منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

“جي بي إس” للدواجن تعتزم إنشاء مزرعة في السعودية باستثمارات تفوق ملياري دولار

تعتزم شركة “جي بي إس” البرازيلية، أكبر شركة دواجن ولحوم في العالم، إنشاء مزرعة لإنتاج اللحوم والدواجن في منطقة القصيم السعودية باستثمارات تقدر بأكثر من 2 مليار دولار أمريكي.

 

قد يعجبك..التنمية الغذائية و”MHP SE” تستثمران في تعزيز سلاسل إمداد الدواجن

ويأتي هذا المشروع في إطار استراتيجية المملكة العربية السعودية للأمن الغذائي، التي تستهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغذاء في العديد من السلع الأساسية، بما في ذلك الدواجن.

شركة "جي بي إس" للدواجن تعتزم إنشاء مزرعة في السعودية باستثمارات تفوق 2 مليار دولار
شركة “جي بي إس” للدواجن تعتزم إنشاء مزرعة في السعودية باستثمارات تفوق 2 مليار دولار

أهمية السوق السعودي

وقال ويسلي باتيستا، رئيس مجلس إدارة شركة “جي بي إس”، في مقابلة صحفية، على هامش اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، إن السعودية تعد من أكبر الأسواق في مجال استهلاك اللحوم والدواجن في منطقة الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن المصنع المزمع إنشاؤه داخل المزرعة لن يقتصر على تلبية احتياجات السوق السعودية، بل سيتم تصدير جزء من الإنتاج للأسواق المجاورة.

وأضاف باتيستا أن الشركة تدرس حالياً إمكانية إنشاء مزارع أخرى في المملكة في المستقبل، وذلك في إطار سعيها للتوسع في أسواق الشرق الأوسط.

شركة “جي بي إس”

وتعد شركة “جي بي إس” واحدة من أكبر الشركات متعددة الجنسيات في العالم، حيث تنتشر أعمالها في أكثر من 100 دولة. وتعمل الشركة في مجال تربية الدواجن وإنتاج اللحوم واللحوم المصنعة والمنتجات الزراعية الأخرى.

وتمثل هذه الاستثمارات خطوة مهمة في استراتيجية المملكة العربية السعودية للأمن الغذائي، حيث تسعى المملكة إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغذاء في العديد من السلع الأساسية، بما في ذلك الدواجن.

وتعد الدواجن من السلع الغذائية الأساسية في المملكة، حيث يستهلك السعوديون حوالي 40 كيلوجرامًا من اللحوم البيضاء سنويًا.

وبحسب بيانات وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية. فإن المملكة تنتج حوالي 500 ألف طن من اللحوم البيضاء سنويًا، بينما تبلغ احتياجاتها حوالي 700 ألف طن.

تعزيز الأمن الغذائي في المملكة

وتهدف المملكة إلى زيادة إنتاجها من اللحوم البيضاء إلى 1.2 مليون طن سنويًا بحلول عام 2030. وذلك من خلال زيادة الاستثمارات في القطاع الزراعي ودعم المزارعين المحليين.

وتوفر هذه الاستثمارات فرص عمل جديدة في المملكة. حيث تتوقع الشركة البرازيلية أن توفر المزرعة الجديدة حوالي 5000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

وتعد هذه الاستثمارات خطوة مهمة في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين السعودية والبرازيل. حيث شهدت العلاقات بين البلدين قفزةً في الفترة الأخيرة.

وفي نوفمبر الماضي، زار الرئيس البرازيلي لويز إيناسيو لولا دا سيلفا المملكة. حيث التقى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ووقع الجانبان عددًا من الاتفاقيات الاقتصادية.

وتشمل هذه الاتفاقيات اتفاقية تعاون بين صندوق الاستثمارات العامة السعودي وشركة “بي آر إف” البرازيلية. لاستثمار مبلغ 1.27 مليار ريال سعودي في الشركة البرازيلية.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الصناعات الغذائية والزراعية.

 

مقالات ذات صلة:

استثماراتها 405 ملايين ريال| المراعي تقر خطة لدخول قطاع إنتاج الأسماك وأمهات الدواجن

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.