منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

أدنوك الإماراتية تستثمر في شركة عالمية لالتقاط وتخزين الكربون

أدلت شركة “أدنوك” الإماراتية بإعلان اليوم، الاثنين، بملكيتها لحصة تبلغ 10.1 بالمائة في “ستوريجا”، مؤكدة دخولها كمستثمر رئيسي في هذه الشركة التي تركز جهودها على تطوير وتنفيذ مشاريع التقاط وتخزين الكربون على نطاق عالمي، والتي يكمن مقرها في المملكة المتحدة.

قد يعجبك.. تباطؤ متوقع لنمو مشاريع الطاقة الشمسية بالاتحاد الأوروبي

يأتي هذا الاستحواذ في إطار استراتيجية “أدنوك” الرامية إلى التوسع في مجالات الابتكار والتكنولوجيا البيئية، حيث تهدف “ستوريجا” إلى تطوير حلول متقدمة لتخزين الانبعاثات الكربونية، وهو أمر يتناسب مع التزامات العالم في مكافحة تغير المناخ.

وفقًا للبيان الصحفي، تعتبر هذه الصفقة أول استثمار دولي لشركة “أدنوك” في أسهم شركات إدارة الكربون، وهي خطوة تعزز استراتيجية الشركة المبنية على بناء شراكات في مجالات إدارة الكربون وتقنيات التكنولوجيا لتعزيز جهود الحد من الانبعاثات.

تأتي هذه الخطوة ضمن إطار التزام “أدنوك” بالاستثمار في مجالات الحلول ذات الكفاءة الكربونية وتقنيات تقليل الانبعاثات، حيث قامت الشركة بتخصيص مبلغ يبلغ 55 مليار درهم (15 مليار دولار) في مرحلة أولية للاستثمار في هذه التقنيات والحلول المنخفضة الكربون. هذه الإستراتيجية تظهر التزام الشركة بالتحول نحو الاقتصاد الأخضر وتعزز دورها في القيادة نحو مستقبل طاقوي أكثر استدامة وصديق للبيئة.

أدنوك تسعى لتعزيز قدراتها في التقاط وتخزين الكربون إلى 10 ملايين طن سنويًا

 

كما تسعى الشركة الإماراتية “أدنوك”، إلى لتعزيز قدراتها في التقاط الكربون لتصل إلى 10 ملايين طن سنويًا بحلول عام 2030. بما يعادل إزالة أكثر من مليوني مركبة تعمل بالاحتراق الداخلي.

وكشفت تقرير إلى مساعى شركة البترول الوطنية الإماراتية “أدنوك” للاستحواذ على شركة الكيماويات الأوروبية “أو سي آي إن في”. وهي الشركة المدعومة من قبل رجل الأعمال المصري ناصف ساويرس.

مصادر مطلعة أكدت أن شركة “أو سي آي” و”أدنوك” يجريان محادثات أولية، حيث يستكشفان سيناريوهات احتمالية للصفقة. هناك اهتمام أيضًا من قِبَل “أدنوك” بالاستحواذ على جزء كبير من أصول “أو سي آي”. بدلاً من الاستحواذ على الشركة بأكملها. كما يشير مصادر إلى أن “أو سي آي”، المدعومة من ناصف ساويرس، تقوم بتقييم مجموعة من الخيارات. بما في ذلك الاستفادة من أصولها كجزء من استراتيجيتها.

كما أشارت المصادر إلى أن الشركة الهولندية تعمل على تقييم اهتمام المشترين بوحدتها “أيوا للأسمدة”. وهي وحدة تابعة لها والتي تنتج الأسمدة النيتروجينية مثل نترات الأمونيوم واليوريا. وتسعى لجمع أكثر من 3 مليارات دولار من عملية بيع الوحدة.

مقالات ذات صلة:

مذكرة تفاهم بين وزارة الطاقة وشركة نيوم لتعزيز التعاون

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.