منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

إنتاج أول خلايا تائية لعلاج السرطان في السعودية

0

تمكّن فريق طبي من مستشفى جامعة الملك فيصل التخصصي، بالتعاون مع مركز الأبحاث، من إنتاج خلايا تائية (CAR-T)؛ لعلاج مرضى السرطان.

ومن المنتظر أن يسهم الإنجاز الجديد في خفض نفقات علاج السرطان من 1.3 مليون ريال، إلى 250 ألف ريال، للحالة الواحدة.

وإلى جانب خفض التكلفة تعهد الفريق الطبي بتوفير العلاج للمرضى خلال أسبوعين من طلبه، بالرغم من تحديات التكلفة والشحن.

283 مليار دولار مبيعات أدوية السرطان بحلول 2025

كما جرى الإعلان عن الإنجاز خلال منتدى العلاجات المتقدّمة الذي اختتمت أعماله مؤخرًا.

بينما يأتي الإنجاز؛ لتعزيز مكانة مستشفى جامعة الملك فيصل التخصصي باعتباره رائدًا في تقديم خدمات الرعاية الصحّية التخصصية.

كما جاء الإنجاز الطبي الكبير كثمرة للتعاون بين أقسام المستشفى المتنوّعة.

مركز تصنيع الخلايا التائية

في حين تم التعاون بين الأقسام في مركز التصنيع الداخلي للخلايا التائية. وهو مزوّد بمفاعلات حيوية متقدمة، بالإضافة لوحدةٍ لمعالجة الخلايا.

كما اتبعت مراحل العمل كافة معايير ولوائح تنظيمية صارمة لضمان جودة وسلامة المنتجات العلاجية.

مراحل العمل سبقها تنفيذ برامج تدريب شاملة للموظفين على مبادئ وتقنيات تصنيع الخلايا التائية في المرحلة الحالية. ومن المنتظر أن  تقدم الخلايا التائية المنتجة داخليًا للمرضى، ضمن تجربة سريرية في المستشفى ومركز الأبحاث. والإنجاز يأتي في إطار استراتيجية المستشفى التي تهدف إلى تعزيز جودة الرعاية الصحية.

وتقدم أفضل مستوى للمرضى، إلى جانب تطوير العلاجات وزيادة معدلات الأبحاث السريرية. ويأتي ذلك لتعزيز جودة الرعاية الصحية، بدعم من التميز والابتكار في تقديم الخدمات المتنوعة.

علاج السرطان بالخلايا التائية

والعلاج بالخلايا التائية أحد أحدث التطورات في مجال علاج السرطان، إذ يعتمد على تعديل خلايا المريض المناعية؛ لتصبح قادرة على التعرف على الخلايا السرطانية وتدميرها، وتستخرج من دم المريض، ثم ترسل إلى مراكز التصنيع لتعديلها وراثيًا.

وبعد ذلك، يتم إعادة حقنها في جسم المريض لتبدأ في مهاجمة وتدمير الخلايا السرطانية.

وتمكن المستشفى من حصد مكانة بارزة في قائمة أفضل 250 مؤسسة رعاية صحّية أكاديمية حول العالم. والمستشفى العلامة التجارية الصحّية الأعلى قيمة في الشرق الأوسط.

 

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.