منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

وزير الطاقة: الطلب على النفط يفوق التوقعات.. وأوبك تتكيف مع متغيرات السوق

0

أكد الأمير عبدالعزيز بن سلمان، وزير الطاقة السعودي، أن الطلب على النفط يفوق باستمرار بعض التوقعات، مشيراً إلى أن مهمة أوبك هي أن تكون منتبهة لأي تحركات في السوق، ومستعدة للزيادة أو النقصان في الإنتاج في أي وقت مهما كانت مقتضيات السوق.

قد يعجبك.. وزير الطاقة: تخفيضات النفط الطوعية مستمرة

وشدد الأمير عبدالعزيز في كلمته خلال المؤتمر الدولي لتكنولوجيا البترول، اليوم الاثنين، على أن تحقيق أمن الطاقة مسؤولية الجميع، وأن على الجميع الابتكار عندما يتعلق الأمر بتحقيق أمن الطاقة.

 

كما أوضح أن السعودية ستصبح الدولة التي تستغل كافة موارد الطاقة العالمية، مؤكداً على استعداد المملكة للتعاون مع الدول الأخرى لتحقيق أمن الطاقة العالمي.

وقال الأمير عبدالعزيز بن سلمان إن السعودية تسعى جاهدة لتحقيق استغلال كافة مواردها الطاقوية على الصعيدين الوطني والدولي، بهدف تعزيز مكانتها كدولة رائدة في صناعة الطاقة العالمية.

استقرار سياسة الإنتاج

 

أكدت اللجنة الوزارية المشتركة لمراقبة إنتاج “أوبك+” في اجتماعها الأخير على سياسة إنتاج النفط من دون تغيير. وستقرر في أبريل ما إذا كانت ستمدد تخفيضات إنتاج النفط الطوعية السارية في الربع الأول أم لا.

 

وأشارت اللجنة إلى أنها ستواصل تقييم ظروف السوق بشكلٍ دقيق. مؤكدةً على رغبة الدول الأعضاء المشاركة في إعلان التعاون في التعامل مع مستجدات السوق. واستعدادها لاتخاذ تدابير إضافية. في أي وقت، مُستندةً في هذا إلى التماسك القوي بين الدول الأعضاء. في منظمة أوبك والدول المشاركة من خارجها.

 

التزام “أوبك+”

 

تلتزم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها ومنهم روسيا، فيما يعرف بمجموعة “أوبك+”. بتخفيضات للإنتاج تبلغ 2.2 مليون برميل يوميا في الربع الأول، تماشيا مع ما أعلنته في نوفمبر.

ويشارك في المؤتمر أكثر من 18000 شخص من 100 دولة حول العالم، بما في ذلك ممثلو كبرى شركات النفط والغاز. والجامعات. والمؤسسات البحثية. ويتضمن برنامج المؤتمر أكثر من 200 جلسة نقاشية وورشة عمل. بالإضافة إلى معرض يضم أحدث التقنيات والابتكارات في قطاع الطاقة.

 

مناقشة التحديات والفرص في قطاع النفط

 

كما يركز المؤتمر على مناقشة التحديات والفرص التي تواجه قطاع الطاقة. بما في ذلك:

تحول الطاقة: كيفية التكيف مع التحول العالمي نحو مصادر الطاقة المتجددة.

التقنيات الناشئة: دور التكنولوجيا في تعزيز كفاءة العمليات وخفض الانبعاثات الكربونية.

الاستدامة: تحقيق التوازن بين احتياجات الطاقة وحماية البيئة.

التعاون الدولي: أهمية التعاون بين الدول والشركات لتحقيق مستقبل أكثر استدامة للطاقة.

كما يعد المؤتمر الدولي لتكنولوجيا البترول (IPTC) 2024 منصة مهمة لتبادل المعرفة والأفكار بين كبار الخبراء في قطاع الطاقة. ويساهم في دفع عجلة التقدم والابتكار في هذا القطاع الحيوي.

مقالات ذات صلة:

وزير الطاقة: عدد موظفات الوزارة يرتفع من 6 إلى 410 خلال 4 سنوات

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.