6أحداث ريادية شهدها العالم خلال 2020

آلاف الأنشطة..مئات المسابقات..رعاية الموهوبين.. تمكين رواد الأعمال

0 171

على الرغم من أن عام 2020 كان شاهدًا على جائحة كورونا، وما ألقته من ظلال كثيفة على الاقتصاد وشتى مناحي الحياة، إلا أنه كان شاهدًا في الوقت ذاته، على العديد من الأحداث التي تتعلق بريادة الأعمال بشكل عام، نستعرضها في هذا التقرير.

اقرأ أيضًا..في الأسبوع العالمي لريادة الأعمال.. مبادراتٍ لدعم أصحاب المشروعات الناشئة

الأسبوع العالمي لريادة الأعمال 2020
الأسبوع العالمي لريادة الأعمال 2020

الأسبوع العالمي لريادة الأعمال

ينعقد الأسبوع العالمي لريادة الأعمال في أكثر من 100 دولة حول العالم؛ لتعزيز ثقافة العمل الحر بين الشباب، ودعم تطور المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وهو عبارة عن مجموعة من عشرات الآلاف من الأنشطة، والمسابقات والفعاليات التي تهدف إلى تسهيل بدء وتوسيع نطاق الشركة لأي شخص في أي مكان.

الأسبوع العالمي لريادة الأعمال
الأسبوع العالمي لريادة الأعمال

وعلى مدار أسبوع في شهر نوفمبر من كل عام، تساعد هذه الفعالية رواد الأعمال- من جميع أنحاء العالم؛ من خلال أنشطة محلية ووطنية وعالمية- في استكشاف إمكانياتهم كمبدعين؛ حيث تتواصل تلك الأنشطة- من مسابقات وأحداث وتجمعات خاصة- مع معاونين محتملين، ومرشدين، ومستثمرين؛ لتقدم لهم فرصًا جديدة وشيقة.

ويُعد الأسبوع العالمي لريادة الأعمال أهم وأكبر حدث عالمي للاحتفاء بالمبدعين والمبتكرين ورواد الأعمال على مستوى العالم، ومناسبة للتحفيز وتنمية روح المبادرة لدى الشباب وأصحاب الطموح وأصحاب الأفكار المبتكرة؛ كونه مناسبة للتعريف بريادة الأعمال التي تعد من الاستراتيجيات الهامة لتحقيق التطور والنمو الاقتصادي في المجتمع، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

اقرأ المزيد..خلال الأسبوع العالمي لريادة الأعمال.. رواد 2030 يؤسس 9 حاضنات مصرية إفريقية

ويستهدف الأسبوع العالمي لريادة الأعمال، كل الجهات الداعمة لهذا القطاع؛ حيث يشارك فيه أكثر من 165 دولة، تقيم حوالي 35 ألف فعالية مندرجة تحته.

المؤتمر العالمي للموهبة والإبداع 2020

انعقد المؤتمر العالمي للموهبة والإبداع برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز؛ وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر؛ أمير منطقة الرياض، نيابة عنه، ونظمته مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة”، والأمانة السعودية بمجموعة العشرين، ضمن برنامج المؤتمرات الدولية المقام على هامش عام الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين.

دعا المؤتمر إلى إيجاد منصة عالمية تجمع العلماء والمختصين والمهتمين برعاية الموهبة والإبداع من جميع أنحاء العالم؛ لتبادل المعرفة والتجارب واستشراف المستقبل في مجال اكتشاف ورعاية واستثمار الموهوبين.

وحث المشاركون، المنظمات الدولية على تقديم مبادرات لاكتشاف ورعاية الموهوبين في المناطق الأقل حظًا من العالم، وتمكين الطلبة الموهوبين والمبدعين من الالتحاق بأفضل الجامعات العالمية؛ لتلبية شغفهم كونهم قادة وعلماء للمستقبل، مع ضرورة تمكين مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع، باعتبارها مؤسسة غير ربحية في الكشف عن الموهوبين على مستوى العالم، وتقديم الدعم والتمكين للأفراد والمؤسسات.

 كأس العالم لريادة الأعمال 2020

تعد مسابقة كأس العالم لريادة الأعمال من أهم المسابقات حول العالم، التي تهتم بالمشاريع الناشئة المبتكرة، والتي تقدم حلولًا للعديد من المشاكل التي تواجهها الدول، كما تتيح الفرصة لجميع المشاريع من أنحاء العالم للمشاركة والتنافس على اللقب، وتشجيع رواد الأعمال والأخذ بأيديهم بدءًا من مرحلة الفكرة إلى مرحلة النمو، كما توفر فرصة مميزة للحصول على التدريب.

ويُعد كأس العالم لريادة الأعمال أكثر من مجرد مسابقة عالمية؛ فهو حدث تنافسي يقدّم العديد من الجوائز القيمة، يشارك به العديد رواد الأعمال حول العالم؛ بهدف الحصول على الدعم، والوصول إلى أدوات وموارد تساعدهم في تنمية أعمالهم ومشاريعهم.

