منتدى الرياض الاقتصادي.. استشراف آفاق المستقبل

0

تنطلق فعاليات الدورة العاشرة من منتدى الرياض الاقتصادي، خلال الفترة من 14 إلى 16 نوفمبر 2022م، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

ويشارك في المنتدى، عددٌ من المسؤولين الحكوميين والأكاديميين والخبراء الاقتصاديين ورجال وسيدات الأعمال.

بهذه المناسبة، قال عجلان بن عبد العزيز العجلان؛ رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض، إن رعاية خادم الحرمين الشريفين للمنتدى، تمثل أكبر دعم وتشجيع للمنتدى والقائمين عليه، وتشكل حافزًا لمواصلة المنتدى جهوده البحثية والعلمية في سبيل تعزيز جهود التنمية والنهضة الاقتصادية، في إطار مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وأكد أن هذه الرعاية الكريمة تعزز من دور منتدى الرياض الاقتصادي، كمركز فكري اقتصادي استراتيجي يسهم في تشخيص القضايا الاقتصادية والتنموية الرئيسية للاقتصاد الوطني؛ بهدف رفع كفاءته في مواجهة التحديات الاقتصادية العالمية والإقليمية، وتعزيز الشراكة الفاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص،  من خلال تقديم المبادرات والتوصيات والحلول الملائمة.

اقرأ أيضًا: كورونا يقترب من إصابة 595 مليون شخص حول العالم

شراكات ونقاشات

وأبرم منتدى الرياض الاقتصادي، عقد شراكة استراتيجية للدورة العاشرة مع البنك الأهلي السعودي.

وتأتي هذه الشراكة الاستراتيجية، لتؤكد حرص البنك ودعمه لمثل هذه الفعاليات الاقتصادية الهامة، وتعزيزًا لمسيرة التحول الاقتصادي الذي تشهده المملكة في ظل رؤية المملكة 2030 الطموحة.

كذلك، تمثل دعمًا للجهود التي ظل يقدمها المنتدى طوال مسيرته لخدمة الاقتصاد الوطني، من خلال ما يطرح في دوراته المختلفة من دراسات تتناول القضايا الاقتصادية الهامة.

من جهة أخرى، تعقد الدورة العاشرة للمنتدى في ظل الحراك الذي يشهده الاقتصاد الوطني، من إعادة هيكله وبناء قاعدة اقتصادية أكثر اتساعًا وديناميكيـة، والتي تعتمد على التنوع والاستغلال الأمثل لثروات المملكة الطبيعية والبشرية، ودمج الابتكار والمعرفة بمنظومة الإنتاج.

وتتناول الدورة الحالية من المنتدى أربـع دراسات؛ هي ربط مناطق المملكة بالسكك الحديدية وتأثيرها في ازدهار السياحة والخدمات اللوجستية، ودراسة أهمية توحيد وانسجام القطاعات في تشريعات إصدار الرسوم والضرائب والزكاة وتوحيد مرجعية الإصدار، ودراسة آفاق وتحديات مجال العمل الجديد (العمل الحر -العمل المرن – العمل عن بعد)، وأخيرًا دراسة الاستثمارات الجديدة والتحول الرقمي والاقتصاد المعرفي.

اقرأ أيضًا: الأسهم الأمريكية ترتفع.. و«داو جونز» يقفز 424 نقطة

تعزيز نمو الاقتصاد الوطني

يُشار إلى أن فكرة إنشاء منتدى الرياض الاقتصادي، جاءت استجابة لدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز – رحمه الله – حين دعا (عندما كان وليًا للعهد) القطاع الخاص، إلى الاضطلاع بدوره الرائد في قيادة مسيرة الاقتصاد الوطني، وتهيئته إلى مجابهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية؛ من خلال إعداد العنصر البشري الفاعل والمؤثر وتنويع المداخيل وترقية مستوى الإنتاجية، وتوفير فرص العمل وتحسين مناخ الاستثمار وتعزيز مفهوم اقتصاد السوق.

بدروها، استجابت غرفة الرياض لهذه الدعوة، وحولتها إلى أجندة عمل أفرزت منتدى الرياض الاقتصادي كوعاء قادر على احتواء القضايا الاقتصادية وتفعيلها وتشخيص معضلاتها وتبني اقتراحات وتوصيات تسهم في دفع عجلة الاقتصاد وتحسينها؛ بما يفسح المجال لتحقيق تنمية اقتصادية مستدامة، وبما يؤكد استعداد القطاع الخاص للقيام بتحمل مسؤولياته والاضطلاع بدوره في دفع جهود إعادة هيكلة الاقتصاد الوطني، تلبية لطموحات صناع القرار، لتهيئة بيئة اقتصادية تتسم بالمرونة والواقعية، وتملك آليات الاستجابة الكافية لمتطلبات واستحقاقات الظروف المتغيرة.

اقرأ أيضًا:

الأكاديمية المالية تطلق برنامج “قادة المستقبل المالي”

النرويج: ارتفاع التضخم إلى أعلى مستوياته في 34 عامًا

«المركزي السعودي»: إطلاق خدمة نقاط البيع بين المملكة وقطر

«المركزي السعودي»: الأصول الاحتياطية في الخارج تتراجع إلى 1740.2 مليار ريال

المركزي التايلاندي يرفع الفائدة لأول مرة منذ عام 2018

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.