منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

2 يونيو.. أعضاء أوبك+ يجتمعون عن بعد

0

أرجأ تحالف أوبك+، الذي يجمع بين منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاء بقيادة روسيا، اجتماعه المخصص لمناقشة سياسة الإنتاج ليوم واحد إلى الثاني من يونيو.

قد يعجبك..ولي العهد وبوتين يتعهدان بزيادة التعاون داخل تحالف أوبك+

تأجيل اجتماع تحالف أوبك+

أعلنت أوبك اليوم الجمعة أن الاجتماع كان من المفترض أن يُعقد في فيينا في الأول من يونيو، ولكن يتم تنظيمه عبر الإنترنت في اليوم التالي.

وتنفذ الدول المشاركة في التحالف خفضًا طوعيًا للإنتاج يبلغ نحو 2.2 مليون برميل يوميًا للنصف الأول من 2024، ومن المحتمل تمديد هذا الخفض وفقًا لمصادر.

الإمارات: إجراءات أوبك+ الحالية كافية

تأثيرات القرار

ووفقاً لـ رويترز، تأتي هذه الخطوة في ظل زيادة الإنتاج في الولايات المتحدة ومنتجين آخرين غير. أعضاء في التحالف، مع استمرار المخاوف بشأن الطلب في ظل أسعار الفائدة المرتفعة.

تراجع أسعار النفط

بينما هبط خام برنت بنحو 0.3% إلى 81.14 دولار للبرميل اليوم الجمعة، بعد أن وصل إلى أعلى. مستوى في 2024 عند 91.17 دولار في أوائل الشهر الماضي.

وفي وقت سابق، قررت منظمة البلدان المصدرة للبترول، التوقف عن نشر توقعاتها الشهرية للطلب العالمي على نفطها الخام.

وبحسب مصادر مطلعة لوكالة رويترز، تركز المنظمة بدلًا من ذلك على توقعات الطلب على النفط الصادرة عن تحالف أوبك+.

ويعد هذا التحول مفاجئًا لعدة أسباب، إذ اعتمدت الشركات والمحللون في جميع أنحاء العالم على توقعات أوبك لسنوات طويلة للتخطيط لإنتاجهم وتداولاتهم في سوق النفط.

كما تعتبر توقعات أوبك مؤشرًا هامًا لصحة الاقتصاد العالمي بشكل عام، إذ يعكس الطلب على النفط نمو النشاط الاقتصادي.

أسواق النفط الخام

ويعزى هذا التغيير جزئيًا إلى تزايد أهمية التحالف، الذي يضم الدول الأعضاء في أوبك، إلى جانب 10 دول منتجة للنفط غير أعضاء، بما في ذلك روسيا.

كما أصبح تحالف أوبك+، هو الإطار الرئيسي للتعاون في سوق النفط حاليًا، إذ يعمل على تنسيق الإنتاج لدعم أسعار النفط.

وتواجه أوبك تحديات متزايدة في السنوات الأخيرة، إذ ظهرت مصادر طاقة متجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وغيرها.

ومن المبكر تحديد التأثير طويل المدى لهذا القرار، إذ قد يؤدي إلى بعض الاضطرابات بأسواق النفط الخام على المدى القصير.

كما يساهم أيضًا في تعزيز مكانة أوبك+ كجهة رئيسية لتنسيق إنتاج النفط في السوق العالمية.

 

مقالات ذات صلة:

محللون: تمديد خفض الإنتاج من قبل أوبك + يدعم توازن السوق

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.