الأسهم الآسيوية تختتم تداولاتها على تراجع جماعي

0

اختتمت الأسهم الآسيوية، تعاملات اليوم الخميس، الموافق 22 سبتمبر 2022، على تراجع جماعي في جميع تداولاتها، بالتزامن مع اتجاه البنوك المركزية إلى تشديد السياسة النقدية بشكل أكبر لمكافحة التضخم.

الأسهم اليابانية

انخفضت الأسهم اليابانية، تزامنًا مع تراجع الين، بعد قرار بنك اليابان بالإبقاء على سياسته دون تغيير.

 

بأتي ذلك رغم اتجاه البنوك المركزية الأخرى لتشديد كبير في السياسة النقدية.

 

وأعلن البنك المركزي الاحتفاظ بمعدلات الفائدة المنخفضة دون تغيير، مع استمرار تمسكه بمنحنى العائد.

 

وأكد أن الاقتصاد الياباني، يشهد انتعاشًا مع تخفيف القيود المرتبطة بـ”كوفيد-19″، على الرغم من تأثره بارتفاع أسعار السلع.

 

وكان لذلك القرار، تأثير سلبي في تحركات الين الياباني مقابل الدولار الأمريكي؛ ليهبط إلى أدنى مستوياته في 24 عامًا.

 

جاء ذلك بضغط من قرار الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة للمرة الثالثة على التوالي، بمقدار 75 نقطة أساس.

 

وانخفض مؤشر “نيكي” في نهاية الجلسة بنسبة 0.58%، إلى 27153 نقطة.

 

كما تراجع مؤشر “توبكس” الأوسع نطاقًا بنسبة 0.24%، عند 1916 نقطة.

 

اقرأ أيضًا:

الأسهم الآسيوية تتراجع.. واليابانية ترتفع

 

الأسهم الصينية

انخفضت الأسهم الصينية، وسط تراجع عام في أسواق الأسهم العالمية مع اتجاه البنوك المركزية إلى تشديد السياسة النقدية.

 

كما تراجعت العملات الآسيوية، بعد أن رفع الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة للمرة الثالثة على التوالي بمقدار 75 نقطة أساس.

 

وانخفض مؤشر “شنغهاي المركب” في نهاية الجلسة بنسبة 0.27%، إلى 3108 نقاط.

 

كذلك تراجع مؤشر “سي إس آي 300” بنسبة 0.88%، إلى 3869 نقطة.

 

بينما هبط مؤشر “شنتشن المركب” 0.62%، إلى 1991 نقطة.

 

وفي بورصة هونج كونج، أغلق مؤشر “هانج سينج” متراجعًا بنسبة 1.61% إلى 18147 نقطة، بعدما أعلنت سلطة النقد في المدينة رفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس؛ ليصل إلى أعلى مستوياته منذ مارس 2008 عند 3.5%.

 

اقرأ المزيد:

الأسهم الآسيوية تُنهى تداولاتها على تراجع جماعي

الأسهم الكورية الجنوبية

في المقابل، أغلقت بورصة سيئول للأوراق المالية، جلساتها على تراجع؛ إذ سجل مؤشر كوسبي هبوطًا بحوالي 0.63%، ليبلغ 2,332.31 نقطة، متجهًا نحو مستويات منخفضة.

 

 

للمزيد من أخبار قسم بورصات عالمية (اضغط هنـــــــا).

 

 

 

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.