اتفاقيات التجارة العربية.. حراك رغم الجائحة

0

على الرغم من جائحة فيروس كورونا، وما أحدثته من آثار سلبية على شتى المجالات الاقتصادية والاجتماعية غيرها، وما تسببت فيه من قلب الأمور رأسًا على عقب، إلا أن اتفاقيات الدول العربية كانت موجودة وبقوة؛ إذ فيما وقعت العديد من الدول والبلدان المختلفة الكثير من الاتفاقيات، سواء كانت هذه الاتفاقيات اقتصادية أو غلب عليها الطابع التجاري.

اتفاقيات التجارة العربية

ويرصد «الاقتصاد اليوم» فيما يلي بعض أبرز اتفاقيات التجارة العربية التي أبرمت خلال الفترة الأخيرة، وذلك على النحو التالي..

السعودية

ونرصد فيما يلي بعض الاتفاقيات التي وقعتها السعودية، وذلك على النحو التالي..

  • 6 اتفاقيات

وقّعت مجموعة الخطوط السعودية 6 اتفاقيات بين مجموعة “السعودية” وشركاتها من جهة، وعدد من كبريات الشركات العالمية المتخصصة، وذلك خلال مشاركتها في معرض دبي للطيران.

وشملت الاتفاقيات توقيع اتفاقية بين أكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران وشركة إيرباص لتدريب أطقم مقصورة القيادة، وأعمال الصيانة والإدارة، واتفاقية بين الخطوط السعودية وشركة إيرباص كذلك متعلقة بمبادرات الاستدامة، وتوقيع اتفاقية بين طيران أديل وجنرال إلكتريك للطيران لصيانة محركات CFM56-5B التي تشغل 11 طائرة من أسطول طائراتها.

كما تضمنت الاتفاقيات توقيع شركة السعودية لصناعة وهندسة الطيران ثلاث اتفاقية لتكون بمقتضاها مركزًا عالميًا معتمدًا للصيانة، مع كل من شركة هانيويل، وشركة ثاليس وشركة ليوناردو.

  • اتفاقية إياتا

أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني السعودي توقيع اتفاقية مع الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا” لإنشاء مقر إقليمي للاتحاد في المملكة لمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط.

وتأتي الاتفاقية ضمن اهتمام المملكة ودعمها لمنظمات الطيران المدني الإقليمية والدولية، وتقديم مختلف أشكال المساندة لها؛ وذلك لدورها في الإسهام في تطوير مجال النقل الجوي، استكمالًا لما تقوم به المملكة من جهود في دعم وتمكين المنظمات التي تتخذ من المملكة مقرًا لها.

وسيعزز وجود مقر اتحاد النقل الجوي الدولي (إياتا) بالمملكة في توفير الدعم اللازم لشركات النقل الجوي محليًا وإقليميًا، والاستشارات والدورات التدريبية، وكذلك تزويد قطاع الطيران المدني في المملكة بالبيانات والمعلومات الخاصة بالنقل الجوي الدولي.

يذكر أن اتحاد النقل الجوي الدولي يعمل على تطوير النقل الجوي الآمن والمنتظم والاقتصادي لصالح دول العالم، لتحقيق الزيادة في معدلات نمو التجارة الدولية وحل مشاكل النقل، وتقديم وسائل التعاون بين شركات ومؤسسات النقل الجوي العاملة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة في خدمات النقل الجوي الدولي، بالإضافة إلى التعاون مع منظمة الطيران المدني الدولي، وغيرها من المنظمات العالمية والإقليمية في هذا المجال.

اتفاقية لشراء محركات” LEAP-1A”

أبرمت “المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية”، اتفاقية مع شركة CFM الدولية المصنعة لمحركات الطائرات، لشراء محركات من نوع LEAP – A1 وتقدر قيمة هذه الاتفاقية بحوالي 32 مليار ريال.

وقالت الشركة، في بيان لها، إنه تم توقيع الاتفاقية بالتزامن مع زيارة الرئيس إيمانويل ماكرون، رئيس الجمهورية الفرنسية للمملكة العربية السعودية.

