منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

اختتام أعمال اللجنة الفنية السعودية – المصرية للنقل البحري

0

شهدت مدينة الإسكندرية، ختام أعمال اجتماعات الدورة الثامنة للجنة الفنية السعودية – المصرية للنقل البحري والموانئ، التي عقدت على مدار يومين، برئاسة وكيل النقل البحري المكلف بالهيئة العامة للنقل بالمملكة، المهندس عصام بن محمد العماري، وعن الجانب المصري، رئيس قطاع النقل البحري، اللواء رضا أحمد إسماعيل.

 

قد يعجبك.. خاص| خبير لوجستيات يكشف أهمية تطوير النقل البحري في مصر

مشاركة واسعة

وشارك في الاجتماعات، ممثلي الجهات المعنية في البلدين، بما في ذلك القنصل العام للمملكة في مدينة الإسكندرية، مزيد بن محمد الهويشان، وعدد من ممثلي القطاع الخاص.

بينما تناولت الاجتماعات عددًا من الموضوعات الهامة، أبرزها التنسيق لوضع آلية لتبادل المعلومات والبيانات بشأن التفتيش والرقابة على سفن الركاب للتأكد من أمنها وسلامتها. ودراسة التكامل بين المنصات الرقمية المعتمدة لتسهيل السياحة البحرية بين البلدين. وعقد اجتماع دوري بين المختصين في البلدين لمتابعة تنسيق الإجراءات بين الموانئ السعودية والمصرية، وفقًا لـ الهيئة العامة للنقل السعودية.

تعزيز التعاون

كما أكدت اللجنة على أهمية تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين في مجال النقل البحري والموانئ. من خلال تبادل الخبرات والتجارب، والمشاركة في الفعاليات الإقليمية والدولية ذات الصلة.

واتفقت اللجنة على التعاون في دعم المواضيع التي تطرح في المنظمة البحرية الدولية (IMO). بهدف تطوير قطاع النقل البحري الدولي وتحسين السلامة البحرية.

قطاع مستدام

وأكدت اللجنة على أهمية تطوير قطاع النقل البحري بين البلدين ليصبح قطاعًا مستدامًا وممكنًا. من خلال الاستفادة من أحدث التقنيات والمعايير الدولية.

كما أثنت اللجنة على النتائج الإيجابية التي تمخضت عنها الاجتماعات، وعبرت عن شكرها وتقديرها لحسن الاستضافة والتنظيم.

تعد هذه الاجتماعات فرصة مهمة لتعزيز التعاون بين المملكة العربية السعودية ومصر في مجال النقل البحري والموانئ.

كما تساهم في تحقيق التكامل الاقتصادي بين البلدين، وتسهم في تطوير قطاع النقل البحري على المستويين الإقليمي والدولي.

 

مقالات ذات صلة:

“غُرفة القاهرة التجارية”: 90% من تجارة مصر للعالم عبر النقل البحري

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.