أرامكو السعودية الأكثر قيمة سوقية في العالم

تقنية "تيراباورز" أول نظام محاكاة للمكامن باستخدام تريليون خلية

0 29

أصبحت شركة أرامكو السعودية الأكثر قيمة سوقية في العالم، بعدما انتزعت من آبل اللقب وتفوقت عليها؛ حيث قدرت القيمة السوقية لأرامكو بحوالي 7.915 تريليون ريال (2.11 تريليون دولار).

وأدى يوم ثان من التراجع الكبير للأسواق الأمريكية في دفع القيمة السوقية لشركة آبل للتكنولوجيا للانخفاض إلى ما دون مستوى تريليوني دولار، بعدما سجلت هذه القيمة الشهر الماضي.

اقرأ أيضًا..“فيتش” تصنف “أرامكو” عند A مع نظرة مستقبلية مستقرة

وبذلك فقدت شركة «آبل» لقب أكبر شركة في العالم من حيث القيمة السوقية؛ إذ انخفض سعر أوراقها المالية بنحو 15 % في 3 أيام فقط، كما انخفضت أسهم الشركة بنسبة 6.05 % في 4 سبتمبر الجاري، إلى 113.57 دولار للسهم الواحد.

اقرأ المزيد..«أرامكو»: نسعى لرفع طاقة إنتاج النفط اليومي

وأصبحت آبل، أول شركة عامة في الولايات المتحدة تصل قيمتها السوقية إلى تريليوني دولار في 19 أغسطس الماضي؛ إذ تضاعفت قيمتها خلال عامين، بفضل الارتفاع السريع لسعر السهم خلال الأشهر الستة الماضية.

اقرأ أيضًا..أرامكو توزّع أرباحًا بقيمة 70.32 مليار ريال

وارتفع سهم “أبل” حينها بقوة بعد تراجعه إلى 224 دولارًا يوم 23 مارس الماضي في ذروة تراجع أسواق المال؛ بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد.

أرامكو عملاق النفط

تعود بدايات أرامكو السعودية إلى عام 1933 عندما أُبرمت اتفاقية الامتياز بين السعودية وشركة ستاندرد أويل أوف كاليفورنيا (سوكال)، لإنشاء شركة تابعة لها سميت بكاليفورنيا أرابيان ستاندارد أويل كومباني (كاسوك) لإدارة هذه الاتفاقية.

اقرأ المزيد..أرامكو تعلن موعد نقل الأسهم المجانية لمحافظ المستثمرين

وشهد عام 1938 إرساء أولى لبنات ازدهار مستقبل المملكة ونجاح جهود أرامكو السعودية؛ وذلك بالتزامن مع باكورة إنتاج النفط بكميات تجارية من بئر الدمام رقم 7 أطلق عليه اسم “بئر الخير”.

ومنذ أواخر أربعينيات القرن العشرين، توالت نجاحات الشركة وترسخت قدراتها حتى حققت رقمًا قياسيًا في إنتاج النفط، رافعةً طوال مسيرتها مكانة المملكة في قطاع الطاقة.

اقرأ أيضًا..أرامكو تُعلن أسعار الوقود للشهر الجاري

ومع التزايد السريع في إنتاج النفط، أصبح من الضروري على الشركة توسيع نطاق أعمالها في قطاع التوزيع أيضًا، ففي عام 1950، أنجزت الشركة خط الأنابيب عبر البلاد العربية “التابلاين” الذي يبلغ طوله 1212 كلم والذي يعد الأطول في العالم.

موضوعات متعلقة:

أرامكو: نملك القوة لمواصلة الاستثمار رغم جائحة كورونا

أرامكو السعودية تخفض أسعار البنزين الجديدة 50%

وبحلول عام 1962، حققت الشركة إنجازًا مهمًا آخر؛ إذ بلغ الإنتاج التراكمي للنفط الخام 5 مليارات برميل، وفي عام 1981 وللمرة الأولى تجاوز شحن النفط الخام والمنتجات البترولية من الفرضة البحرية في رأس تنورة مليار برميل سنويًا.

وامتلكت الحكومة السعودية شركة أرامكو بأكملها عام 1980 لتنشئ بعد ثمانية أعوام شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو السعودية) رسميًا، لتكون شركة جديدة تتولى جميع مسؤوليات شركة أرامكو.

التقنيات المتطورة

ولم تغفل الشركات استخدام التقنيات المتطورة، ففي عام 1997م، طورت الشركة تقنية باورز (نظام المحاكاة المتوازية لمكمن النفط والماء والغاز) وهو نظام محاكاة عالي الدقة للمكامن يستخدم في عمل نماذج المكامن العملاقة والتنبؤ بأدائها.

وقد حققت هذه التقنية نجاحًا مذهلًا؛ ما جعلها مصدر إلهام لأرامكو السعودية في تطوير مجموعة أخرى من برامج المحاكاة التي تتميز بمستويات أعلى من القوة والدقة.

