ميزانية 2021..المملكة تواصل مسيرة التنمية والرخاء..والأولوية لقطاع الصحة

990 مليار المصروفات.849 مليارالإيرادات..141 مليار العجز

0 163

أقر خادم الحرمين الشريفين؛ الملك سلمان عبدالعزيز مؤخرًا ميزانية 2021 بقوله:«نعلن ميزانية العام المالي المقبل، مواصلين تعزيز مسيرة التنمية والرخاء»؛ حيث وجه خادم الحرمين الشريفين بإعطاء الأولوية لصحة المواطنين والمقيمين ورعايتهم،ومواصلة جهود الحد من آثار الجائحة على اقتصاد البلاد.

اقرأ أيضًا..6 رسائل لخادم الحرمين الشريفيين بخطاب إقرار ميزانية السعودية 2021

ميزانية 2021

بلغ إجمالي المصروفات 990 مليار ريال، مقابل إيرادات عامة تقدر بنحو 849 مليار ريال؛ ليصبح إجمالي العجز المتوقع 141 مليار ريال.

وتواصل المملكة من خلال ميزانية 2021 تحفيز النمو الاقتصادي، وتطوير الخدمات، ودعم القطاع الخاص، والمحافظة على وظائف المواطنين، وتنفيذ البرامج والمشروعات الإسكانية، والمشروعات التنموية لتوفير مزيد من فرص العمل، وتحقيق مستهدفات رؤية 2030.

الملك سلمان بن عبدالعزيز
الملك سلمان بن عبدالعزيز

وأكد خادم الحرمين الشريفين- خلال إقرار الميزانية- على رفع كفاءة الإنفاق الحكومي، والاهتمام بالحماية الاجتماعية، والحد من الهدر، ومحاربة الفساد.

وتوقع صاحب السمو الملكي؛ الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ ولي العهد أن يكون اقتصاد المملكة على موعد مع ارتفاع جديد، مع الاستمرارفي تنمية دور القطاع الخاص؛ من خلال تسييل بيئة الأعمال، والتقدم في برامج التخصيص، مشيرًا إلى أن الاقتصاد سيرتفع، مع إتاحة مزيد من الفرص، وفتح الأبواب أمام القطاع الخاص؛ للمشاركة في مشروعات البنية التحتية، وتطوير القطاعات الواعدة والجديدة، والاستمرار في تنفيذ «برامج رؤية 2030» لتحقيق مستهدفاتها.

الإيرادات

كانت ميزانية 2020 بإيرادات 833 مليار ريال، ونفقات 1020 مليار ريال، بينما تشير توقعات وزارة المالية إلى تراجع إجمالي الإيرادات الفعلية عن المقدر إلى 770 مليار ريال، مقابل ارتفاع في الإنفاق بلغ1068 مليار ريال، بنهاية العام الحالي جرَّاء أزمة فيروس كورونا.

اقرأ المزيد..بالأرقام.. وزارة المالية تُعلن توزيع ميزانية السعودية 2021

النفقات

وسجل إجمالي النفقــات المتوقعة لعام 2020 ارتفاعًا بنسـبة 4.7 % عــن الميزانيــة المعتمـدة؛ نتيجــة زيــادة الإنفــاق لتلبيــة المتطلبــات الاستثنائية لمواجهـة الجائحـة، وبلغت الاعتمـادات الإضافيـة علـى الميزانيـة المعتمـدة منـذ بدايـة العـام نحـو159 مليـار ريـال، شملت زيــادة اعتمــادات الصحــة لمواجهــة كورونا، مع تعجيـل سـداد مسـتحقات القطـاع الخـاص.

الملك سلمان بمجموعة العشرين
الملك سلمان بمجموعة العشرين

ثالثًا: العجز والدين

توقعت وزارة المالية ارتفاع عجـز الميزانية في نهاية 2020 إلى نحو 298 مليار ريال، في وقت يسـتهدف خفضـه فـي نهايـة عـام 2021 ليصـل إلى 141 مليار ريـال، تعـادل 4.9% مـن الناتـج المحلـي الإجمالـي، بينما يسـتمر الانخفـاض التدريجـي علـى المـدى المتوسـط ليصـل إلـى 4% مـن الناتـج المحلـي الإجمالـي بنهاية العام 2023.

