52 مليار دولار استثمارات لتوفير الكهرباء عام 2030

110 ملايين شخص يعيشون دون مصادر طاقة في إفريقيا

0 14

يحذر اليوم العالمي للطاقة؛ الذي يحتفل به العالم سنويًا، في الثاني والعشرين من شهر أكتوبر، من خطر ندرة الموارد الطبيعية، ويدعو إلى إيجاد البدائل المناسبة؛ كون اليوم العالمي للطاقة فرصة لزيادة الوعي بأهمية استدامة الطاقة في العالم كمحرك للاقتصاد العالمي، وخاصة الكهرباء.

واحتفلت شعوب العالم بهذا الحدث؛ بإقامة عدد من الأنشطة والفعاليات المناسبة؛ للتوعية بأهمية المحافظة على الطاقة، وترشيد استخدامها، والتوجه نحو الطاقة المستدامة لتعزيز التنمية، وهو ما يتزامن مع الجهود المبذولة في هذا الاتجاه.

اقرأ أيضًا..200 مليار دولار لإنشاء أكبر مشروع لإنتاج الطاقة المتجددة عالميًا في السعودية

الكهرباء
الكهرباء

 

الطاقة والتنمية المستدامة

اعتمد”اليوم العالمي للطاقة”صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم؛ نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتبناها ممثلو 54 دولة، إضافة الى الأمم المتحدة، وجامعة الدول العربية، ومفوضية الاتحاد الإفريقي خلال انعقاد منتدى الطاقة العالمي 2012 في دبي، وصدر في ختامه إعلان دبي تحت عنوان “الطاقة للجميع”؛ حيث تم الاتفاق على تخصيص يوم 22 أكتوبر من كل عام للاحتفال بمناسبة “اليوم العالمي للطاقة”.

اقرأ المزيد..بقيمة 1.5 مليار دولار.. الصين وباكستان توقعان اتفاقية لإنتاج الطاقة

وتهدف المبادرة إلى ضمان الوصول إلى الطاقة بأسعار معقولة وموثوقة للجميع بحلول عام 2030، والتأكيد على دور الحكومات في دفع النمو الاقتصادي والتنمية البشرية والاستدامة البيئية.

الكهرباء
الكهرباء

ويتضمن اليوم العالمي للطاقة عدة محاور بُني عليها شعار اليوم العالمي للطاقة وهي: الموارد المائية، والبيئية الخضراء، والطاقة الكهربائية، والثروة النفطية، والطاقة الشمسية.

اقرأ أيضًا..مؤسسات الطاقة العالمية تستعين بتطبيقات الرقمنة لتحقيق الازدهار

ويهدف ” اليوم العالمي للطاقة” إلى ضمان توفير طاقة آمنة ومستدامة للجميع، وتطوير سياسات وطنية تعكس المنظور العالمي للطاقة،والمحافظة على المياه وتقليل استهلاكها، خاصة وأن إنتاج الطاقة يتطلب استخدام المياه في التبريد وإنتاج المياه وتوزيعها؛ كونها تؤثر وتتأثر ببعضها البعض، كما أن الترابط فيما بينها يتطلب الوصول إلى توازن لتحقيق الاستدامة في الطاقة والمياه.

ويعد قطاع الطاقة المحرك الأساسي للتنمية الاقتصادية، كمايعد من المواضيع الاستراتيجية المهمة والشغل الشاغل للدول؛ لارتباطها بالمجالات الحياتية والصناعية.

اقرأ المزيد..200 مليار دولار لإنشاء أكبر مشروع لإنتاج الطاقة المتجددة عالميًا

وتشير تقديرات وكالة الطاقة الدولية إلى أن توفير الكهرباء للجميع بحلول عام 2030 سيتطلب استثمارات سنوية قدرها 52 مليار دولار، وأنه يجب توجيه 95 % منها إلى جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا.

وهناك ما لا يقل عن 110 ملايين شخص من بين 600 مليون شخص، يقيمون في مناطق حضرية بالقرب من البنية التحتية الحالية لشبكة الكهرباء، لا يزالون يعيشون دون مصادر الطاقة في إفريقيا.

أبرز مشاريع الطاقة المتجددة في العالم

1-مشروع Ivanpah

يقع في صحراء موهافي جنوب غرب لاس فيجاس، ويعد نظام Ivanpah لتوليد الطاقة الكهربائية نظامًا شمسيًا حراريًا.

يمتد المشروع على مساحة 3500 فدان، ويضم 173500 مرايا تعمل على تركيز طاقة الشمس باتجاه مراجل تقع فوق ثلاثة أبراج للطاقة الشمسية.

ويعد مشروع Ivanpah الذي أنشأته وتملكه كل من شركة NRG Solar وGoogle و BrightSource Energy أكبر مشروع لتوليد الطاقة الشمسية الحرارية في العالم.

