الأسهم الآسيوية تختتم تعاملات اليوم على تراجع

0

اختتمت الأسهم الآسيوية، تعاملات اليوم الأربعاء، الموافق 27 من شهر أبريل 2022، على تراجع في أغلب تداولاتها، بالتزامن مع استمرار الحرب الروسية الأوكرانية، واستمرار التبعات الاقتصادية الناجمة عن أزمة جائحة كورونا في الصين.

الأسهم اليابانية

أغلق المؤشر نيكي الياباني، عند أدنى مستوى له في أسبوعين، اليوم الأربعاء، مقتفيًا أثر انخفاض وول ستريت الليلة الماضية، بسبب مخاوف من التباطؤ الاقتصادي العالمي وتأثير إغلاق كوفيد-19 في الصين على نتائج الشركات المحلية.

وتراجع المؤشر نيكي القياسي بنسبة 1.17%؛ ليغلق عند 26386.63 نقطة، وهو أدنى مستوى منذ 12 أبريل.

وخسر المؤشر توبكس الأوسع نطاقًا 0.94%؛ ليغلق عند 1860.76 نقطة.

وتراجعت بورصة وول ستريت الليلة الماضية، مع إغلاق المؤشر ناسداك عند أدنى مستوياته منذ ديسمبر 2020، في ظل شعور المستثمرين بالقلق من تباطؤ النمو العالمي، وتحركات مجلس الاحتياطي الاتحادي بشأن السياسة النقدية.

بدوره، قال شوجو مايكاوا، محلل السوق العالمية في جيه.بي مورجان لإدارة الأصول: “قبل ذروة موسم الأرباح في اليابان، أصبحت توقعات الشركات أكثر غموضًا بسبب تأثير إغلاق الصين وارتفاع تكاليف الطاقة”.

ويشعر المستثمرون بالقلق بشأن النمو الاقتصادي في الصين؛ حيث تسابق بكين الزمن للقضاء على تفشي كوفيد-19 الناشئ في العاصمة، وتجنب نفس الإغلاق الذي فُرض في شنغهاي لمدة شهر.

وانخفض سهم فانوك بنسبة 5.72%، وكان أكبر خاسر على المؤشر نيكي بعد أن جاءت أرباح التشغيل السنوية لشركة صناعة أجهزة الروبوت دون التوقعات.

وتراجع سهم كيكومان 12.63%، بعد تقرير ذكر أن شركة صناعة صلصة الصويا لم تكشف عن التوقعات بسبب الزيادة في التكاليف.

وخسر سهم طوكيو إلكترون لصناعة الرقائق، 1.49%.

 

الأسهم الآسيوية تختتم تعاملات اليوم على تراجع

 

الأسهم الآسيوية
الأسهم الآسيوية
الأسهم الصينية

في حين، تعافت الأسهم الصينية بصورة قوية من أدنى مستوى في عامين في نهاية التعاملات، بدعم من آمال بأن تمنح الدولة الآسيوية الأولوية لنمو الاقتصاد، وتعديل سياساتها الصارمة لمكافحة الفيروسات.

وتلقت الأسهم دعمًا من بيانات أظهرت نمو أرباح الشركات الصناعية بوتيرة أسرع في مارس، مقارنة بالعام الماضي.

وكررت صحيفة “بيبولز ديلي” التأكيد على التمسك بسياسة عدم التسامح مطلقًا في الحرب ضد “كورونا”، لكنها شددت التزامها في المرحلة الحالية بالقضاء على موجة التفشي، بدلًا من لفظ فيروس أو مرض.

من جهتها، قالت هيئة تنظيم الأوراق المالية في الصين: إنها ستوجه الصناديق المشتركة للالتزام بمفهوم الاستثمار طويل الأجل، ولعب دور في استقرار الأسواق.

وفي نهاية الجلسة، صعد مؤشر “شنغهاي المركب” 2.49% عند 2958 نقطة.

فيما ارتفع “شنتشن” بنسبة 3.94%، مسجلًا 1821 نقطة.

وزاد مؤشر “سي إس أي 300” بنحو 2.94%، إلى 3895 نقطة.

 

اقرأ المزيد:
الأسهم الآسيوية تختتم تعاملات اليوم على ارتفاع

 

الأسهم الكورية الجنوبية

في المقابل، أغلقت بورصة سيئول للأوراق المالية، جلساتها على تراجع؛ إذ سجل مؤشر كوسبي هبوطًا بحوالي 0.10%، متجهًا نحو مستويات منخفضة؛ حيث بلغ 2,639.06 نقطة.

 

الأسهم الآسيوية تختتم تعاملات اليوم على تراجع جماعي

 

 

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.