منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

وزير الداخلية يستقبل سفير الجزائر ويبحثان تعزيز التعاون

0

استقبل الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، في مكتبه بالوزارة اليوم الأحد، سفير الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية لدى المملكة شريف وليد.

 

قد يعجبك..الخطوط الجوية الجزائرية تنقل أكثر من 7.2 مليون مسافر في 2023

 

وجرى خلال الاستقبال بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، خاصة في مجال الأمن ومكافحة الإرهاب.

 

مواضيع النقاش

تعزيز التعاون الأمني بين المملكة العربية السعودية والجزائر ومشاركة المعلومات حول الجرائم والإرهابيين. وتنسيق الجهود لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة وتعزيز التعاون في مجال التدريب والتطوير.

 

الحضور

حضر الاستقبال معالي نائب وزير الداخلية الدكتور ناصر بن عبدالعزيز الداود، ومعالي مساعد وزير الداخلية الدكتور هشام بن عبدالرحمن الفالح، ومعالي وكيل وزارة الداخلية الدكتور خالد بن محمد البتال، ومعالي وكيل وزارة الداخلية للشؤون الأمنية الأستاذ محمد بن مهنا المهنا، وعدد من كبار المسؤولين في الوزارة.

 

أهمية اللقاء

يعد هذا اللقاء تواصلًا هامًا بين المملكة العربية السعودية والجزائر في مجال الأمن، ويعكس حرص البلدين على تعزيز التعاون في هذا المجال لمواجهة التحديات المشتركة.

بينما من المتوقع أن يساهم هذا اللقاء في تعزيز التعاون الأمني بين المملكة العربية السعودية والجزائر، وتحسين التنسيق بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة.

العلاقات السعودية الجزائرية

منذ فجر التاريخ، نشأت جسور التواصل بين المملكة العربية السعودية والجزائر، متحدية جغرافية الصحراء الشاسعة. فكانت علاقات الأخوة والتاريخ المشترك هي النبراس الذي أضاء درب التعاون بين البلدين الشقيقين.

 

وعلى الصعيد الدبلوماسي، توجت هذه العلاقات بإقامة العلاقات الرسمية عام 1962، لتصبح نموذجًا يحتذى به في التعاون العربي. فالتبادل الدائم للزيارات الرسمية بين كبار المسؤولين، والتنسيق المستمر في مختلف المحافل الدولية، يؤكد حرص القيادتين على تعزيز هذه الروابط الأخوية.

 

وعلى الصعيد الاقتصادي، تعد المملكة العربية السعودية من أهم الشركاء التجاريين للجزائر. فاتفاقية التجارة الحرة العربية الكبرى، والعديد من الاتفاقيات الاقتصادية الثنائية، تشكل إطارًا قويًا للتعاون الاقتصادي المثمر.

 

وتشكل الاستثمارات السعودية في الجزائر، خاصة في قطاعات الطاقة والنفط والغاز، رافدًا هامًا لتنمية الاقتصاد الجزائري وخلق فرص العمل.

وعلى الصعيد الثقافي، تزهر علاقات التعاون بين البلدين في مجالات التعليم والعلوم والثقافة. فالتبادل للطلاب والأساتذة، وإقامة الفعاليات الثقافية المشتركة، يثري الحوار الحضاري ويعزز الوعي المشترك.

 

 

مقالات ذات صلة:

بعجز 45 مليار دولار.. الجزائر تكشف عن أكبر ميزانية في تاريخها

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.