2-مشروع ورزازات في المغرب

يقع في ورزازاتبوسط المغرب، ويُعد أكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم باستخدام الخلايا الكهروضوئية، مستفيدة من أشعة الشمس في الصحراء.

3-مشروع سكاكا بالسعودية

أحرزت السعودية تقدمًا في أعمال تشييد مشروع سكاكا للطاقة الشمسية في منطقة الجوف، شمال غرب البلاد؛ أول مشروعاتها للطاقة المتجددة، بتكلفة 300 مليون دولار، وفر نحو 930 فرصة عمل في مراحل الإنشاء والتشغيل والصيانة، وسط توقعات بإسهام المشروع بنحو 120 مليون دولار في الناتج المحلي الإجمالي.

وتمتد محطة سكاكا على مساحة تزيد على 6 كم، وهي أول مشروع ضمن سلسلة مشاريع الطاقة المتجددة في المملكة التي أطلقت في إطار البرنامج الوطني للطاقة المتجددة الرامي إلى تحقيق رؤية السعودية للطاقة المتجددة بإنتاج 58.7 جيجاوات من الطاقة المتجددة بحلول العام 2030.

4-محطة الطاقة الشمسية بالإمارات

أنشئت وفق نظام المنتج المستقل باستثماراتتبلغ 13.6 مليار دولار؛ بهدف تخفيض 6.5 مليون طن من انبعاثات الكربون سنويًا.

يتضمن المشروع أطول برج شمسي في العالم، بارتفاع 260 مترًا، بقدرة إنتاجية تبلغ 800 ميجاوات بحلول العام 2020، وتصل إلى 5 آلاف ميجاوات بحلول العام 2030.

وفي العام 2019، أطلقت إمارة دبي استراتيجيتها للطاقة النظيفة، والتي تتلخص في دخول العام 2030، وهي قادرة على توفير 25% من الطاقة النظيفة من طاقة الشمس، و7% من الطاقة النووية، و7% من الفحم النظيف، و61% من الغاز، بالإضافة إلى تحويل 80% من نفاياتها إلى طاقة.

محطةSeaGenبإيرلندا

هي أول محطة تجارية في العالم لتوليد الكهرباء من طاقة المد والجزر، أنشئت في عام 2008، وتقع في ميناء مضيق سترانغفورد في البحر الإيرلندي، ويمكنها توفير الكهرباء لحوالي 1500 منزل.

يتم توليد هذه الطاقة من عجلتين دوارتين كبيرتين تحت الماء مدفوعة بتيارات مائية قوية لمدة 20 ساعة يوميًا، في المد المنخفض والعالي.

6-مشروع شموس النوبة

بدأت مصرمنذ عام 2019، تشييد أضخم مشروع للطاقة الشمسية، باستثماراتبلغت ملياري دولار.

وحتى الآن، انتهت أعمال تشييد ثلاث محطات من المشروع الذي يحمل اسم «شموس النوبة» في مجمع بنيان للطاقة الشمسية بأسوان، ويصل إنتاج المحطات الثلاث إلى 186 ميجاوات.

يهدف المشروع إلى توليد 752 ميجاوات من الطاقة الكهربائية؛ لإمداد أكثر من 350 ألفًا من السكان بالكهرباء، في المرحلة الأولى، وسط توقعات بتقليل انبعاث الغازات الدفيئة عالميًا بأكثر من نصف مليون طن من ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

7-توليد الطاقة من مياه الصرف الصحي

تعتمد مراكز البيانات الجديدة بالولايات المتحدة الأمريكية على توليد الكهرباء لخوادمها؛ من خلال مصادر الطاقة المتجددة بشكل كامل؛ حيث يتم تحويل الغاز الحيوي الناتج عن معالجة مياه الصرف الصحي إلى كهرباء وماء.وتقوم سيمنس بتنفيذ هذا المشروع الذي دخل حيز التنفيذ في عام 2014 بالتعاون مع شركتي مايكروسوفت وفيولسيلإنرجي.

8-محطة الرياح بسلطنة عُمان

أعلنت سلطنة عُمان مؤخرًا عنإنشاء أول وأضخم محطة لاستثمار طاقة الرياح لإنتاج الكهرباء في منطقة الخليج العربي، بقدرة 50 ميجاوات، وطاقة إنتاج سنوية 160 جيجاوات؛ عبر إقامة 13 توربينًا للرياح.

ينفذ المشروع -الذي تتجاوز كلفته 125 مليون دولار- بمحافظة ظفار، جنوب السلطنة، شركة كهرباء المناطق الريفية التابعة لمجموعة نماء للطاقة المتجددة، بالشراكة مع شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر)؛ حيث يهدف إلى تفادي إطلاق 110 آلاف طن من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.