منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

قناة السويس تمدد تخفيضات رسوم السفن حتى نهاية 2024

0

أعلنت هيئة قناة السويس المصرية، أمس الأربعاء، عن تمديد التخفيضات الممنوحة لعدد من أنواع السفن والناقلات حتى نهاية العام الجاري.

وأفادت الهيئة في بيانها بأنها قررت تمديد التخفيض لسفن البضائع الصب الجافة، سواء المحملة أو الفارغة، العاملة بين موانئ أستراليا وموانئ شمال غربي أوروبا، بداية من ميناء قادس.

قناة السويس تقرر استمرار التخفيضات 

كما قررت استمرار التخفيضات الممنوحة للسفن نفسها التي تعمل بين موانئ منطقة شرق الأمريكيتين وحتى ما قبل موانئ دولة البرازيل، وكذلك بين موانئ آسيا.

وتستمر التخفيضات لسفن البضائع الصب الجافة العاملة في الاتجاهين بين موانئ موريتانيا وجنوبها بغرب أفريقيا من جهة، وموانئ الخليج العربي والهند وما شرقها والشرق الأقصى من جهة أخرى.

قناة السويس - 95 سفينة
قناة السويس

تمديد التخفيض لسفن البضائع

وتضمن المنشورات الملاحية تمديد التخفيض لسفن البضائع الصب الجافة العاملة بين الموانئ المصرية. على البحر الأحمر وموانئ منطقة جنوب غرب أفريقيا، وفقًا لما نشرته العربية.

بالإضافة إلى تمديد التخفيض لناقلات الغاز الطبيعي المسال المحملة أو الفارغة العاملة بين موانئ الساحل الشرقي للأمريكتين وموانئ الخليج الأمريكي. من جهة، وموانئ آسيا من جهة أخرى، اعتبارًا من الأول من يوليو المقبل.

كما مددت الهيئة العمل بالتخفيض لناقلات البترول الخام المحملة أو الفارغة، العاملة بين مناطق الخليج الأمريكي ومنطقة الكاريبي وأمريكا اللاتينية من جهة، وموانئ آسيا من جهة أخرى.

جدير بالذكر، انخفضت إيرادات هيئة قناة السويس خلال شهر أبريل الماضي إلى 575.1 مليون دولار، أي ما يعادل انخفاضًا بنسبة 36.5% عن نفس الشهر من العام الماضي، عندما سجلت الإيرادات 904.5 مليون دولار.

قناة السويس

 

ويعزى هذا الانخفاض إلى التوترات الجيوسياسية في البحر الأحمر، والتي أدت إلى هجمات الحوثيين على السفن؛ ما دفع العديد من شركات الشحن إلى تحويل مسارها بعيدًا عن قناة السويس، وفقًا لصحيفة “المال“.

تأثير الهجمات على قناة السويس

أدى تصاعد هجمات الحوثيين على السفن في البحر الأحمر إلى اتخاذ العديد من شركات الشحن قرارًا بتغيير مسار رحلاتها من قناة السويس إلى طريق رأس الرجاء الصالح حول قارة أفريقيا.

وتعد هذه الرحلات أطول زمنًا؛ ما أدى إلى زيادة تكاليف الشحن واختناقات في الموانئ، وتأخيرات في وصول البضائع.

تتوقع مجموعة ميرسك للشحن البحري، وهي شركة رائدة في مجال النقل البحري، أن تستمر أزمة حركة الشحن في البحر الأحمر حتى نهاية العام على الأقل.

وتشير التوقعات إلى أن هذه الأزمة قد تؤدي إلى انخفاض قدرة قطاع النقل البحري بين الشرق الأقصى وأوروبا بنسبة تتراوح بين 15 و 20% خلال الربع الثاني من العام الجاري.

جهود ميرسك للتخفيف من آثار الأزمة

تعمل ميرسك على تعزيز ثقة العملاء من خلال تسريع وتيرة رحلاتها وزيادة طاقتها الاستيعابية. كما قامت الشركة باستئجار أكثر من 125 ألف حاوية إضافية لمواجهة الطلب المتزايد.

بينما يمكن أن تؤدي الأزمة في البحر الأحمر إلى ارتفاع أسعار السلع عالميًا. كما تؤثر سلبًا على سلاسل التوريد العالمية، وتعيق النمو الاقتصادي.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.