وشهد ختام مسابقة كأس العالم لريادة الأعمال بنسختها الثانية افتراضيًا، خلال منتدى مسك العالمي، فوز 5 مشروعات ناشئة مبتكرة، قدمت حلولًا إبداعية لعدد من المشكلات التي تواجهها دول العالم، من أصل 100 مشروع، اختيروا من 175,000مشارك، من 200 دولة.

وصل 100 مشارك للتصفيات نصف النهائية في العام الماضي، وتمكنوا من عرض أفكارهم أمام آلاف الأشخاص في النهائيات؛ حيث حصدت شركة مزارع البحر الأحمر المركز الثالث في نهائيات كأس العالم 2019 وهي شركة سعودية ناشئة مقرها في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا.

اليوم العالمي لرواد الأعمال 2020

احتفل العالم في 21 أغسطس بـ “اليوم العالمي لرواد الأعمال”؛ حيث خصص هذا اليوم للاحتفاء بالمبدعين والمبتكرين ورواد الأعمال على مستوى العالم، ممنحولوا أفكارهم لمشاريع تجارية قابلة للتنفيذ على أرض الواقع، وأصبحوا مسؤولين عن نجاحها وفشلها؛ حيث يهدف هذا اليوم إلى نشر ثقافة الإبداع والابتكار والقيادة وريادة الأعمال وتحفيز وتنمية روح المبادرة لدى الشباب وأصحاب الطموح في جميع أنحاء العالم.

ويُعد اليوم العالمي لريادة الأعمال من أهم الفرص التي يُمكن استغلالها لتشجيع الشباب على خوض التجربة وروح المغامرة والدخول في عالم ريادة الأعمال وممارسة الأنشطة التجارية بمختلف أنواعها؛ من خلال عقد العديد من المؤتمرات والندوات لرصد بعض الجوائز التحفيزية والمبادرات، التي غالبًاما تكون منحًا تدريبية في معسكرات تنفذها بعض الجهات في معظم دول العالم. ويحظى هذا اليوم بأهمية كبيرة؛ كونه يلعب دورًا كبيرًا في تعزيز ونشر ثقافة ريادة الأعمال بين جميع الأفراد، ويتطلع كثيرون إلى المشاركة فيه؛ لتحقيق أكبر استفادة قبل دخول عالم ريادة الأعمال.

يوم الشباب العالمي 2020

احتفلت دول العالم خلال أغسطس 2020 بيوم الشباب العالمي، تحت شعار “إشراك الشباب في الجهود الدولية”، بفعاليات افتراضية شارك بها شباب من مختلف أنحاء العالم.

وعلى الرغم من عدم إقرار يوم الشباب العالمي كمناسبة دولية،إلا أن الأمم المتحدة ركزتفي نهاية ديسمبر 1999، على الموضوعات التي تخص الشباب؛ حيث ركزت الجمعية العامة والمجلس الاقتصادي والاجتماعي، خلال الفترة من عام 1965 إلى عام 1975، على ثلاثة مواضيع أساسية في ميدان الشباب؛ وهي: المشاركة، والتنمية، والسلم، إلى أن أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة، في 17 ديسمبر 1999، اعتبار يوم 12 أغسطس يومًا دوليًا للشباب؛ عملًا بالتوصية التي قدمها المؤتمر العالمي للوزراء المسؤولين عن الشباب (لشبونة، 8 – 12 أغسطس 1998).

ويأتي الاحتفال باليوم العالمي للشباب إيمانًا بدورهم، وتعزيزًا لمشاركتهم في عملية التغيير، مع كونه فرصة للتوعية بالتحديات والمشكلات التي تواجه الشباب في أنحاء العالم، كما تهدف هذه الاحتفالية إلى استرعاء انتباه المجتمع الدولي لقضايا الشباب، والاحتفاء بإمكانياتهم بوصفهم شركاء في المجتمع العالمي.

قمة مصر لريادة الأعمال بأسوان 2020

ناقشت القمة- التي تعقد سنويًا- كيفية تمويل شباب رواد الأعمال ودفعهم إلى الأمام، خاصة وأن هذه الفترة تشهد حركة عالمية واهتمامًا متزايدًا بريادة الأعمال واهتمام الدول بهذا القطاع.

سلطت القمة خلال 3 أيام، الضوء على أهم الفرص الواعدة لرواد الأعمال في العالم، كما ناقشت التحديات الراهنة لقطاع ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر؛ نتيجة جائحة كورونا التي فرضت نفسها علي الاقتصاد العالمي عامة، وقطاع المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر خاصة.

وقد ساهمت قمة ريادة الأعمال على مدار السنوات الست الماضية فىتأسيس 15 ألف مشروع متوسط وصغير ومتناهى الصغر باستثمارات 150 مليون جنيه، فيما وصل عدد الشركات الناشئة والحاضنة لهذه المشروعات إلى 402 شركة باستثمارات وصلت إلى 3 مليارات جنيه بتمويل غير تقليدى؛ ما ساهم فى زيادة الدخل لأصحاب تلك المشروعات، وتحسين مستوى معيشتهم بالشراكة بين المؤسسات الدولية والمحلية والتمويلية؛ من أجل تعزيز فكر ريادة الأعمال وثقافة العمل الحر.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.