وتوقعت بلوغ رصيد الدين العام نحــو 854 مليــار ريــال، تمثل 34.3% مــن الناتــج المحلـي الإجمالـي، نهايـة العـام الحالي، فيما يتوقـع أن يصـل إلـى نحـو 937 مليـار ريـال؛ أي نحو 32.7% مــن الناتــج المحلــي بنهايـــة العام 2021 على أن يبلغ 1.06 تريليون ريــال فــي عــام 2023 تمثل 31.7 % مــن الناتــج المحلــي الإجمالـي.

الناتج المحلي

وأشارت تقديـرات وزارة الماليةالأوليــة لعام 2021، إلى نمــو الناتــج المحلــي الإجمالــي الحقيقــي بنحو 3.2% مدفوعًا بافتـراض استمرار تعافــي الأنشــطة الاقتصاديــة خلال العــام، مؤكدةً مواصلةالحكومة جهودهـا لتعزيـز دور القطاع الخـاص؛ ليكـون المحـرك الرئيـس للنمـو الاقتصـادي، ودعـم نمـو المنشـآت الصغيـرة والمتوسـطة، بالتزامـن مـع تنفيـذ الإصلاحـات الهيكليـة لتنويـع الاقتصـاد مـن خلال برامـج «رؤيـة 2030».

اقرأ المزيد..990 مليار ريال.. خادم الحرمين الشريفين يعتمد ميزانية المملكة 2021

وتسعى الحكومة لتحسـين بيئـة الأعمـال، وفتـح آفـاق جديدة أمام الاستثمار المحلي والأجنبـي، إضافة إلـى الـدور الإيجابـي المتوقع لإنفـاق الصناديق التنموية وتنفيذ المشروعات الكبرى وبرامـج التخصيص.

الاحتياطات الحكومية

وتوقعت «المالية» المحافظـة علـى رصيـد الاحتياطــيات الحكوميـة وفقما أُعلن عنـه فـي ميزانيـة العـام 2020 عند 346 مليار ريال، مع الحفاظ عليه عند مستوى 280 مليار ريال فـي عـام 2021، و265 مليار ريال في 2023.

وقالت الوزارة إن التضخم سيبدأ في الانحسار من العام المقبل 2021 عند 2.9%، قبل مزيد من التراجع إلى 2% خلال العامين 2022 و2023 وسط نمو اقتصادي صحي والاستمرار في تنفيذ مشروعات «رؤية 2030».

 

2021 عام التعافي الاقتصادي

وعلق محمد الجدعان؛وزير المالية على إقرار ميزانية 2021، بقوله:”بدأت المملكة رحلة 2030 منذ سنوات كأنها استعداد لأزمة مثل جائحة كورونا وما رافقها من صدمة في أسعار الطاقة”.

التعامل مع أزمة كورونا

وأشار إلى أن المملكة استطاعت التعامل مع أزمة كورونا؛ إذ ساعدت برامج رؤية 2030 في استعداد الحكومة من ناحية الضبط المالي ورفع كفاءة الإنفاق والاستثمار في البنية التحتية، خاصة الرقمية منها، وفي القطاعات الأخرى؛ مثل الصناعة والقطاعات الواعدة الأخرى التي مكنت الاقتصاد من التعامل مع الأزمة.

وأشار إلى أن قرار الحفاظ على وظائف المواطنين في القطاع الخاص اتخذ في 48 ساعة، مؤكدًا اتخاذ قرارات لدعم المصانع لتوسيع خطوط إنتاجها سريعًا لمنتجات الحماية الشخصية للقطاع الصحي، مع السعيإلى تطوير منتجات أكثر مثل الأدوية.

وأكد على أن المملكة تمكنت من اللجوء للسوق المحلي بكفاءة، مبينًا أن أرقام الدين تحت السيطرة، وأن المملكة لا تعتزم زيادة مستويات الدين بشكل متسارع، متوقعًا أن يكون 2021 عام التعافي الاقتصادي.

وحول برامج التخصيص، أشار الوزير إلى أنه تم استكمال عدد من المشاريع في عدد من القطاعات باستثمارات من القطاع الخاص بقيمة 15 مليار ريال، متوقعًا أن تتجاوز خلال العام القادم 30 مليار ريال.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.