ميثاق إربد لريادة الأعمال.. وتمكين الشباب الأردني

0 227

رغم عمرها الذي لم يتجاوز العامين خطت مجموعة عرب نور الريادية خطوات واثقة وجادة لدعم وتعزيز مجتمع ريادة الأعمال في الأردن، فبعد إطلاقها للنسخة الأولى لمؤتمر عرب نور الذي استضافته جامعة العلوم والتكنولوجيا بإربد ، وفي طور استعداداتها لإطلاق النسخة الثانية من المؤتمر، فاجأت “عرب نور” المجتمع الريادي” بإطلاق المسودة الأولى لـ “ميثاق إربد لدعم ريادة الأعمال” الذي يتسق والرؤية الملكية الثاقبة، والدعم المتميز من جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين لقطاع ريادة الأعمال في المملكة.

وحسب البيان الصادر من “عرب نور” فإن رؤية ورسالة “ميثاق إربد” تنبثق من الحاجة لإيجاد منهاج عملي واضح يرسم خريطة طريق لكل جهة أو فرد من أبناء الوطن يرغب بدعم وتمكين ريادة الأعمال في الأردن، ويؤكد التزامه تجاه شباب وشابات الوطن الكفؤين، الذين أخذوا على عاتقهم التعايش مع الواقع الصعب، ووضعوا نصب أعينهم ضرورة الخروج بأفكار ومشاريع إبداعية تعمل على تحسين الوضع العام لمجتمعاتنا المحلية، وتساند الدولة في تطوير ودعم اقتصادنا الوطني، وتظهر للعالم أجمع قدرات هذا البلد النابض بالحياة والأمل رغم كل التحديات.

وحسب البيان، أكد المدير التنفيذي لمجموعة عرب نور؛ المهندس محمد أبوشيخة أن فريق عمل إعداد الميثاق قام بالاطلاع على أفضل الممارسات العالمية والمقارنات المعيارية في هذا المجال، وحرصوا على إشراك عدد من شباب رواد الأعمال والخبراء والمعنيين بشؤون ريادة الأعمال في الأردن والمنطقة، في مراجعة هذا الميثاق وتقييمه لضمان إخراجه بالشكل الذي يحقق الأهداف المرسومة له، مع الالتزام بأن تتم مراجعته بشكل دوري بهدف التطوير والتحسين والاستدامة الريادية.

وقد اشتملت المسودة الأولية للميثاق تعريفا لريادة الأعمال Entrepreneurship والعمل الحر Online Freelancing Job ، والتصنيف المعتمد للشركات الصغيرة والمتوسطة SMEs، بالإضافة إلى توضيح للإطار العام للميثاق وأهدافه العشرة والمبادئ التي قام عليها الميثاق، وفقا لتحليل واقع ريادة الأعمال المحلية الصادر عن عدد من الجهات المعتمدة محليًا وعالميًا، بالإضافة إلى سبعة بنود التزام للفئات العشرة المؤثرة والمحيطة بالرياديين، وهم: الجامعات، المدارس، البلديات، المؤسسات الحكومية، رجال الأعمال، مؤسسات المجتمع المدني والنقابات، شركات القطاع الخاص، الجهات الإعلامية، أهالي الرياديين، والرياديين أنفسهم.

وأوضح مؤسس “عرب نور” أن الميثاق تم إعداده ليخدم كافة رواد الأعمال في المملكة بجميع مدنها ومناطقها، واعتباره الميثاق الوطني الأول من نوعه في هذا المجال، مشيرًا إلى أن تسميته بـ “ميثاق إربد” تعود إلى أن “مجموعة عرب نور” التي تتخذ من مدينة إربد مقرًا رئيسًا لها، تعمل وفق رؤيتها طويلة المدى إلى تسمية إربد بمدينة الإبداع العربي( Irbid City of Arab Creativity ) ، وفق خطة ترويجية لتأهيل المدينة، وفق مبادئ العلامات التجارية للمدن City Branding Strategy الأمر الذي يتطلب البدء بربط اسم المدينة بسياسات ومبادرات وبرامج إبداعية نوعية تخدم الشباب العربي وتعمل على تمكين الإبداع والابتكار وتوطينه في هذه المدينة المتميزة بأهلها وشبابها وصروحها التعليمية والثقافية والرياضية الحديثة.

وأشار إلى أنه سيتم عقد مؤتمر صحفي بمدينة إربد في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) القادم، بالتزامن مع فعاليات الأسبوع العالمي لريادة الأعمال، حيث يجري العمل الآن على مراجعة الميثاق والتنسيق بشأنه مع عدد من الجهات الرسمية والجهات الداعمة لريادة الأعمال في المملكة.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.