“السياحة العالمية”: 3% من وجهات العالم استأنفت رحلاتها الجوية

0 100

بدأت أغلب دول العالم، بتخفيف القيود الاحترازية تدريجيًا، التي كانت فرضتها للحد من تفشي انتشار فيروس كورونا المستجد؛ إذ اتخذت 3% من جميع الوجهات العالمية خطوة إستئناف رحلاتهم الجوية والسفر مرة أخري، في حين لا تزال الأغلبية العظمي متشددة في غلق حدودها.

فوائد اجتماعية واقتصادية

في البداية أوضح زوراب بولوليكاشفيلي؛ الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، أن تخفيف القيود على السفر في التوقيت المثالي سيمنح الدول العديد من الفوائد الاجتماعية والاقتصادية التى ستوفرها الضمانات السياحية بطريقة مستدامة؛ الأمر الذي سيسهم في توفير سبل العيش لملايين الأشخاص حول العالم.

محرك التنمية المستدامة

وأكد بولوليكاشفيلي؛ أن القطاع السياحي هو دعامة للاقتصادات ومحرك التنمية المستدامة، لافتًا إلى توصيات المنظمة بانفتاح العالم ببطء مرة أخرى، ومد سبل التعاون الدولي، بجانب اتخاذ الحيطة واليقظة والالتزام بالمسؤولية.

قادرة على التعافي والنمو

وأشار ولوليكاشفيلي؛ إلى أن أكثر المتضررين من جميع القطاعات الاقتصادية الرئيسية في العالم  هي السياحة، مؤكدًا على قدرتها السريعة في التعافي والنمو، مشيدًا بثقة الحكومات المتزايدة في قطاع السياحة العالمي.

اقرأ المزيد:

«الخطوط السعودية» تطبِّق حزمة إجراءات وقائية بالرحلات الداخلية

توجيهات عالمية

من جهتها، قادت منظمة السياحة العالمية (UNWTO)، استجابة مشتركة؛ إذ أصدرت مؤخرًا مبادئها التوجيهية العالمية للحكومات والقطاع الخاص لإعادة فتح السياحة، وتسريع الانتعاش فى الأشهر المقبلة.

قيود سفر

وأظهرت نتائج بحث جديد صادر عن المنظمة، أن 100٪ من جميع الوجهات حول العالم لا تزال لديها شكل من أشكال قيود السفر المتعلقة بجائحة كورونا، فيما استمرت 75٪ منها في إغلاق حدودها بالكامل للسياحة الدولية حتى 18 مايو المنصرم.

تفاوت فترات القيود

وأشار البحث، إلى أن 37٪ من جميع الحالات كانت قيود سفرها سارية لمدة 10 أسابيع؛ في حين أن 24٪ من الوجهات العالمية لديها قيود سارية لمدة 14 أسبوعًا أو أكثر.

إغلاق كامل

وأكد البحث، أن 85% من وجهات الدول الجزرية الصغيرة النامية، ما زالوا يغلقون حدودهم بالكامل لأغراض السياحة.

يذكر أن جميع مناطق منظمة السياحة العالمية لديها أكثر من 65٪ من وجهاتها مغلقة تمامًا أمام السياحة: إذ تمثل إفريقيا بنسبة (74٪) ، الأمريكتان (86٪)، وآسيا والمحيط الهادئ (67٪)، أوروبا (74٪) والشرق الأوسط (69٪).

اقرأ أيضًا:

«لوفتهانزا» تسيير رحلاتها إلى 20 وجهة سياحية حول العالم

 

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.