«الدول العظمي» تدعم الشركات الناشئة بالمليارات لمواجهة «كورونا»

«أمريكا» تدعم الشركات الناشئة بـ 600 مليار دولار.. و«ألمانيا» بـ 25 مليار يورو

0 162

تعّد الشركات الناشئة الصغيرة والمتوسطة، من أكثر المتضررين ماديًا بسبب تداعيات جائحة كورونا، التي يعاني منها العالم أجمع بما فيه الدول العظمي، وأثرت على وضعهم الاقتصادي والمالي، ووضعت أغلبهم في مأزق، ودفعت العديد منهم لإعلان إفلاسهم والأخري إلى الاقتراض.

يرصد موقع «الاقتصاد اليوم»، عبر هذا التقرير، أحدث التطورات التي اتخذتها الدول العظمي تجاه الشركات الصغيرة والمتوسطة لدعمهم حتى تجاوز هذه الأزمة العالمية..

«الفيدرالي»: قروض للشركات الصغيرة

في البداية، أرجح إريك روزنغرين؛ رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن، اليوم الاثنين، أن تبدأ الشركات الصغيرة في غضون أسبوعين، بتلقي الأموال عبر برنامج الإقراض «الشارع الرئيسي»، الذي طال انتظاره من البنك المركزي الأمريكي.

استلام الأموال خلال الأسبوعين المقبلين

وبيّن روزنغرين؛ أن برنامج الإقراض بدأ للتو، قائلًا: «نتوقع حصول الشركات على وثائق القرض هذا الأسبوع، واستلام الأموال المخصصة لهذا الشأن خلال الأسبوعين المقبلين».

لن ينتعش التوظيف سريعًا

وأكد روزنغرين؛ على أنهم بذلوا مجهودًا كبيرًا خلال الأشهر القليلة الماضية على هذا البرنامج، مرجحًا أن يكون الافتتاح سلسًا نسبيًا، ومتوقعًا بألا  ينتعش التوظيف سريعاً هذا العام بسبب تداعيات جائحة كورونا.

مواصلة السياسة المالية والنقدية

وشدد رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن، على أهمية تقديم المزيد من الدعم الحكومي للاقتصاد، مطالبًا بمواصلة السياسة المالية والنقدية لتجنب مخاطر البطالة من خانتين عشريتين التي تكون نتيجتها أكثر شدة بكثير في أسواق العمل بمرور الوقت.

الوصول للقاح أو إيجاد ابتكارات

واقترح  أن يتم الوصول للقاح أو إيجاد ابتكارات أخرى تجعل الوباء أقل خطورة؛ لتفادي تفاقم أزمة البطالة من خانتين عشريتين وانخفاض معدلها، التي من المرجح أن تستمر حتى نهاية هذا العام إذا استمر الوضع على ما هو عليه.

اقرأ المزيد:

“الاقتصاد الإماراتية” تدشّن منصة إلكترونية لمساعدة أصحاب الأعمال في التصدي لـ”كورونا”

الشركات الناشئة
صورة أرشيفية

توفير ائتمان بقيمة 600 مليار دولار

ويُشار إلى أن برنامج «الشارع الرئيسي»، مصمم لتوفير ائتمان يصل إلى 600 مليار دولار للشركات الأمريكية الصغيرة والمتوسطة، ويُشكل البرنامج جزء من جهود الإقراض الطارئة التي أعلن عنها البنك المركزي الأمريكي؛ للحفاظ على تدفق الائتمان في الاقتصاد خلال جائحة كورونا.

دعم للشركات المتوسطة بـ25 مليار يورو

ومن جهته، تقدم بيتر ألتماير؛ وزير الاقتصاد الألماني، اليوم الاثنين، بمقترح لتوفير دعم إضافي للشركات المتوسطة بقيمة 25 مليار يورو على الأقل؛ للتغلب على تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد.

وأكد ألتماير؛ عبر مقترحه، على أهمية أن تحصل الشركات المتوسطة على مساعدات بحلول يونيو المقبل.

مساعدات لمدة 6 أشهر 

ونص مقترح وزير الاقتصاد الألماني، على تمكين الشركات التي يعمل فيها 249 موظفاً على الأقل من الحصول على مساعدات شهرية بقيمة تصل إلى 50 ألف يورو من شهر يونيو وحتى ديسمبر المقبل.

تقديم مساعدات سيولة

ويهدف المقترح، إلى منح الشركات الصغيرة والمتوسطة، التي تضررت من قيود كورونا أو الإغلاق، بتقديم مساعدات سيولة على نطاق واسع خلال الأشهر السابق ذكرها، بغرض تأمين وجودها.

تقديم مساعدات فورية

يُشار إلى أن ألتماير؛ لا يرغب في انتظار تقديم هذه المساعدات لحين إطلاق الائتلاف الحاكم برنامج تحفيز اقتصادي، المنتظر إقراره عقب عيد العنصرة نهاية شهر مايو الجاري.

وزارتي الاقتصاد والمالية يبحثان المساعدات

وكانت وزارة الاقتصاد الألمانية، قد أعلنت أنها تعمل على مقترح بالتنسيق مع وزارة المالية، يتعلق بالمساعدات المرتبطة بأزمة كورونا، لافتة إلى أنه بالرغم من التخفيف التدريجي للقيود خلال الأسابيع الماضية، إلا أنه لازالت العديد من الشركات مقيدة جزئياً أو كلياً بسبب أزمة كورونا.

يُذكر أن المسؤولين السياسيين بألمانيا، كانوا قد أقروا برامج مساعدات شاملة من قبل لتخفيف التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا.

اقرأ أيضًا:

وزراء «مجموعة العشرين» يضعون أسس تعافي الاقتصاد العالمي

 

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.