منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

مصر والأردن والعراق تستعد لتشغيل خط التجارة العربي

تستعد مصر والأردن والعراق لتشغيل المرحلة الأولى من خط التجارة العربي اللوجيستي المتكامل المتعدد الوسائط، والذي يهدف إلى نقل كافة بضائع تجارة الخليج والعراق والأردن مرورًا بمصر برياً وحتي الموانئ الأوروبية والأمريكية.

قد يعجبك.. مصر والصين تتفقان على مبادلة ديون بقيمة 120 مليون جنيه لدعم المشروعات الخضراء

وأوضحت وزارة النقل المصرية في بيان لها اليوم، أنه في ضوء توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، تقوم الوزارة بتنفيذ خطة متكاملة لتنمية وتطوير محاور النقل الدولية متعددة الوسائط “بري – سككي – نهري – بحري”، وفي إطار الممر اللوجيستي طابا – العريش الجاري تنفيذه حالياً ضمن عدد 7 ممرات لوجيستية تنموية دولية متكاملة.

مصر تستعد لربط الخليج والعراق وأوروبا وأمريكا بخط لوجستي متكامل

وأضاف البيان أن المرحلة الأولى من خط التجارة العربي، تتضمن إنشاء ممر سككي يربط بين موانئ نويبع وطابا المخطط تنفيذه على خليج العقبة بموانئ العريش وشرق بورسعيد على البحر المتوسط، ثم ارتباطاً بكافة الموانئ على البحر المتوسط (دمياط – أبوقير – الإسكندرية الكبير – جرجوب) ومنها الي الموانئ الأوروبية والأمريكية.

وأوضح البيان أن المرحلة الأولى من الخط، ستساهم في زيادة حركة التجارة بين مصر والأردن والعراق، وربطها بالأسواق العالمية. كما ستسهم في جذب الاستثمارات وتوفير فرص العمل.

وجدير بالذكر أن الخدمة الجاري تنفيذها حالياً تعتبر المرحلة الاولي من تشغيل خط التجارة العربي اللوجيستي المتكامل. المتعدد الوسائط لنقل كافة بضائع تجارة الخليج والعراق والأردن مروراً بمصر برياً. وحتي الموانئ الأوروبية والأمريكية.

وأشار بيان الوزارة إلى أنه في إطار إنشاء هذا المحور المتكامل تقوم وزارة النقل حالياً بتنفيذ المرحلة الثانية من خط التجارة العربي المتكامل. بإنشاء خط سكة حديد طابا / العريش / بئر العبد / الفردان بطول 500 كيلو متر. بما يسهم في زيادة حجم البضائع المستهدف نقلها من الخليج والعراق والأردن الي أوروبا وامريكا.

وتجدر الإشارة إلى أن مصر قامت بتعديل كافة التشريعات الجمركية اللازمة لتسهيل وزيادة حركة الترانزيت الدولي المباشر. خلال الدول المصرية من خلال البنية الأساسية من موانئ وشبكات الطرق والسكك الحديدية. كما قامت الوزارة بالانضمام الي اتفاقيات التير وفينا 1968 والتي تسهل بدخول الشاحنات الأجنبية. للعبور داخل الأراضي المصرية في أقل وقت ممكن. وذلك في إطار خطة تحويل مصر إلى مركزًا للتجارة العالمية واللوجيستيات.

موضوعات ذات صلة:

ارتفاع استثمارات البنك الدولي في مصر إلى 2.46 مليار دولار

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.