وبينت أنها تهدف من الاتفاقية لتشغيل أسطولها الجديد من طائرات إيرباص المكون من 35 طائرة من طراز (A321neo) والمتوقع وصول طلائعها اعتبارًا من عام 2022 و30 طائرة من طراز (A320neo) ، كما تضمنت الاتفاقية عقدا للصيانة وخدمات طويلة المدى بالإضافة إلى 20 طائرة أخرى مستأجرة من طراز (A320neo).

وأشارت إلى أنها تشغل من مقرها في جدة 61 طائرة من طراز A320ceo مزودة بمحركات من نوع CFM56-5B، بالإضافة إلى 11 طائرة تابعة لشركة طيران أديل من طراز A320ceo مزودة بمحركات من نوع CFM56-5B و5 طائرات من طراز A320neo مزودة بمحركات من نوع LEAP – A1.

وتتطلع الشركة للاستفادة من محرك (LEAP) في الأسطول الجديد والذي من المتوقع أن يكون له تأثير إيجابي مباشر في تحسين التكلفة التشغيلية من خلال الكفاءة العالية لهذا النوع من المحركات.
ووفقًا لبنود هذه الاتفاقية، التي هي أحد اتفاقيات التجارة العربية، ستقوم CFM كذلك بدعم شركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران، إحدى شركات مجموعة السعودية، في تطوير قدراتها وتأهيل كوادرها فيما يتعلق بصيانة المحركات، ويشمل ذلك تفكيك جميع محركات LEAP-1A وفحصها وتجميعها واختبارها.

وستقدم CFM الدعم الهندسي المطلوب لتوطين هذه القدرات وتعزيز خبرات الشركة في مجالات الصيانة والإصلاح والتوضيب، وتمكينها من ضمان قدرتها الكاملة لدعم أعمال الصيانة لمحركات الخطوط السعودية وطيران أديل كمرحلة أولى.

اقرأ أيضًا: بسبب الحرب الروسية الأوكرانية|النفط يدفع العرب إلى إسراع الخطى نحو الطاقة المتجددة

مصر

ونرصد فيما يلي بعض الاتفاقيات التي وقعتها مصر، وذلك على النحو التالي..

  • اتفاقية مواجهة الفيضانات

أعلنت وزارة الري والموارد المائية المصرية توقيع مجموعة من الاتفاقيات الجديدة مع جنوب السودان، في إطار دعمها لمواجهة الفيضانات.

وقام وزير الري المصري محمد عبد العاطى بتوقيع اتفاقية مع وزير الموارد المائية الجنوب سوداني مناوا بيتر لتنفيذ مشروع جديد للحد من مخاطر الفيضان بحوض بحر الجبل.

ويهدف المشروع لحماية المدن والقرى الواقعة بحوض بحر الجبل من أخطار الفيضانات من خلال التدخل السريع بتنفيذ أعمال التطهيرات بمناطق الاختناقات بالمجرى المائي لبحر الجبل بالإضافة لتقوية الجسور الضعيفة أمام المدن والقرى المعرضة للفيضانات.

وكان نائب وزير خارجية جنوب السودان دينق داو دينق، قد أعلن أن بلاده تخطط لتحقيق حلم تطمح لتحقيقه منذ عقد من الزمان لبناء سد كبير على نهر النيل، لتوفير الكهرباء ومنع الفيضانات المدمرة.

  • خدمات التمويل العقاري

وقعت شركة “تطوير مصر”، العاملة بمجال التطوير العقاري، اتفاقية تعاون مع بنك أبوظبي الأول مصر _ وهي أحد اتفاقيات التجارة العربية _ لتوفير خدمات التمويل العقاري لعملاء الشركة بأسعار عائد تنافسية، وفترات سداد تصل إلى 15 عامًا للعملاء الجدد أو الحاليين، بحسب بيان من الشركة.

