أكبر سفينة حاويات في العالم تعبر «قناة السويس» بأول رحلاتها البحرية

قادمة من ميناء يانتيان بالصين.. ومتجهة إلى روتردام بهولندا

0 193

أعلن الفريق أسامة ربيع؛ رئيس هيئة قناة السويس المصرية، اليوم الاثنين، عن عبور سفينة الحاويات العملاقة HMM ALGECIRAS، والتي تعد أكبر سفينة حاويات في العالم، القناة، في أولى رحلاتها البحرية.

قافلة الجنوب

وأوضح ربيع؛ أن الرحلة جرت ضمن قافلة الجنوب في المجرى الملاحي الجديد للقناة، خلال رحلتها القادمة من ميناء يانتيان بالصين، والمتجهة إلى روتردام بهولندا.

المساعدات الملاحية

وأطلق رئيس القناة، توجيهاته باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لعبور السفينة بسلامة وأمان، عبر تعيين مجموعة من كبار مرشدي الهيئة، وتوفير المساعدات الملاحية اللازمة من القاطرات المصاحبة، بالإضافة إلى المتابعة اللحظية من مكتب الحركة الرئيسي.

هدية تذكارية

وأناب رئيس الهيئة، الربان هشام فوزي؛ كبير مرشدين ممتاز، والربان مدحت النجار؛ كبير مرشدين أول، للصعود على السفينة والترحيب بطاقمها، وتسليم هدية تذكارية لربان السفينة الكابتن جون كيون؛ وذلك وفقًا للبروتوكول المُتبع من قِبل هيئة قناة السويس في التعامل مع السفن العملاقة التي تعبر القناة لأول مرة.

الشريان الرئيسي

وأشار ربيع؛ إلى نجاح قناة السويس الجديدة وتعزيز مكانتها الرائدة، التي تعّد حلقة الوصل الأهم والشريان الرئيسي لحركة التجارة العالمية المارة بين الشرق والغرب، ورفع كفاءتها.

الاختيار الأول

وأكد ربيع؛ أن القناة تظل الوجهة الأكثر ملائمة للأجيال الحالية والمستقبلية من السفن العملاقة والاختيار الأول، خاصًة سفن الحاويات التي حظيت بأهمية بالغة في الآونة الأخيرة، وشهدت تنافس الخطوط الملاحية لبناء السفن الأكبر عالميًا، بهدف الاستفادة من تقليل نفقات التشغيل واقتصاديات الحجم.

اقرأ المزيد:

ميناء دمياط يستقبل 8 سفن خلال 24 ساعة

صناعة النقل البحري

ولفت إلى متابعة هيئة القناة للتطورات المتلاحقة في صناعة النقل البحري عن كثب، مؤكدًا أنها تسبقها بخطوات من خلال مشروعات التطوير المستمرة بالمجرى الملاحي للقناة، والتي لم تتوقف عند افتتاح مشروع قناة السويس الجديدة.

التدابير الاحترازية

وشدد ربيع؛ على إدراك قناة السويس للظروف غير المواتية التي تمر بها صناعة النقل البحري جراء تداعيات تفشي جائحة كورونا، مؤكدًا اتخاذ الهيئة لكل التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية اللازمة للتعامل مع الظروف الراهنة.

حزمة حوافز وتخفيضات

وذكر ربيع؛ مراعاة الهيئة لمتطلبات إدارة الأزمة الحالية من التشاور لتحقيق المصالح المشتركة، وتحقيق التواصل الفعال مع العملاء، بجانب تفعيل بعض الإجراءات الاستباقية كمنح حزمة من الحوافز والتخفيضات لأنواع مختلفة من السفن العابرة.

إجراءات السلامة البحرية

من جهته، أعرب الكابتن جون كيون؛ ربان السفينة الأكبر والأضخم عالميًا، عن إشادته بإجراءات السلامة البحرية التي تتبعها إدارة هيئة قناة السويس، والتي أدت إلى عبور السفينة بكل أمان ويسر، بالرغم من أبعاد السفينة غير المسبوقة.

تقليل انبعاثات الكربون

يُشار إلى أن طول السفينة العملاقة يبلغ 400 متر، وعرضها 61 مترًا وغاطسها 16 مترًا، وتتميز بتصميم مُحسَّن للهيكل والمحرك، وبكفاءة أنظمة التشغيل التي تتوافق مع لوائح المنظمة البحرية الدولية،؛ الأمر الذي يدفع للتفاؤل حول توفير ما يقرب من 15% من تكلفة التشغيل، وتقليل انبعاثات الكربون، بجانب تحسين كفاءة الطاقة.

الخط الملاحي الكوري الجنوبي

يُذكر أن السفينة صاحبة الرقم القياسي في عدد الحاويات المحمولة بسعة 23.964 حاوية مكافئة، تتبع الخط الملاحي الكوري الجنوبي “HMM”، والتي تم إطلاقها في أبريل الماضي؛ لتصبح باكورة تعاقد أبرمته الشركة الكورية مع ترسانتي دايو لبناء السفن، وسامسونغ للصناعات الثقيلة لبناء 12 سفينة حاويات بنفس النوعية والتصميم والحجم.

اقرأ أيضًا:

ميناء دمياط يستقبل سفينتي حاويات و3 سفن بضائع

 

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.