منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

مساعدات مركز الملك سلمان للإغاثة تحسن حياة النازحين في ماراوي

لا تزال مدينة ماراوي الفلبينية تحمل ندوب الصراع الذي شهدته عام 2017، حيث يعاني الآلاف من النازحين من ظروف معيشية صعبة. لكن بفضل مشروع “تأمين وتوزيع سلال غذائية للأسر الأشد فقرًا” الذي أطلقه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في عام 2021، بدأت هذه الأسر ترى بارقة أمل في تحسين حياتها.

قد يعجبك..مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع قسائم شرائية لمتضرري الزلزال بسوريا

المرحلة الأولى

في عام 2021، أطلق مركز الملك سلمان للإغاثة المرحلة الأولى من مشروع “تأمين وتوزيع سلال غذائية للأسر الأشد فقرًا” في مدينة ماراوي، حيث استهدف المشروع 5,000 أسرة نازحة. تم توزيع سلال غذائية شهرية على هذه الأسر لمدة 12 شهرًا بالتعاون مع الصليب الأحمر الفلبيني.

تأثير إيجابي

كان للمشروع تأثير إيجابي كبير على الأسر المستفيدة، حيث ساعدهم على توفير الغذاء الأساسي لأفراد العائلة وتحسين صحتهم وتغذيتهم. علاوة على تقليل نفقاتهم على الطعام والتفرغ للبحث عن فرص عمل.

قصص نجاح

من بين قصص النجاح للمشروع، قصة “رؤوف” الذي نزح من منزله في ماراوي بسبب الصراع. كان رؤوف يعاني من إعالة أسرته، وكان من الصعب عليه توفير الغذاء لهم. لكن بفضل المساعدات الغذائية التي تلقاها من المشروع، تمكن من توفير الطعام الأساسي لأسرته ووفر المال لشراء دراجة نارية. أصبح رؤوف الآن يمتلك مصدرًا جيدًا للدخل ويعول أسرته من خلال نقل الآخرين بهذه الدراجة.

قصة أخرى

بينما تقول إحدى المستفيدات من المشروع: “لقد حصلنا على السلال الغذائية من مركز الملك سلمان للإغاثة طوال 12 شهرًا. بفضل هذه المساعدات، وفرت الأموال التي كنت أنفقها على شراء الطعام. بينما أصبح لدي الآن متجر صغير خاص بي بقالة، وأنا أنفق منه على أسرتي لتحسين معيشتنا.”

أمل جديد

كما أنعش مشروع “تأمين وتوزيع سلال غذائية للأسر الأشد فقرًا” مئات الأسر في ماراوي، ومكن الكثيرين من إعالة أسرهم بفضل مساعداته، وتحسين ظروفهم المعيشية. لقد أعاد هذا المشروع الأمل لهذه الأسر في مستقبل أفضل.

مقالات ذات صلة:

سلمان للإغاثة يوفر خدمات طبية وتأهيلية لأصحاب الأطراف المفقودة في اليمن

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.