مدن تحصد جائزة تجربة العميل الدولية 2021

0 48

حصدت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية “مدن”، جائزة تجربة العميل الدولية لعام 2021م بمؤتمر “تجربة العملاء – الشرق الأوسط 2021”.

مدن تبتهج بالعامل المؤثر في اليوم الوطني السعودي الـ 91
جائزة تجربة العميل الدولية 2021

وعُقد المؤتمر يومي 15 و16 نوفمبر 2021م؛ حيث تقام الفعالية سنويًا بمشاركة العديد من الجهات السعودية والخليجية والدولية في مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، لاستعراض آخر التقنيات الناشئة ونماذج الأعمال والإستراتيجيات التي تركز على خدمة العملاء.

مدن

وتعليقًا على حصد الجائزة، قال قصي العبد الكريم؛ مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي المتحدث الرسمي: “إن جائزة customer-experience الدولية التي تأسست عام 2008م في المملكة المتحدة ومنها انطلقت؛ لتصبح احتفالًا سنويًا على مستوى العالم»

وأضاف: تعدُ واحدة من أهم وأبرز الجوائز الدولية في مجال تجربة العملاء، والتي يشارك فيها الكثير من الجهات الرسمية والخاصة منها البنوك وشركات الاتصالات الكبرى من المملكة ودول الخليج وباقي دول العالم.

هيئة المدن والمناطق الاقتصادية تستعرض مبادرات لجنة الكوارث والأزمات

وكشف أن مدن فازت بالجائزة عن فئة “الجهات شبه الحكومية في أفضل ممارسات تحسين تجربة العملاء”.

وتسعى مدن إلى تحقيق رضا الشركاء وهو أحد أركان إستراتيجية ” مدن”؛ لتمكين الصناعة والإسهام في زيادة المحتوى المحلي، والتي تحرص من خلالها على تفعيل الشراكة مع القطاع الخاص من أجل جذب وتوطين الاستثمارات ذات القيمة المضافة للاقتصاد الوطني تماشياً مع رؤية السعودية 2030، والمبادرات المسندة إليها في برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية “ندلب”.

وأشار مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي، إلى أن مدن تسعى لخلق بيئة صناعية ذكية تعتمد أفضل التقنيات العالمية ومنها: تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة في إطار إستراتيجيتها للتحوُّل الرقمي من أجل تحسين تجربة شركائها، وتحقيق قيمة مضافة لأعمالهم وأنشطتهم الاستثمارية، حيث نجحت خلال العام المنتهي 2020م في تحقيق العديد من الإنجازات في مجالات الجودة والتميز المؤسسي بحصولها على شهادة (ISO 9001-2015) المُحدثة بعد توسيع نطاقها لتغطي كافة العمليات والإجراءات بالمدن الصناعية والبالغ عددها نحو 354 إجراءً.

وعدّد العبدالكريم الخدمات الإلكترونية التي تقدمها “مدن” للتيسير على عملائها والتي تتيح لهم إنهاء أعمالهم دون الحاجة لمراجعة المقرّات الإدارية والحضور الشخصي ومنها: تعديل وتجديد العقود، والحصول على رخص التشغيل، وخدمات التخصيص، واعتماد المخططات، وكذلك تراخيص الحفر والبناء، وتسليم الأراضي الصناعية والمصانع الجاهزة، بالإضافة إلى خدمات التذاكر، والإشعارات والخطابات،.

ونوه إلى أنه تم إطلاق نظام باسم ” شريك” لتطوير الخدمات الإلكترونية الحالية، وإضافة خدمات جديدة وتطوير ملف التعامل مع الشركاء، فضلًا عن الربط مع الأنظمة الداخلية وتطوير التقارير الصادرة، فيما تم طرح مبادرة تحفيز الحلول الرقمية الأساسية للمنشآت الصناعية “رقمنة” بالتعاون بين ” مدن” و ” وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات”.

وأشار العبد الكريم إلى أنه يجري العمل حالياً على تنفيذ مبادرة المدن الذكية، والتي تسهم في تطوير حلول ذكية في المدن الصناعية ورفع الكفاءة التشغيلية، وتطوير منتجات صناعية جديدة ذات قيمة مضافة.

ووفقًا لمدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي، بادرت منذ بداية الجائحة بتوفير جميع الإمكانات والحلول التقنية السريعة والمركّزة التي تفي باحتياجات القطاع الصناعي وتلبي متطلبات شركائها ومنها: إنهاء كافة طلبات المستثمرين من خلال الأنظمة الإلكترونية، وإطلاق قنوات تواصل متعددة مع الشركاء مثل البريد الإلكتروني، لايف شات، والتذاكر الإلكترونية لمعالجة تحديات الأزمة، بجانب تفعيل خدمات مراكز الاتصال عن بعد وتشمل مركز العناية بالشريك 9200، وخط الطوارئ 1920، والدعم الفني لتقنية المعلومات.

وتهتم مدن منذ انطلاقتها عام 2001 بتطوير الأراضي الصناعية متكاملة الخدمات، إذ تشرف اليوم على 36 مدينة صناعية قائمة وتحت التطوير في مختلف مناطق المملكة، إضافةً إلى إشرافها على المجمعات والمدن الصناعية الخاصة، وتضم المدن الصناعية القائمة أكثر من 4 آلاف مصنع بين منتج وقائم وتحت الإنشاء والتأسيس.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.