وقالت الشركة إن هذه الاتفاقية تأتي في ضوء استراتيجية “تطوير مصر” لتعزيز المبيعات، والتيسير على عملائها الاستفادة من خدمات التمويل العقاري، وبما يساهم في دعم القوة الشرائية.

وأضافت أنه بموجب الاتفاقية، سيستفيد عملاء الشركاء من العديد من حلول التمويل العقارية وبأسعار فائدة تنافسية، سواء كان ذلك لشراء الوحدات العقارية أو لتمويل التشطيبات النهائية.

وذكرت أن بنك أبوظبي الأول سيقدم تمويلًا عقاريًا بنسبة تصل إلى 85% من قيمة الوحدات الجاهزة للتسليم في مشروعات السكن الأول التابعة لشركة “تطوير مصر”، وستتوفر الحلول التمويلية الجديدة بأسعار عائد تنافسية، وبقيمة تصل إلى 15 مليون جنيه يتم سدادها خلال مدة تصل إلى 15 عامًا.

وأوضحت أن العملاء سيتمكنون أيضًا من الحصول على تمويل عقاري بنسبة تصل إلى 70% من قيمة الوحدات العقارية الجاهزة للتسليم في المشروعات الساحلية لشركة “تطوير مصر”، وبأسعار عائد تنافسية، وبقيمة تمويل تصل إلى 7.5 مليون جنيه يتم سدادها خلال مدة تصل إلى عشر سنوات.

اقرأ أيضًا: يوم السمع العالمي|جهود عربية متواصلة لمواجهة خطر فقدان السمع

الإمارات

ونرصد فيما يلي بعض الاتفاقيات التي وقعتها الإمارات، وذلك على النحو التالي..

  • حماية وتشجيع الاستثمار

وقعت الإمارات ممثلة بوزارة المالية اتفاقية لحماية وتشجيع الاستثمارات مع العراق _ أحد اتفاقيات التجارة العربية _ ؛ بهدف تشجيع الاستثمار الأجنبي؛ من خلال توفير وتنمية المناخ الملائم للاستثمار، وحماية التعاون الاقتصادي بين البلدين، وتأمين توازن شامل بين الحقوق والالتزامات بين المستثمرين والدولة المضيفة، بما يحفز مبادرات الأعمال للتنمية الاقتصادية المستدامة.

ومثل الجانب الإماراتي في التوقيع على الاتفاقية يونس الخوري؛ وكيل وزارة المالية، فيما وقع الاتفاقية عن الجانب العراقي سها النجار رئيسة الهيئة الوطنية للاستثمار، وذلك بحضور عدد من كبار المسؤولين من كلا الجانبين.

وأكد يونس الخوري على أهمية توقيع اتفاقية حماية وتشجيع الاستثمار بين الإمارات والعراق والتي تؤكد سعي البلدين لتعميق وتعزيز العلاقات الثنائية، وبناء شراكات استثمارية في مختلف المجالات الاقتصادية والمالية وبما يشجع على نمو الاستثمارات ويحقق المنافع المتبادلة للبلدين الصديقين.

وقال: «يساهم إبرام مثل هذه الاتفاقيات في دعم جهود الإمارات لتعزيز وتمتين العلاقات الاقتصادية والتجارية مع مختلف دول العالم، ويؤكد حرص الدولة على حماية الاستثمارات الإماراتية في الخارج، وتوفير المناخ المناسب لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية وفق منظومة قانونية وتشريعية ترتقي لأفضل الممارسات العالمية، مما يعزز من تنافسية الدولة وجاذبيتها الاستثمارية على خارطة التنافسية العالمية».

وتنص الاتفاقية على حماية استثمارات الجانبين من جميع المخاطر غير التجارية مثل التأميم والمصادرة والحجز القضائي والتجميد، وتعمل على تسهيل السماح بإنشاء الاستثمارات المتبادلة ومنح التراخيص لهذه الاستثمارات.
وتؤكد الاتفاقية على أحقية تحويل الأرباح والعائدات الأخرى للاستثمارات بعملة حرة قابلة للتحويل، وتتيح تعويض المستثمر تعويضًا عادلًا وفوريًا لاستثماره في حالة الاستيلاء عليه للمصلحة العامة وذلك وفقًا للقانون ودون تمييز، على أن تكون قيمة التعويض وفقًا للقيمة السوقية للاستثمار قبل الاستيلاء عليه.