وبعد جنيها ثمار التطورات التقنية، أنشأت الشركة في عام 2000م مركز البحوث والتطوير في الظهران على أحدث طراز لعلمائها، كان بمثابة قاعدة لشبكة من مراكز الأبحاث المنتشرة في جميع أنحاء العام والتي تعمل إلى يومنا هذا على تحقيق إنجازات كبرى تسهم في زيادة معدلات الاكتشاف والاستخلاص وخفض التكلفة وتعزيز السلامة والحفاظ على البيئة.

ابتكارات عالمية

سُلطت الأضواء على نجاح الشركة في مجال الابتكارات العالمية في عام 2010، عندما أزاحت الستار عن تقنيتها الخاصة بمحاكاة المكامن باستخدام خلايا معلومات تبلغ مليار خلية، والمعروف اختصارًا باسم “جيجاباورز”، وهي الجيل الثاني من تقنية “باورز”. وبعد ذلك بستة أعوام، طورت الشركة تقنية “تيراباورز” التي تعد أول نظام محاكاة للمكامن باستخدام تريليون خلية في هذا المجال.

تفوق في الأرباح

في 2018، حققت أرامكو أرباحًا قبل الفائدة والضرائب بلغت 224 مليار دولار، مقابل أرباح حققتها آبل عام 2019، بلغت 81.8 مليار دولار قبل الفائدة والضرائب.

وقالت وكالة موديز: ” لدى أرامكو السعودية وضع سيولة قوي للغاية، بواقع 48.8 مليار دولار سيولة، مقابل 27 مليار دولار ديونًا مسجلة”.

وأضافت أن “مديونية الميزانية العمومية للشركة تُدار بشكل متحفظ”، لافتة إلى أن لدى الشركة تسهيلات مصرفية حجمها 46.8 مليار دولار، منها 25.5 مليار دولار ما زالت متاحة.

تقليص النفقات

وكانت أرامكو قد أعلنت في أغسطس الماضي أنها ستحافظ على أرباحها ربع السنوية عند 18.75 مليار دولار، وكشفت عن انخفاض في صافي أرباحها بنسبة 73 % في الربع الثاني من العام الجاري، معلنة أنها تقلص النفقات الرأسمالية إلى النصف بما يتراوح بين 20 مليار و25 مليار دولار، وقفز صافي الدين كنسبة مئوية من إجمالي رأس المال إلى 20 % في الربع الثاني.

ويتوقع أن يضطر العملاق السعودي إلى مراجعة خطة تطوير أعماله؛ بسبب الانخفاض القوي في أسعار النفط، وستعلق أرامكو، على وجه الخصوص، تنفيذ مشروع توسيع مصفاة نفط موتيفا في تكساس الذي تبلغ تكلفته  6.6 مليار دولار.

ومن المتوقع أيضًا أن تراجع الشركة اتفاقيتها مع شركة “سيمبرا” للطاقة الأمريكية بشأن توريد الغاز الطبيعي المسال (LNG) لمدة 20 عامًا في إطار مشروع بورت آرثر، كما أجلت الشركة خططًا للاستثمار في مصافي في الهند وباكستان والصين.

مسؤولية الشركة الاجتماعية

تؤمن أرامكو السعودية بقدرة الطاقة على الارتقاء بحياة البشر والمجتمعات، ودفع عجلة التقدم البشري والمحافظة على كوكب الأرض بشكل عام، فتلتزم الشركة بدعم كفاءة استهلاك الطاقة، والتصدي للتحدي العالمي المتمثل في الحد من الانبعاثات.

وقد أثبتت أرامكو إمكانية تقنياتها الخاصة في خفض الانبعاثات الناتجة من كلٍ من المصادر المتحركة والثابتة. كما تعمل الشركة على جمع هذه الانبعاثات وتحويلها إلى منتجات صناعية نافعة وتصنيع أنواع اللقيم مما يسهم في تحفيز النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل.

وأسهمت هذه الإنجازات – إلى جانب استراتيجيات أخرى – في تمكُّن الشركة من الوصول بانبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى مستوى يُعدُّ من بين أدنى المستويات في قطاع النفط والغاز.

وتؤدي أرامكو السعودية دورها بشكل استباقي لتوفير منتجات الطاقة بصورة موثوقة ومستدامة بما يمكِّن المجتمعات من اقتناص الفرص التي من شأنها تغيير عالمنا إلى الأفضل.

وبفضل قدراتها المعهودة في قطاع التنقيب والإنتاج وشبكتها العالمية المتكاملة استراتيجيًا في قطاع التكرير والمعالجة والتسويق وتقنياتها المتقدمة في مجال الاستدامة، تمكنت أرامكو من بناء منظومة منتجة للقيمة لا نظير لها ضمنت للشركة مكانة متميّزة في جميع قطاعات أعمالها.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.