منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

مصر تستهدف زيادة صادراتها التكنولوجية إلى 14 مليار دولار بحلول 2030

كشف مصدر مسؤول عن خطة مصر لزيادة صادراتها التكنولوجية إلى 14 مليار دولار بحلول عام 2030، إذ سجلت صادراتها التكنولوجية خلال العام الماضي نموًا بنسبة 26.5%، مدعومًا بالنمو الكبير في خدمات التعهيد.

 

وأكد المصدر في تصريحات صحفية أن مصر تطمح إلى تحقيق نمو في صادراتها التكنولوجية إلى أكثر من 9 مليارات دولار بحلول عام 2026، مقابل 6.2 مليار دولار خلال عام 2023.

 

قد يعجبك.. صندوق النقد يوافق على برنامج قرض ممدد إلى مصر بقيمة 8 مليارات دولار

قيمة الصادرات التكنولوجية 

وتهدف مصر إلى تحقيق نمو سنوي في صادراتها يتراوح بين 20 و 25%، مدعومًا بخدمات التعهيد. التي سجلت مصر فيها أداءً متميزًا وباتت تنافس دولًا عملاقة في هذه الصناعة مثل الهند.

وبلغت صادرات مصر السلعية خلال عام 2023 نحو 35.6 مليار دولار، وتأمل الحكومة الوصول بها إلى 145 مليار دولار بحلول عام 2030.

ويسعى القطاع الرقمي في مصر إلى الحصول على حصة تبلغ 10% من إجمالي صادرات مصر السلعية بحلول عام 2030، من خلال تعميق المكون التكنولوجي في الصناعات المصرية المختلفة وفتح أسواق جديدة، خاصة في أفريقيا والدول العربية.

وتعد خدمات التعهيد من أبرز الصادرات التكنولوجية التي توفرها مصر خلال العقد الأخير. بينما توفر فرص عمل كثيفة، ويتوقع أن يصل عدد العاملين في القطاع إلى 550 ألف فرد بحلول عام 2030.

مزايا تنافسية

وتعتمد خدمات التعهيد على محددات تتعلق بتوافر البنية التكنولوجية، وأسعار المقرات والأجور. وتنافس مصر الهند في هذا المجال خلال السنوات الأخيرة.

وتتمتع مصر بمزايا تنافسية قوية في خدمات التعهيد، تشمل انتشار اللغات الأجنبية بين المصريين. وانخفاض سعر صرف الجنيه مقابل الدولار.

ومع ذلك، تواجه مصر بعض التحديات، تشمل نقص الاستثمارات الكافية لإقامة مصانع المنتجات التكنولوجية المختلفة.

وتعمل مصر على مواجهة هذه التحديات من خلال جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة. وتطوير البنية التحتية الرقمية، وتعزيز المهارات الرقمية للقوى العاملة.

 

مقالات ذات صلة:

مصر وسينوبسيس الأمريكية تتعاونان لتعزيز صناعة أشباه الموصلات

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.