ريال

0

صدر مؤخرًا تقرير المركز الوطني للمعلومات الصناعية والتعدينية التابع لوزارة الصناعة والثروة المعدنية، وأشارت البيانات الواردة في التقرير إلى أن شهر مارس الماضي شهد بدء 261 منشأة صناعية في المملكة مراحل إنتاجها، باستثماراتٍ تبلغ 5.8 مليارات ريال.

3.2 مليار ريال| «الصناعة والثروة المعدنية» تُرخص 80 مصنعًا جديدًا
الصناعة والثروة المعدنية

وشدد التقرير على أن عدد المنشآت الصناعية حتى نهاية الشهر ذاته بلغت 10489 منشأة صناعية.

«الصناعة والثروة المعدنية» تُطلق تطبيقها الإلكتروني لمواكبة التحول الرقمي

ووفقًا لبيانات التقرير بلغت نسبة الاستثمارات الوطنية في المملكة 89% من المصانع التي بدأت الإنتاج خلال شهر مارس الماضي، وسجّلت الاستثمارات الأجنبية نحو 8%، و 3% مصانع أقيمت برؤوس أموال مشتركة.

 

وحسب البيانات الواردة في التقرير مثّلت لمنشآت الصناعية الصغيرة 74% من المصانع التي بدأت الإنتاج في شهر مارس الماضي، فيما جاءت المعادن اللافلزية في المرتبة الأولى نسبة إلى توزيع تلك المصانع بحسب نشاطها، ثم قطاع صناعة المنتجات الغذائية.

 

ووفقًا للتوزيع المكاني احتّلت المنطقة الشرقية المرتبة الأولى للمصانع التي بدأت الإنتاج بـ73 مصنعاً، وجاءت منطقة الرياض في المرتبة الثانية بـ61 مصنعاً، تليها منطقة مكة المكرمة بـ47 مصنعاً”.

 

وشهد شهر مارس الماضي إصدار 109 تراخيص صناعية جديدة في المملكة، زاد حجم استثماراتها عن 2.5 مليار ريال، وبلغ عدد العمالة المرخصة لها 3.497 عاملاً.

 

ووزع التقرير التراخيص الجديدة بحسب المناطق التي أصدرت عليها، ليضع منطقة الرياض في المرتبة الأولى بـ65 ترخيصاً، ثم المنطقة الشرقية بـ24 ترخيصاً، تليها منطقة مكة المكرمة التي أصدر فيها 15 ترخيصاً صناعياً جديداً.

 

واحتّلت المنشآت الصغيرة المرتبة الأولى بين المنشآت الصناعية الجديدة بوجود 91 ترخيصاً من هذا القطاع، فيما جاءت التراخيص الـ18 الأخرى من قطاع المنشآت المتوسطة، أما فيما يختص بالتوزيع القطاعي لتلك التراخيص جاءت صناعة المعادن اللافلزية في المرتبة الأولى، ثم صناعة المنتجات الغذائية تليها صناعة منتجات المطاط.

 

وتُصدر وزارة الصناعة والثروة المعدنية أهم المؤشرات الصناعية التي توضح طبيعة حركة النشاط الصناعي في المملكة، إضافة إلى الكشف عن حجم التغيير الذي يشهده القطاع في الاستثمارات الصناعية الجديدة، بالإضافة إلى حجم الوظائف التي يخلقها القطاع.

 

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.