منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

نجاح ملموس لمبادرة “سيارات المصريين بالخارج”.. 250 ألف “موافقة استيرادية” و 35 ألف مركبة مستوردة

تواصل مبادرة “تيسير استيراد سيارات المصريين بالخارج” تحقيق نجاحات باهرة على مختلف الأصعدة، إذ تشير التوقعات إلى أن إيراداتها ستصل إلى ملياري دولار، وذلك بفضل الإقبال المتزايد من قبل المصريين المقيمين في الخارج على الاستفادة من مزاياها.

إقبال على مبادرة استيراد سيارات المصريين بالخارج

أكد الدكتور محمد معيط، وزير المالية المصري، أن الطلبات المسجلة من المصريين المقيمين بالخارج للاستفادة من المبادرة تعزز هذه التوقعات، مشيرًا إلى أن التيسيرات التي تم تقديمها للمصريين بالخارج أسهمت بشكل كبير في زيادة أعداد المتقدمين، إذ قاموا بفتح حسابات إلكترونية على التطبيق المخصص وسددوا قيمة الوديعة.

حلول للمصريين المقيمين في دول النزاعات

أوضح معيط أن اللجنة الوزارية المختصة بمتابعة تنفيذ المبادرة تولي اهتمامًا خاصًا بموقف المصريين المقيمين في دول النزاعات، الذين واجهوا صعوبات في تحويل ودائعهم بسبب الظروف الاستثنائية التي تمر بها بلادهم.

وأشار إلى أن اللجنة ستبحث خلال الأيام المقبلة آليات بديلة وإيجاد حلول مناسبة لإتمام عملية دفع الوديعة البنكية لهؤلاء المصريين، وذلك لضمان حصولهم على حقهم في الاستفادة من المبادرة.

إحصائيات تشير إلى نجاح المبادرة

تؤكد الإحصائيات الصادرة عن وزارة المالية على نجاح مبادرة “سيارات المصريين بالخارج” على أرض الواقع. إذ تم إصدار أكثر من 250 ألف “موافقة استيرادية” حتى الآن. بينما تم الإفراج عن أكثر من 35 ألف سيارة مستوردة للمصريين بالخارج.

ويعمل مسؤولو الوزارة على سرعة الإفراج عن باقي السيارات لضمان وصولها إلى أصحابها في أقرب وقت ممكن.

مميزات إضافية للمستفيدين

حرصًا من الحكومة المصرية على تعزيز جاذبية المبادرة وتشجيع المزيد من المصريين المقيمين في الخارج على الاستفادة منها، تم منح المستفيدين عددًا من المميزات الإضافية، تشمل:

  • امتداد صلاحية “الموافقة الاستيرادية” لشحن واستيراد السيارات إلى 5 سنوات.
  • سريان الضريبة الجمركية المخفضة طوال فترة صلاحية “الموافقة الاستيرادية”.
  • إتاحة حرية اختيار السيارة للمالك الأول دون التقيد بسنة الصنع.
  • اشتراط ألا تتجاوز مدة تصنيع السيارة 3 سنوات لغير المالك الأول وقت الإفراج الجمركي.
  • ضمان سداد ودائع المستفيدين في المواعيد المقررة بسعر الصرف وقت استحقاقها، وذلك باعتبارها التزامًا على “الخزانة العامة”.
الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.