جمعية المصدرين الصناعيين تُتيح العضوية المهنية للعاملين في التصدير

0 94

عقدت جمعية المصدرين الصناعيين مؤخرًا سلسلة لقاءات وحلقات نقاشية، بمشاركة أعضاء الجمعية ومختصون في التصدير.

اقرأ أيضًا..غرفة الخرج وجمعية المصدرين الصناعيين تعقدان ورشة حول أساسيات التصدير
لقاء جمعية المصدرين الصناعيين
لقاء جمعية المصدرين الصناعيين
جمعية المصدرين الصناعيين

واستعرضت اللقاءات والنقاشات خيارات إتاحة العضوية المهنية للعاملين في التصدير للمساهمة في النهوض بالصادرات السعودية غير النفطية، كما  أطلقت جمعية المصدرين الصناعيين مجموعة من المبادرات والخدمات الداعمة لتمكين المنشآت من رفع جاهزيتها للتصدير.

اقرأ المزيد..جمعية المُصدّرين الصناعيين تستعرض خططها المستقبلية
لقاء جمعية المصدرين الصناعيين
لقاء جمعية المصدرين الصناعيين

وجاءت الدورات؛ لاستعراض خيارات إتاحة العضوية المهنية للعاملين في مجال التصدير بمختلف المسارات والمتطلبات بحسب ما يناسب احتياجات عملاء الجمعية والإمكانيات والأهداف التي حددتها استراتيجية جمعية المصدرين الصناعيين.

لقاء جمعية المصدرين الصناعيين
لقاء جمعية المصدرين الصناعيين

واستعرضت اللقاءات أفضل الممارسات من واقع المقارنات المعيارية وما يمكن أن يمثل إضافة لمجتمع الأعمال وللجمعية من تنفيذه وإدارته واستدامته وتطويره، إضافة إلى تحقيق تطلعات القيادة، وتنفيذ أهداف رؤية المملكة 2030، التي تستهدف رفع نسبة مساهمة الصادرات غير النفطية من إجمالي الناتج المحلي إلى 50%، لما للتصدير من أهمية بالغة على الاقتصاد الوطني وتنمية الأعمال وخلق الوظائف.

 

وخلال اللقاءات استعرض رئيس مجلس إدارة جمعية المصدرين الصناعيين  عمر بن ناصر الراجح؛ العوامل والممكنات التي تؤثر على مستوى جاهزية المنشآت للتصدير مثل سهولة الوصول الى التمويل والتزام الإدارة العليا وطبيعة المنتجات وحجم الطلب عليها وتكاليف الإنتاج والمصاريف التشغيلية وسلاسل الامداد واتفاقيات التجارة الحرة التي تتمتع بها دول المنشأ.

 

وقال الراجح:”إن رأس المال البشري أحد أهم هذه العوامل لتعزيز قدرات المنشآت للوصول إلى الأسواق الدولية، إضافة إلى أن إيجاد وتطوير واستبقاء الكوادر المتخصصة في مجال التصدير أمر مهم لكافة المنشآت التي تسعى لتعزيز تنافسيتها في الأسواق الدولية”.

 

وشدد رئيس مجلس إدارة جمعية المصدرين الصناعيين على أن جمعية المصدرين الصناعيين تعمل بشكل كبير على تعزيز إمكانات المنشآت الوطنية لتصدير منتجاتها، ودعم قدرتها التنافسية لتكون رافدًا للاقتصاد الوطني، مشيرا إلى أن الجمعية تعمل بشكل دؤوب على تصميم الحلول والمبادرات والخدمات للمصدرين ومجتمع الأعمال وأهم هذه الجهود يتجلى في رأس المال البشري من خلال اتاحة العضوية المهنية للعاملين في مجال التصدير.

 

ودعا رئيس جمعية المصدرين الصناعيين المهتمين في مجالات عمل الجمعية إلى زيارة موقعها الإلكتروني للاطلاع على خدمات الجمعية والانضمام إلى عضويتها والمساهمة في أنشطتها.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.