يذكر أن الإمارات ممثلة بوزارة المالية قد وقعت على 103 اتفاقيات ثنائية لحماية وتشجيع الاستثمار مع مختلف دول العالم.

  • اتفاقية مع هواوي

أعلنت شركة طيران الإمارات عن توقيع مذكرة تفاهم مع هواوي، إحدى أكبر العلامات التجارية التقنية في العالم، لتوسيع شراكتهما القائمة. وسوف يتيح التعاون الموسع لكلتا العلامتين التجاريتين تعزيز الوعي بخدماتهما لدى جمهور أكبر في منطقة الشرق الأوسط وخارجها.

ووقع على الاتفاقية في معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2021) أورهان عباس، نائب رئيس أول العمليات التجارية لمنطقة الشرق الأقصى في طيران الإمارات، ولو جينج، نائب رئيس شركة هواوي للشراكات العالمية والتنمية في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وبالإضافة إلى العروض الترويجية المشتركة المصممة لزيادة الوعي بالعلامة التجارية لكل من طيران الإمارات وهواوي في الأسواق الأخرى، ستشمل الشراكة أيضًا إطلاق مبادرات تركز على العملاء، بما في ذلك تجارب معززة وجذابة لمستخدمي الهواتف الذكية من هواوي أثناء حجز التذاكر ووضع خطط السفر على تطبيق طيران الإمارات المتوفر على AppGallery، منصة التوزيع الرسمية لهواوي. وتعد هذه المنصة واحدةً من أكبر ثلاث أسواق تطبيقات عالمية في العالم وتستقطب أكثر من 530 مليون مستخدم نشط شهريًا. كما سيشهد التعاون المشترك تقديم طيران الإمارات الدعم لمحرك بحث هواوي Petal Search على الأجهزة الذكية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وسوف يتيح التكامل مع نظام هواوي لطيران الإمارات الاستفادة من جمهور مستهدف أوسع ومستخدمي هواتف هواوي، لا سيما في السوق الصينية التي تعتبر إحدى الأسواق الاستراتيجية الرئيسة لطيران الإمارات على مستوى العالم.

وجاء تطوير الشراكة اعتمادًا على التعاون الناجح بين العلامتين التجاريتين الذي بدأ في أوائل عام 2020، عندما تم توفير تطبيق طيران الإمارات على متجر تطبيقات هواوي AppGallery، ما وفّر للمستخدمين مجموعة وظائف تفاعلية أكثر. وشهد هذا التعاون توسعًا في سبتمبر (أيلول) 2020 مع إدخال تحسينات سمحت بالحجز أسرع ووفرت وظائف أخرى في تجربة الهاتف المحمول.

وتتضمن مذكرة التفاهم التي وقعت اليوم مزيدًا من التطوير لتطبيق الإمارات الجوال، الذي تم تنزيله أكثر من مليون من على متجر AppGallery، الذي يستقطب أعدادًا متزايدة من المطورين، ولديه 2.3 مليون مطورًا مسجلًا حتى الآن، بزيادة 77% عن العام الماضي، منهم ما يزيد على 70 ألف مطور مسجل في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا حتى مارس 2021.

اقرأ أيضًا:

4.53 مليار دولار| إندونيسيا تُسجل فائضًا تجاريًا خلال مارس

التجارة الإلكترونية في الوطن العربي.. فرص وتحديات ما بعد كورونا

“التنمية العقارية” وبنك “البلاد” يُبرمان اتفاقية برنامج “تطوير” لمؤسسات القطاع العقاري

الحرب الروسية الأوكرانية| أوكرانيا تطلب 50 مليون دولار لسد عجز الميزانية

مناجم الذهب في السعودية|ثروة هائلة ترفع إنتاج المملكة من المعدن الأصفر

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.