منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

سام بانكمان.. من ملياردير إلى مجرم سجين

أسدل الستار على إمبراطورية مالية بشكل درامي غير مسبوق، وتحول مالك هذه الإمبراطورية سام بانكمان فرايد من ملياردير إلى مجرم سجين يقضي الـ25 عامًا المقبلة وراء القضبان، إذ سرعان ما تحول الملياردير الشاب إلى فقير ولص مدان من قبل القضاء الأمريكي.

 

قد يعجبك..منصة إف تي إكس تبيع أصول مشفرة وتحشد نقدًا لإعادة فتح المنصة

انهارت شركة (FTX) في أواخر العام 2022، وهي واحدة من أكبر وأشهر منصات تداول العملات الرقمية المشفرة على مستوى العالم، وكانت مملوكة للملياردير سام بانكمان فرايد.

 

في حين بدأ الانهيار يوم السابع من نوفمبر 2022 عندما أعرب أحد العاملين في قطاع العملات المشفرة بصورة عابرة وعبر حسابه على شبكات التواصل الاجتماعي بأن بورصة “أف تي إكس” قد تواجه بعض المتاعب المالية، وهو ما تسبب بموجة هلع في أوساط المستثمرين الذين سحبوا مليارات الدولارات من الشركة خلال ساعات قليلة خوفًا من ضياع أموالهم.

 

كما تعد التغريدة التي نشرها منافس بانكمان على “اكس”، السبب الرئيسي وراء خسارة الشركة لمليارات الدولارات. في أقل من خمسة أيام. علاوة على أكثر من 8 مليارات دولار من أموال العملاء، وهو ما أدى إلى إفلاس الشركة بسرعة قياسية.

 

يذكر أن بانكمان أصبح مليارديرًا خلال وقت قياسي وغير متوقع. حيث تقول التقارير المتعددة إن الشاب جمع ما يقدر بنحو 26 مليار دولار. كذلك تصدر أغلفة المجلات، وتمكن من تحقيق نفوذ سياسي كاسح. وذلك خلال فترة زمنية قصيرة جدًا وقياسية ولم يعرف لها التاريخ مثيلًا.

 

وأدى انهيار شركة “أف تي أكس” في أواخر عام 2022 إلى خسارة العملاء والمستثمرين والمقرضين. أكثر من 10 مليارات دولار أميركي، وهي الأموال التي اتُهم وأدين بانكمان باختلاسها. لتغطية نفقاته الخاصة ودعم سعيه للهيمنة على صناعة العملات المشفرة.

 

 

بورصات العملات المشفرة - ارتفاع طفيف - مع تركز انتباه - في أغلب - بعدما سجلت
بورصات العملات المشفرة – ارتفاع طفيف – مع تركز انتباه – في أغلب – بعدما سجلت

 

بداية الأعمال

وبحسب التقارير الأمريكية فقد أسس بانكمان شركة “ألاميدا” وهو في الخامسة والعشرين من العمر، وهي شركة استثمار في العملات المشفرة، وفي غضون ثلاثة أسابيع فقط ربحت الشركة نحو 20 مليون دولار.

 

بينما في عام 2019، أسس بانكمان شركة “إف تي إكس”، إضافة إلى بورصة عملات مشفرة مقرها هونغ كونغ. كما أنه خلال أشهر قليلة وصل حجم التداول اليومي على “إف تي إكس” إلى 300 مليون دولار. كذلك بحلول عام 2021 ظهر بانكمان لأول مرة في قائمة فوربس للأثرياء بثروة قدرها 22.5 مليار دولار أمريكي.

 

كما أنه في أول تصريحات له من داخل سجنه الأميركي بعد صدور قرار بحبسه لمدة 25 عاماً، قال بانكمان إنه لم يكن يعتقد أبدًا أن ما كان يفعله كان “غير قانوني”.

وأضاف: “حاولت أن أضع نفسي على مستوى عالٍ، وبالتأكيد لم أتمكن من ذلك”، يطاردني كل يوم ما ضاع لم أقصد أبدًا إيذاء أي شخص أو أخذ أموال أي شخص، لكنني كنت الرئيس التنفيذي لشركة  FTX، وكنت مسؤولًا عما حدث للشركة، وعندما تكون مسؤولًا فليس من المهم البحث في سبب تدهور الأمور، يطاردني كل يوم ما ضاع لم أقصد أبدًا إيذاء أي شخص أو أخذ أموال أي شخص، لكنني كنت الرئيس التنفيذي لشركة  FTX، وكنت مسؤولًا عما حدث للشركة، وعندما تكون مسؤولًا فليس من المهم البحث في سبب تدهور الأمور”.

 

مقالات ذات صلة:

بعد إدانته بـ 7 اتهامات.. توقعات بسجن بانكمان لأكثر من 100 عام

المصدر: العربية 

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.