منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

مركز الملك سلمان للإغاثة.. منارة للإنسانية في وقت الأزمات

0

تحت رعاية الأمير فيصل بن نواف بن عبد العزيز أمير منطقة الجوف، وبحضور رئيس جامعة الجوف الدكتور محمد بن عبد الله الشايع، ألقى المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبد الله بن عبد العزيز الربيعة اليوم محاضرة بعنوان “جهود المملكة العربية السعودية في الأعمال الإغاثية والإنسانية الدولية” في جامعة الجوف.

 

قد يعجبك..مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع مساعدات غذائية على الفلسطينيين في غزة

 

 

مسيرة عطاء وإنسانية

أكد الدكتور الربيعة في محاضرته على حرص المملكة العربية السعودية منذ نشأتها على مد يد العون والمساعدة للدول الشقيقة والصديقة جراء الكوارث الطبيعية أو الحروب، منوهاً بأن المملكة قدمت منذ عام 1996م حتى الآن أكثر من 127 مليار دولار أمريكي استفاد منها 169 دولة حول العالم، إسهاماً منها في التخفيف من معاناتها الإنسانية.

استجابة فورية ودعم سخي

وعن الحملة الشعبية السعودية لإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، أشار الربيعة إلى سرعة استجابة المملكة لهذه الأزمة، حيث هبطت الطائرات السعودية التي تحمل المساعدات الإنسانية في مطار العريش والقوافل الإغاثية على أبواب معبر رفح خلال سبع ساعات فقط من التوجيه الكريم.

 

مساعدات نوعية ومساندة شاملة

وبيّن حجم المساعدات المقدمة من المملكة عبر ذراعها الإنساني مركز الملك سلمان للإغاثة للشعب الفلسطيني في قطاع غزة، حيث تم تسيير جسرين “جوي وبحري” شمل الجسر الجوي حتى الآن 38 طائرة إغاثية تحمل على متنها السلال الغذائية والحقائب الإيوائية والمواد الطبية، فيما شمل الجسر البحري إرسال 6 بواخر تحمل على متنها المستلزمات الطبية لسد احتياج المستشفيات هناك وكذلك المساعدات الغذائية والإيوائية بوزن إجمالي للجسرين الجوي والبحري بلغ 5.795 طناً، إضافة إلى إرسال 20 سيارة إسعاف.

 

تفاعل شعبي واسع

كما أوضح الدكتور الربيعة أن تبرعات الحملة الشعبية لإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة تجاوزت نصف مليار ريال سعودي. بينما تجاوز مجموع المتبرعين المشاركين في الحملة أكثر من مليون و700 ألف متبرع.

 

مركز الملك سلمان للإغاثة: منارة للعمل الإنساني

كما أوضح أن مركز الملك سلمان للإغاثة أنشئ بتوجيه كريم من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود. – حفظه الله – في 13 مايو 2015م، ليكون منارة للمساعدات الإنسانية والجهة الوحيدة المخولة بتسليم المساعدات السعودية للخارج. مرتكزا في عمله على مبادئ الشفافية والحيادية وعدم التمييز.

 

إنجازات مشهود لها

ومنذ إنشاء منارة المساعدات السعودية، نفذ 2.670 مشروعاً إنسانياً وإغاثيا في 95 دولة حول العالم بقيمة تجاوزت 6 مليارات و 515 ألفا. في قطاعات الأمن الغذائي والصحة والتعليم والإيواء ودعم وتنسيق العمليات الإنسانية والمياه. والإصحاح البيئي والحماية وغيرها، بالتعاون مع 175 شريكاً دوليًا وإقليميًا ومحليًا.

 

مبادرات نوعية

كما استذكر المشاريع النوعية للمركز مثل مشروع “مسام” لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام. علاوة على برنامج الأطراف الصناعية، ومشروع إعادة تأهيل الأطفال اليمنيين المجندين. كما  تطرق إلى بعض المبادرات المنفّذة كالمنصات الإغاثية والتطوعية والتوثيق والتسجيل الدولي. مثل منصة المساعدات السعودية، ومنصة المساعدات المقدمة للاجئين في المملكة، ومنصة التطوع الخارجي، ومنصة التبرع الإلكترونية “ساهم“.

 

 

مقالات ذات صلة:

“سلمان لللإغاثة” يطلق مشروعات إنسانية في الصومال بـ45 مليون دولار

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.